الرئيسية / أعمال ومشاريع / قراءة في مسارات معهد الفضاء المدني

قراءة في مسارات معهد الفضاء المدني

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى رسل الله أجمعين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحية طيبة للجميع.

بداية أتوجه بالشكر إلى معهد الفضاء المدني الذي أتاح للجميع فرصة تشارك المعرفة وتملكها وتحليلها على مستوى العالم العربي أو الجنسيات الناطقة بالعربية في إطار إدارة اقتصاد المعرفة، هي فرصة كانت ولازالت مهمة وجديرة بالاحترام والتقدير والتشجيع والدعم.

معهد الفضاء المدني ورحلة المعرفة

من خلال منصة معهد الفضاء المدني انطلقت رحلة المعرفة الجماعية مع مجموعة من الناشطين في المنطقة المستهدفة رحلة معرفية تميزت بالمغامرات الفكرية الجادة وتبادل ثقافي بين مكونات المشاركين والمشاركات من اجل التطلع لبناء مجتمع المعرفة القائم على التنوع الثقافي والاحترام وقبول الاخر ضمن حدود احترام الفكر والمرجعيات الاساسية التي تخضع وتحتكم الى المنطق والعقل بعيدا عن الدجل والتقليد الاعمى في بحث جاد لرسم طريق النجاح الفردي والجماعي .

أهمية المبادرة التي أطلقها معهد الفضاء المدني

لا احد ينكر اهمية هذه المبادرة وتميزها لما تحمله من اليات جديدة من شأنها بلورة وصياغة تصورات جماعية تهم الرفع من قدرات الشباب والشابات والاطر والكوادر البشرية ومنظمات المجتمع المدني المشاركة في مساقات المعهد ؛ حتى تتمكن من ايصال رسالتها الحضارية لقيادة التغيير المجتمعي ولضمان مشاركة فعالة في اطار السعي الى تعزيز التعاون والتنسيق بين المجتمع المحلي والمجتمع المدني ومختلف السلطات.

ان تجربة معهد الفضاء المدني هذه تروم الى تحقيق وترسيخ ثقافة تملك وتحليل وتحرير المعرفة ومشاركتها مع الاخر بشكل يضمن انخراط مجتمعاتنا في عملية التطوير والتعاون الذي يوصلنا الى التغيير التنموي المنشود.

مدى الاستفادة من هذه المبادرة

شخصيا لو كنت جهة مانحة لدعمت معهد الفضاء المدني في مبادراته هاته ليتمكن من تحقيق المزيد من النتائج والفرص و إدارة الموارد البشرية المتاحة على مستوى المساقات المنظمة ومحاولة تعبئتها لتصبح ذات نفع لمجتمعاتها.

شخصيا استفدت من الاجواء العامة للنقاشات الجماعية ومن عمل المجموعات ومن مهمات العمل الفردية او الجماعية ومن التواصل مع جنسيات مختلفة والاطلاع على تجاربها ومعرفة نمط تفكيرها وما تزخر به مجتمعاتها من تراث وثقافة واعراف وتقاليد وتنمية وتجارب .

رغم اني امتلك مجموعة من المهارات وادوات الاشتغال وتجربة في مجال دعم القدرات سواء على مستوى الافراد او على مستوى منظمات المجتمع المدني الا ان هذا لا يمنع من اعطاء شهادة حق انه كانت لدي استفادة من التفاعل الجماعي ومن الاطلاع على تجارب الاخرين بالإضافة الى تملكي ادوات جديدة خلال مساقات المعهد المدني.

لقد مكننا معهد الفضاء المدني من الممارسات الفضلى في مجال التواصل والتخطيط والتعامل مع المشاكل وادارة عمل المجموعات .

ملاحظات حول المساقات التي يقدمها معهد الفضاء المدني

وكملاحظة عامة للمساقات من خلال الاطلاع على مشاركات الرواد والرائدات وتفاعلهم الجماعي يتبين كيف تغيرت طريقة تفكيرهم وتحليلهم ؛ كيف تغيرت طريقة تعاملهم مع الاشكاليات والوضعيات الحرجة والمشاكل ؛ كيف استطاعوا ان يتفاعلوا بإيجابية مع مختلف المداخلات والتعقيبات.

