الرئيسية / اقتصاد / إعادة تأمين الحياة

إعادة تأمين الحياة

إعادة تأمين الحياة Life Reassurance

إعادة تأمين الحياة هو طريقة بموجبها فإن شركة تأمين الحياة وهي الشركة التي تؤمن على حياة المؤمن عليه ،، تحول جزء من الخطر إلى شركة أخرى يطلق عليها معيد التأمين ،، وشركة تأمين الحياة يطلق عليها الشركة المُسندة أو الشركة الأصيلة ،، إن الغرض الرئيسي من إعادة التأمين هو تقليل خطر التأمين الذي يواجه شركة التأمين ،، وخطر التأمين الذي يواجه شركة تأمين الحياة هو الوفيات المبكرة

وشركات تأمين الحياة تقبل أعمال إعادة التأمين من بعضها البعض ،، ومع ذلك توجد شركات إعادة تأمين متخصصة لا تقبل أعمال التأمين المباشرة ،، بمعنى أنها لا تتعامل مباشرة مع المؤمن عليه

الأشخاص المشاركة في سوق إعادة التأمين

يتكون سوق إعادة التأمين من المشترين لإعادة التأمين والوسطاء  والبائعين لإعادة التأمين ،، المشترين مثل المؤمنين المباشرين direct insurers  الذين يتعاملون مع المؤمن عليه ويشترون إعادة التأمين ،،  الوسطاء مثل سماسرة التأمين ،، البائعين مثل معيدي التأمين ،، والمؤمنين المباشرين بصفتهم بائعين أيضاً يقبلون عمليات إعادة التأمين من بعضهم البعض

* المؤمن له أو عليه ليس طرفاً متعاقداً في عقد إعادة التأمين ،،  لأن عقد إعادة التأمين هو عقد بين المؤمن المباشر ومعيد التأمين ،،  وليس للمؤمن له أي دور أو صفة في هذا العقد ،،  ويترتب على ذلك إنه حتى لو امتنع المعيد عن الوفاء بالتزاماته نحو المؤمن المباشر لأي سبب من الأسباب ،، فإن المؤمن المباشر ما زال مسئولاً أمام المؤمن له ،،  لأن عقد إعادة التأمين هو عقد مستقل ومنفصل عن عقد التأمين ،،  وفي الحقيقة أن معظم المؤمن لهم لا يعرفون شيئاً عن وجود عقد إعادة التأمين

الحاجة إلى إعادة التأمين

المبدأ الأساسي في كل أنواع التأمين هو تفتيت وتوزيع الخطر spreading the risk فإذا كان مبلغ تأمين الوثيقة مليون جنيه ومات المؤمن عليه ،، فإن شركة التأمين سوف تتحمل خسارة قدرها مليون جنيه ،، ولكنها تستطيع تقليل هذه الخسارة إذا قامت من البداية بتقسيم مبلغ المليون جنيه ،، فتحتفظ لنفسها بجزء وليكن مائة ألف جنيه وهذا الجزء يسمى احتفاظ retention  وتوزع الجزء الباقي على شركات التأمين أو معيدي التأمين ،، بمعنى أنها تعيد تأمين الفائض reassure the excess  وكل شركة تحدد حد الاحتفاظ  retention limit الذي ترغب فيه ،، وحد الاحتفاظ ومسئولية معيد التأمين يتم تحديدهما في عقد إعادة التأمين

إجهاد الوفيات death strain

إجهاد الوفيات هو إجمالي مبالغ مطالبات الوفاة المدفوعة مطروحاً منها إجمالي الاحتياطي على الوثائق التي تخص هذه المطالبات ،، على سبيل المثال إذا كان إعانة الوفاة المدفوعة على وثيقة هو ألف جنيه والاحتياطي الإكتواري على الوثيقة الذي كونته شركة التأمين هو 80 جنيه فإن إجهاد الوفاة (مبلغ الخطر) هو 920 جنيه

إجهاد الوفيات يقع نتيجة المطالبات المبكرة غير المتوقعة unexpected early claims  قبل أن تأخذ أقساط الحياة بشركة التأمين الجديدة  فرصتها  لتكوين احتياطيات ضخمة مثل التي تمتلكها شركات التأمين الراسخة established office لذا فإن شركة التأمين الجديدة  تبرم اتفاقيات إعادة تأمين لتعيد تأمين نسبة كبيرة من إجهاد الوفيات وربما تعيد كل إجهاد وفياتها  في السنوات المبكرة لها ،، وكلما أصبحت هذه الشركات الجديدة أكثر ثباتاً ورسوخاً فإن حاجتها إلى إعادة التأمين تقل فتزيد من حد احتفاظها

