الرئيسية / أدب / نهبوها و ذبحوها و اغتالوها كناقة صالح الرسول #قصيدة #شعر_حر

نهبوها و ذبحوها و اغتالوها كناقة صالح الرسول #قصيدة #شعر_حر

تونس انتصرت على الجهل بالعلم و الفضل لبورقيبة البطل

نشر العلم في الفيافي و القرى و المدن بعد نيل الاستقلال

فهنيئا لتونس بالزعيم الرجل و هنيئا لها بالحرائر و الأبطال

جميعا رفعوا رؤوسنا في كل المحافل و قدرتنا الدول

فباتت تونس رائدة الحداثة و زال الجهل وحل الجهل

عاد الينا يهرول بعد أن طار محلقا في سماء الدول

فهل كان الاستبداد لنا حل من الحلول؟

و طبع العرب الدخول للجنة بالسياط و السلاسل

تونس التي رفعت العبودية والذل

تونس التي رفعت العبودية و الذل

و رحلت الاستعمار العميل و كل مختبل

و انتصرت لحقوق الانسان و النساء و الأطفال

تنكر لها اليعقوبي المهرسل و لن يهرسل

نحن من يهرسل كل مهموز معتل و عتل

و أقول قليل من القول و أخفيت كثير القول

و حديثي حديث عاقل في النهار و بالليل مختبل

فلا تفاوض مع نقابي مهبول

و مال الدولة شحيح في خزائن خزندار العميل

دمروها بحجارة من سجيل و باتت كالعصف المأكول

نهبوها و ذبحوها و اغتالوها كناقة صالح الرسول

دمروها بحجارة من سجيل و باتت كالعصف المأكول

كانت تونس غزالة أمنة فقتلوها بغل الغل

فلا هي غزالة اليوم و لا هي ناقة و لا هي فرس أو بغل

أهل السياسة في تونس نقمة على الكل

فلا كياسة و لا سياسة و لا حصيف القول

فتونس تسعى لحتفها للمجهول

نصيحتي للساسة و قد كثر الخصام و الجدل

سألة الله حفظها بسورتي محمد الممدوح في ما أنزل

من الفرقان و ما سبق  من التوراة و الانجيل

و خيالي المتخيل متردد بين النجاة و بين الغرق في جب طويل

و نصيحتي للساسة و قد كثر الخصام و الجدل

اتقوا الله في هذا الشعب الأعزل

أو أتركوا البلاد قبل أن تقتل و تغتال بغير ذنب فعل

 

أضف تعليقك هنا