تساؤلات

 

بقلم: مصطفى اظريف

التحرش الجنسي بالمغرب

تساؤلات في …قانون المغربي تنافر محتوم بين , النص القانوني و الفعل الاجتماعي ,(قانون تحرش الجنسي  نموذجا ).

إلى أي حد يمكن القول أن قانون التحرش الجنسي وسيلة لردع الأفعال التحرشية و الحد منها  بمختلف أنوعها ’؟هل هناك دراسة لهدا القانون ,التعريف به و التعرف على أهم خصائصه وأنواعه اجتماعيا و  ثقافيا أي في الميدان المؤسساتي ؟ لمادا يتم التلاعب بالقوانين وعدم استمرارها؟لمادا ليس هناك تنسيق بين القاعدة القانونية و البينية الثقافية..؟  ماتى ظهر الفعل التحرشي الجنساني ؟ هل له سياقات تاريخية ام انه نتيجة الديناميكيات المجتمعات ؟  ام انه نتيجة مصدر مظلم تقافيا من خلال تركمات فكرية ؟

كيف يمكن أن نطبق مثل هاته القوانين التي هي في الحاجة الماسة الى متابعة تنموية  تأطيرها التربية الأخلاقية عبر وسائل كتنشئة الاجتماعية و المؤسسات التعليمية ووسائل الإعلام  ؟

ضرورة وضع “قانون” التحرش الجنسي

هل الجهة التي تدعم هاته القوانين والتي توافق عليها وتشرعها , هل هي واعية بفكرة التنمية البشرية كعامل يسهل ممارسة الأفعال الاجتماعية عبر شروط قانونية ؟ بحيث يصعب التحدت عن القانون بدون مراعاة الفئة المعنية ؟

هل  تفعيل   قانون تحرش الجنسي دليل قاطع على وجود في واقعية المغرب مشكلة التحرش فقط  دون أفعال أخرى تتجاوزها في الدرجة الفعلية  ؟

هل يمكن القول على أن هناك علاقة كبيرة بين القانون ك نص وبين السلوك الفعلي في المجتمع ؟ ألا يمكن التحكم  فسلوكيات الشخصية , وتوجهيها بوسائل حديثة تعليمية و تربوية تسوده بتنشئة سليمة ثقافيا   تجعله يحترم  الأخر ليس من اجله , بل من اجل ذاته وهدا يمنحه شعورا بالرقي واحترام الذات  ؟هل المجتمع بدوره يساعد على تحقيق هدا القانون , واقصد ب المجتمع المؤسسات التربوية والتعليمية  ’؟ لمادا لم تدرس أخلاقيات القانون في المدارس كتنشئة قانونية , كالثقافة القانونية ؟ (,,).تحميل في ثنيها المساعدة , والإخوة والانفتاح بدل من تكريس السلطة و الانغلاق وما يأتي منه ؟ هل البيداغوجية التي يسير فيها هدا القانون هل ديمقراطية بطبعها أم تقليدية تكرس التفاوتات وفق هدا القانون ؟  كيف هي طبيعة الإدارة المغربية اليوم في ظل هاته الصيرورة التي نحن بصدد التفاعل فيها ؟

ماهية القيمة الموظفة التي سيضيفها هدا القانون ؟ و ما هي الفئة التي ستستفيد منه ؟

هل هدا القانون الزجري سيضع حد لجل الجرائم التي تمارس على الأنثى المادية والمعنوية  ؟ يأطر القانون المجال القروي ؟ الثقافة التقليدية , الشعبية وما تحميله من نقص في مكانة المرآة ؟

هل مهن الجنس ليمكن اعتبارها عنف يمارس على الأنثى ويقلل من قيمتها وكرامتها في المجتمع ؟ أليس من الحظ لهم تقنين مهن الجنس نتيجة هدا القانون الراعي لهن ؟

هل هدا القانون يشمل كل الأفعال والسلوكات التي تتسم بتحرش و مضايقة الأخر أما أنها قصيرة في هدا الاتجاه ,بمعنى هل يأطر كل أنواع الانحرافات فسلوك أم أنها تحاول  التدخل فقط في سلوكيات التي لا تتصف برضا كل من الطرفين ( الأنثى ,الذكر )’؟

كيف يمكن أن ينجح هدا القانون أمام الممارسات الاجتماعية وهو غير مقنن من الناحية الأخلاقية .في المدارس و الجامعات والمؤسسات الاجتماعية ,, ما نهم الفئة الاكثر ممارسة لهاته الأفعال هل هم الشباب أم الكهول أم الشيوخ؟ هل هدا القانون فقط النساء هم المعنيات اهدأ يعني إن الرجل لا يمكن التحرش به ومضايقته من طرف أنثى ؟

كيفية تطبيق القانون

كيف يمكن تطبيق هادا القانون في ظل التحديات وسائل الإعلام   الفيسبوك الو تساب التي تنشر مختلف أنواع التحرشات بوتيرة سريعة؟   هل القاعدة القانونية يتم إنشاءها وفق البعد الثقافي ’؟                                                             أم انه وجود  اختلاف واضح بين القواعد القانونية والسياق الثقافي ’؟ ماهية الوسائل التي يندفع بها قانون التحرش أمام السلوكات  التحرشية  ا والاغتصاب ونوايها ,, داخل نطاق الرأي العام  ؟ خاصتا عندما تمارس هاته الأفعال الشاذة في نسق اقتصادية  دو بعد ديني  في ظروف مسكوت عنه سياسيا ؟ الى اي حد يمكن تطبيق قانون التحرش الجنسي , امام إحصائيات مرتفعة ومروجة من سماسرة…. للسياحة الجنسية ؟ ما علاقة التنمية الاقتصادية و مهن الجنس كواقيعة متازمة محاليا ؟

ها ته كلها تساؤلات يطرحها العقل أمام نقاش مثل هدا , هي في الحقيقة   تساؤلات عميقة تحتاج إلى المثابرة في البحت العلمي من اجل الوصول إلى بيانات تساهم في وضع أفكار تبرير نوعا ما الأفعال الاجتماعية وتفسرها , والجدير بذكر أن مشكلة العلوم الإنسانية والاجتماعية يصعب حصر المفاهيم والأفكار في فترة  زمني طويلة . بكون الأفعال الإنسانية والاجتماعية في ديناميكية وكلما عرف المجتمع تطورا في حيثياته كلما تغيرات المعاني والتفسيرات ها ته من بين المشاكل المنهجية في العلوم الاجتماعية ,

بقلم: مصطفى اظريف

إلى أي حد يمكن القول أن قانون التحرش الجنسي وسيلة لردع الأفعال التحرشية و الحد منها  بمختلف أنوعها؟