حرية الرجل

هل الرجل بحاجة إلى حرية؟

قد يبدو العنوان غريباً بعض الشيء “حرية الرجل” فقد اعتدنا على رؤية العديد من العناوين التي تنادي بحرية المرأة وليس الرجل. فهل الرجل يحتاج إلى حرية أيضاً؟! هل ينقصه شيء من الحرية؟ وهل تقف في طريق أي شيء يريد القيام به عراقيل وقواعد وقوانين وعادات وتقاليد وأعراف؟!

فى الواقع نعم، يحتاج الرجل أيضاً إلى الحرية وإن كان بشكل مختلف. فالرجل موضوع عليه العديد من القيود والمُحرمات التي تُثقل كاهله، مثل “الراجل مش بيعيط” تلك الجملة التي تجعله غير قادر على التعبير عن مشاعره فى المواقف المختلفة خاصة التي لا يستطيع تحملها. بتلك الجملة يضطر الرجل إلى كبت مشاعره ليظل رجلاً فى نظر ذلك المجتمع الذي يستنكر عليه التعبير بالبكاء فى بعض الأوقات.

هل على الرجل تحمل المسؤولية وحده؟

“الرجل لازم يتحمل المسؤولية” وهذه الجملة تصنع من الرجل جبلا عليه أن يتحمل كل المسؤوليات التى تُلقى على عاتقه دون شكوى أو محاولة لتقسيم المسؤوليات والمهام الخاصة به. وأنا اعتقد أن المسؤوليات والمهام هى شيء مشترك بين الرجل والمرأة، والمهارة هي في إمكانية التحرك بسهولة بين تلك الأدوار وما تتطلبه كل مرحلة في الحياة،خاصة في الحياة الزوجية المشتركة.

“الرجل هو المسؤول عن شرف العائلة” ولا أفهم تحديداً ما هو المقصود “بشرف العائلة” وخاصة أنه مُلقى على المرأة “فهي المُلامة على أي تصرف قد يسيء إلى العائلة عن طريق تصرفاتها” ومسؤول عنه الرجل “من خلال ما يضعه على المرأة من قيود”! تلك الجملة تضع الرجل في موقف المراقب لتصرفات أي أنثى فى محيط أسرته الصغيرة أو عائلته الكبيرة للمحافظة على تلك الجملة المطاطية “علشان الناس متقولش عليه حاجة!”

الحاجة إلى الحرية

على جانب أخر تضع بعض المجتمعات على الرجل بعض المفاهيم الغريبة بداية من التربية إلى أن يصبح رجلاً راشداً. مثل: “الرجل ميعيهوش إلا جيبه” فتحول الرجل إلى ماكينة لصنع الأموال حتى لا يُصبح معيباً فى تلك النقطة. على الرغم أن ما يعيب الرجل أشياء أخرى كثيرة غير المال! أيضاً الجملة الشهيرة التي تجعل من الرجل “دنجوان” أنه يكون “مقطع السمكة وديلها” فأصبح الرجل يتباهى بعلاقاته النسائية المتعددة كنوع من الرجولة. فتشوه بالتبعية مفهوم الرجولة الحقيقية.

ما سبق كان على سبيل المثال لا الحصر. نعم الرجال يحتاجون إلى الحرية أيضاً، أن يتحرروا مما وضعه المجتمع عليهم من أعباء وأثقال ومفاهيم مغلوطة للرجولة. يريد الرجال أن يصبحوا “إنسان” طبيعي له طاقة احتمال معينة وطريقة تعبير عن المشاعر بشكل حر بلا عائق وبدون خوف على “صورتهم كرجال”. الحرية للرجل مطلب أيضاً مثلها مثل الحرية للمرأة.

فيديو مقال حرية الرجل