إجهاد الأعمال التأمينية الجديدة New business strain

إجهاد الأعمال الجديدة هو إجهاد على شركة تأمين الحياة عندما تكتتب في أعمال تأمينية جديدة ،، يعني عندما تصدر وثائق ،، وتكون الأقساط الأولية غير كافية لتغطية المصاريف الأولية التي تكون مرتفعة  في السنوات الأولى من إصدار الوثائق مثل العمولة المبدئية لسمسار التأمين والمصاريف الإدارية ومطالبات الوفاة المبكرة وبناء الاحتياطي اللازم على الوثائق وقد تزيد هذه المصاريف المرتفعة  على أول أقساط  تحصل عليها شركة التأمين ،، ومع ذلك باستمرار تحصيل الأقساط عبر الزمن فإن الإجهاد يتناقص ،، ثم يبدأ العائد (الربح) في الظهور ،، وعندما نقول أن هذا الشخص أجهد نفسه ،، فهذا يعني حملها ما لا يطاق ،، أو حملها فوق طاقته

إعادة التأمين يكون ضرورياً لشركة التأمين الجديدة التي بدأت في إصدار وثائق حياة ،، وشركة التأمين الجديدة ترغب في أن تجعل إجهاد الأعمال التأمينية الجديدة داخل حدود طاقتها أو استطاعتها ،، وعن طريق إعادة التأمين فإن المعيد يدفع عمولة إلى الشركة المسندة  ،، ويتحمل إجهاد الوفيات

أنواع إعادة التأمين Types of reassurance

يوجد نوعان من إعادة التأمين هما إعادة التأمين الاختياري وإعادة التأمين الإلزامي (إعادة تأمين الاتفاقية) إن كلا من إعادة التأمين الاختياري والإلزامي يمكن تقسيمه إلى إعادة تأمين نسبي وإعادة تأمين تجاوز الخسارة

 

إعادة التأمين الاختياري Facultative Reassurance

بموجب إعادة التأمين الاختياري فإن كل خطر (كل وثيقة أو كل مؤمن عليه)  يجب إعادة تأمينه بمفرده على حدة ،، فتقدم شركة التأمين طلب إلى شركة إعادة التأمين ،، وشركة إعادة التأمين لها حرية الاختيار في أن تقبل أو ترفض هذا الطلب ،، فإذا قبلته فإنها تقوم بإعداد ضمان (شهادة ضمان)  Guarantee  تحتفظ به الشركة المُسندة كدليل على العقد ،،  وعيوب هذه الطريقة أنها تستهلك وقت طويل ومكلفة إدارياً خصوصاً إذا كان المؤمن عليه سيتم إعادة التأمين عليه لدى عدد من شركات إعادة التأمين ،، فيتم إرسال المراسلات إليها وإرسال صور من الكشف الطبي إليها وكذا باقي التفاصيل عن كل خطر ،،  ولا تستطيع شركة التأمين أن تقبل التأمين على المؤمن عليه إلا بعد الحصول على موافقة معيدي التأمين

إعادة تأمين الاتفاقية (إعادة التأمين الإلزامي)

 Treaty Reassurance / obligatory reinsurance

بسبب عيوب إعادة التأمين الاختياري ،، ظهرت اتفاقيات إعادة التأمين ،،  وبموجب الاتفاقية فإن عنصر الاختيار قد تم إزالته ،، فلم يعد المعيد حر في أن يختار قبول الخطر أو رفضه ولم تعد الشركة المُسندة حرة في أن تسند الخطر أو لا تسنده ،،  فبموجب الاتفاقية فإن إعادة التأمين يكون تلقائياً ،، يعني أي مبلغ يزيد عن حد احتفاظ الشركة المُسندة يتم إسناده (تحويله) إلى معيد التأمين حتى الحد الأقصى المتفق عليه ،، ويجب على معيد التأمين أن يقبله ،،  وأي فائض excess  يزيد على الحد الأقصى للاتفاقية (الحد الأقصى لمسئولية المعيد)  treaty’s maximum limit  يكون لشركة التأمين الحق في أن تعيد تأمينه اختيارياً.

وبموجب الاتفاقية لا يقوم المعيد بإصدار ضمان رسمي لكل خطر لأن التغطية تلقائية

إعادة التأمين النسبي

Proportional reinsurance / Pro rata reinsurance

تنقسم اتفاقيات إعادة التأمين النسبي إلى الأنواع التالية

1 ـ اتفاقية إعادة تأمين الحصة

2 ـ اتفاقية إعادة تأمين الفائض

تقريباً كل وثائق تأمين الحياة يتم إعادة تأمينها بموجب إعادة التأمين النسبي على كل وثيقة حياة فردية ،، حيث تتحدد مسئولية المعيد كنسبة مئوية من مبلغ تأمين الوثيقة بموجب طريقة الشروط الأصلية ،، أو كنسبة مئوية من مبلغ الخطر على الوثيقة بموجب طريقة قسط الخطر