ايضا يمكن ان نلمس التغيير الحاصل في الشخصية من خلال الارتقاء نحو الاحسن بالإضافة الى تنافس الرواد في ترجمة ما تلقوه من معارف على ارض الواقع من خلال انجازهم لمبادرات مجتمعية .

الاهم من هذا تمكن الجميع من امتلاك قدرات جديدة وتطوير القدرات المهنية للرواد وفهم الادوار الخاصة لأطراف المعادلة القائمة بين قطاعات الحوكمة القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الثالث المجتمع المدني بعدما كانت غالبية المشاركين تظن الا اهمية ترجى من التعاون بل كانت تعتبر القطاع الاخر كعدو يجب محاربته ؛ بالإضافة الى عدم الاهتمام بالتنسيق والتعاون اصلا بين الاطراف الثلاثة.

النقطة المميزة لمعهد الفضاء المدني

وكنقطة مميزة للمعهد هي مدى استثماره للموارد البشرية المشاركة في مساقاته من خلال اعتماده لنظام الحوافز او التحفيزات التي يوفرها المعهد للمتميزين من رواده لحضور الملتقى السنوي بتونس التي يمكن اعتبارها كفرصة سانحة للتنسيق بين مختلف الجنسيات في محاولة جادة لرسم خريطة طريق نحو حوكمة فعلية لواقع مجتمعاتنا المحلية ومنظماتنا المدنية وتطوير في نظام الفعالية والاداء والمتابعة والتقييم ؛ هذا دون ان ننسى التشجيع الداخلي والتنويه بالمداخلات .

معهد الفضاء المدني وتحديات المعرفة

مما لا شك فيه ان فكرة مساقات المعهد ارتكزت على مجموعة من التصورات الرامية الى تحفيز الرواد نحو بنا مجتمع المعرفية المبنية على المنطق والتحليل واحترام الاختلاف لا التقليد والتعصب والاعراف ؛ الا ان هذا يترتب عليه مجموعة من التحديات بخصوص المعرفة مثل اختلاف المفاهيم والمصطلحات بين الرواد ؛ تفاوت المستويات الدراسية والفكرية ؛ اختلاف الدرجات العلمية والمهارات.

معهد الفضاء المدني ورهانات التنمية المجتمعية

من خلال المراجعة الدقيقة لكل مساقات المعهد يتضح جليا ان الاهداف الاستراتيجية الكبرى للمعهد هو الوصول الى تحقيق تنمية مجتمعية وتمكين شعوب المنطقة من عدالة اجتماعية وجغرافية من خلال اعادة تشكيل العقل العربي من اجل قيادة التغيير المجتمعي الذي ستقوده منظمات المجتمع المدني باعتبارها طرف في التغيير؛ الا ان هذه الغايات الاستراتيجية تقابلها رهانات التنمية المجتمعية مثل غياب الحوكمة والشفافية وضعف او المنع من الوصول لمختلف الموارد ؛ وسوء التدبير واشكاليات التنمية المحلية وطريقة وضع وتنفيذ السياسات العمومية التنموية.

معهد الفضاء المدني وادارة السلوك المدني

من اهم المعارك التي خاضها المعهد هو ادارة السلوك المدني ليصبح اكثر اداء وفعالية من خلال الرهان على فريق متكامل من الرواد بتوفير فرص لهم للتعلم وصقل المواهب والاطلاع على مختلف التجارب والمبادرات واعادة ترتيب المفاهيم الدلالية او الاستدلالية لديهم التي تهم التربية المدنية او المواطنة المشاركة من خلال مجموعة من المواد العلمية الي تطرح في المساقات.

معهد الفضاء المدني وترسيخ الممارسات الفضلى

من خلال مشاركاتي في المساقات التي ينظما المعهد ومن خلال الاطلاع على مداخلات ومشاركات الرواد يظهر للجميع كيف تمكن الرواد من تغيير مواقفهم واتجاهاتهم وثقافتهم التنظيمية ؛ حيث شرع البعض من الرواد في ترجمة ما تعلموه داخل منظماتهم عن طريق استعمال ادوات الحوكمة والتواصل والتنسيق ؛ وايضا اصبح لدى الغالبية اعتراف بأهمية التنسيق ولتعاون بين المجتمع المدني ومختلف السلطات ؛ وتحمل المسؤولية فيما يناط بنا من ادوار ومسؤوليات.

فيديو مقال قراءة في مسارات معهد الفضاء المدني