الرئيسية / أخلاق / سميته محمّدا

سميته محمّدا

قال عبد المطلب سميته محمدا، فسألته قريش: لم رغبت عن أسماء آبائك؟ فقال أردت أن يحمده الله في السماء ويحمده أهل الأرض في الأرض.
هل جربت قبل اليوم أن يولد محمد في أعماقك ويكون رسول خير يحمده الله في السماء ويحمده أهل الأرض في الأرض؟

في ذكرى المولد النبوي

في ذكرى المولد النبوي تساءلت ما الذي يمنعني ان اعيش ميلاد محمدي الخاص بي؟ بدا السؤال غريبا في البداية.
لكن الاجابة كانت محمد رسول المحبة والخير، فلماذا لا يولد في اعماقنا في ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم رسول خير ومحبة ونطلقه  للدنيا؟، لماذا نحن كمسلمون نشهد في كل يوم عشر مرات على الاقل ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ولانطلق من اعماقنا محمدا رسول الله؟.

ماالذي ينبغي علينا فعله لنستشعر ولادة رسولنا؟

لذا قررت في يوم المولد النبوي ان استشعر ولادة محمدي رسول الخير والسعادة في الارض، وفعلا بدأت، كان علي ان انوي:

  • نية خير  نية تخرج ولو شخصا واحدا من ظلمات الحزن الى نور السعادة.
  • ونية اخرى لتعليم الناس الخير.
  • ونية ثالثة للصبر.
  • ونية رابعة عنونتها بما قاله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة اذهبوا فانتم الطلقاء.

كيف نجسد الرسالة المحمدية؟

وفكرت كيف سأجسد الرسالة واطبقها فمثلا لنبدأ من حيث انتهينا اذهبوا فانتم الطلقاء قالها عليه الصلاة والسلام  يوم فتح مكة وعفا بها عن قريش ايا كان ما فعلوه  في الماضي معه.

رسالتك مع محمدك لتكون محمودا في الأرض ان تعفوا  وتقول  للماضي بكل ما يحمله  وانت تستشعر قوتك تلك القوة التي كانت عند النبي محمد صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة فعفا.

قل للماضي بكل شخوصه واحداثه اذهب فانت طليق و لأهل الماضي وذكرياته اذهبوا فانتم الطلقاء وهكذا…
انتقي احداثك و خذها معك الى العدسة المحمدية واعد ارسالها للعالم.

ماقاله الله عز وجل عن الرسول الهادي

فهذا الهادي قال عنه ربه عز وجل (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ).

في يوم مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم اجعل خيرا يولد في أعماقك يحمده الله في السماء ويحمده أهل الأرض في الارض كما قالها عبد المطلب لقريش قبل اكثر من 1400 سنه.

فيديو مقال سميته محمّدا