الرئيسية / أدب / الزمن خير معلم #لهجة مصرية

الزمن خير معلم #لهجة مصرية

بقلم: غادة ابراهيم 

قصة في فيلم ديزني..

الشاب الفقير والأميرة

الشاب الفقير يخوض سباقاً للفوز بالأميرة

الفيلم البطل كان شاب فقير حب الأميرة الحلوة، وكان بيقابلها في الغابة من دون علم أهلها، وانبهر بجمالها وكلامها وعالمها، وتمني الزواج بها، لكن هيهات… لكن فجاة والدها الامير اعلن فى المملكة عن انه يحق لاى شاب التقدم لطلب يد ابنته ولكنه سوف يخضعه لتجارب واختبارات شديدة ومن يجتاز الاختبارات سوف يفوز بها بصرف النظر عن اصله وفصله … المهم فرح الشاب الفقير وشجعته الاميرة على خوض سباق الفوز بها.. ودخل الشاب الفقير في الاختبارات والتى كان منها السفر لبلاد بعيدة والتعامل مع ناس غريبة والمرور بتجارب وصعاب عديدة…

قرار الشاب الفقير بعد إنهائه السباق

الشاب سافر واشتغل وقابل واتعامل مع ناس كتير ومر بتجارب اكتر وارتاح لناس وكره ناس وكل مرة يجتاز اختبار من اختبارات الملك الاب .. ليفاحأ فى النهايه انه نجح فى جميع الاختبارات ويستحق الفوز بالاميرة التى كانت حلم محال … المفاجاة الاكبر ان الشاب البسيط وجد نفسه لا يريد الزواج من الاميرة .. وانه مش بيحبها ولا حابب فكرها ولا غرورها بالعكس شعر انها تافهة وسطحية وفى اللا لاند .. واكتشف انه حب بنت تانيه خالص قابلها فى رحلاته وتجاربه فى الاسغار.

#ديه قصة فيلم أجنبي مش فاكرة اسمه شفته زمان من افلام ديزني

الزمن والتجارب يغيران الأهداف والأفكار 

#الفيلم ده طول الوقت الايام ديه بيحصل لي واكيد لناس غيرى .. الحاجة اللي كنا حنموت عليها واحنا صغيرين بتجاربنا المحدودة وزعلنا اووي لما ما خدنهاش رغم محاولتنا اننا نوصل لها … بنتفاجئ لما الدنيا والزمن بياخدنا ويفتح لينا دراعته ونلف ونشوف ونسافر ونقابل امم وشعوب وقبائل وتجارب وخوازيق وافراح واحزان … اننا مش عايزنها ولا حتى حابينها وكمان ممكن نضحك على نفسنا معقول انا كنت حموت عل الوظيفة او الشركة ديه معقول انا كنت عايز اتجوز الشخص او الانسانة ديه معقول الموقف ده كان قاهرني ومزعلني اوو ده موقف تافهه جدا بالنسبة لل مر بيا .. الزمن مرعب .. خير معلم ومؤدب..

بقلم: غادة ابراهيم