توجد طريقتين لإعادة التأمين النسبي هما طريقة الشروط الأصلية وطريقة قسط الخطر

الشروط الأصلية  / أو إعادة التأمين على أساس الشروط الأصلية

Original Terms / original term reassurance

إذا تم إبرام إعادة التأمين على أساس الشروط الأصلية لوثيقة تأمين الحياة فإنه يُسمى مشاركة coinsurance ،، هذا يعني أن الشركة المُسندة سوف تحول الخطر إلى معيد التأمين بسعر إعادة تأمين هو نفسه السعر المطبق على الوثيقة الأصلية original policy ،، ولذا فإن النسبة من القسط الأصلي التي يستلمها معيد التأمين تعادل النسبة من الخطر الأصلي الذي يتحمله (فإذا استلم 50%  من القسط الأصلي فإنه سيدفع 50%  من المطالبات)  ولذا فإن المعيد سوف يتبع مسئولية الشركة المسندة  (شركة التأمين)  follow the liability of the ceding company  المتعلقة بمطالبات الوفاة والتصفية والاستحقاق والأرباح المتعلقة بالوثيقة ،، هذا يعني أن إعادة التأمين يخضع لنفس شروط الوثيقة الأصلية ،، ولكن المعيد يدفع عمولة إلى الشركة المُسندة ،،  ووثائق التأمين المؤقت بكافة أنواعها يتم إعادة تأمينها على أساس الشروط الأصلية (على أساس المشاركة)  ،،  ومن النادر إعادة تأمين وثائق الحياة مع الاشتراك في الأرباح على أساس الشروط الأصلية لأن معيد التأمين يجد صعوبة في إتباع مصير الشركة المُسندة فيما يتعلق بسياسة الاستثمار حيث يجب عليه أن يدفع نصيبه في الأرباح التي توزعها شركة التأمين سنوياً على حملة الوثائق ،، لأن حالة الاستثمار للمعيد قد لا تتطابق مع حالة الاستثمار للشركة المُسندة ،،   لذا عندما ترغب الشركة المُسندة في إعادة تأمين وثائق القيمة النقدية (مثل مدى الحياة والمختلط)  فإن طريقة قسط الخطر تكون أفضل

* إعادة التأمين على أساس الشروط الأصلية يؤدي إلى تحويل جزء كبير من أقساط شركة التأمين إلى معيد التأمين ،، فيتبقى لها جزء صغير من الأقساط لبناء الاحتياطي الحسابي لذا طريقة الشروط الأصلية تكون مقصورة على التأمين المؤقت ،، ولا تصلح لوثائق تأمين الحياة مع الاشتراك في الأرباح

* إذا كانت اتفاقية الحصة على أساس الشروط الأصلية ،، فإن نسبة ثابتة من مبلغ تأمين كل وثيقة ،، سواء كان مبلغ التأمين صغيراً أو كبيراً ،، يجب تحويلها إلى المعيد ،، لذا اتفاقية الحصة على أساس الشروط الأصلية تكون غير فعالة (قليلة الكفاءة) لتقليل خطر التأمين insurance risk الذي يواجه شركة التأمين ،، لأنها تقلل أقساط الوثائق الصغيرة (ذات مبلغ التأمين الصغير) وتؤدي إلى احتفاظ كبير بالنسبة للوثائق الكبيرة

مثال لتطبيق اتفاقية حصة نسبية على أساس الشروط الأصلية

Quota share reassurance treaty on original terms

مبلغ تأمين الوثيقة =   20000 جنيه

نوع الوثيقة  : تأمين مختلط على الحياة

القسط السنوي للوثيقة =        1000  جنيه

حصة الشركة المسندة  (الأصلية) = 40%

حصة معيد التأمين=   60%

كل سنة يتم تقسيم القسط السنوي للوثيقة بالنسب المذكورة فتأخذ الشركة المسندة  400 جنيه ويأخذ المعيد  600  جنيه وبنفس النسب يتم تقسيم كل أنواع المطالبات (وفاة –  وفاء –  تصفية –  .. الخ)

* تسند شركة التأمين نسبة مئوية معينة ( 60%) من مبلغ تأمين كل وثيقة إلى معيد التأمين ، أما باقي النسبة ( 40% ) تحتفظ بها الشركة المُسندة لحسابها الخاص ، وبنفس النسب (60%  ،  40%  ) يتم تقسيم أقساط التأمين ، وخسائر التأمين ،

* إذا كانت اتفاقية الفائض على أساس الشروط الأصلية ،، فبموجب اتفاقية إعادة تأمين الفائض على أساس الشروط الأصلية ،، فإن معيد التأمين يشارك فقط في الأخطار التي يزيد مبلغ تأمينها عن حد احتفاظ الشركة المُسندة .

حد احتفاظ الشركة المُسندة retentionيسمى خطLine وهو دائماً خـط واحد فقط ،، وتكون سعة اتفاقية الفائض ( مسئولية معيد التأمين ) أضعاف هذا الخط على سبيل المثال إذا كانت سعة اتفاقية الفائض Surplus Capacityستة خطوط فإن شركة التأمين تستطيع إعادة تأمين الجزء المتبقي من مبلغ تأمين الوثيقة (الذي يزيد عن حد الاحتفاظ) ويسمى الفائض Surplus وبحد أقصى قدره ستة أضعاف حد الاحتفاظ ،، وبناء عليه يتم تقسيم القسط والمطالبة لكل وثيقة بين الشركة المُسندة ومعيد الفائض بنفس نسبة حد الاحتفاظ إلي الفائض المسند للمعيد

مثال لتطبيق اتفاقية فائض على أساس الشروط الأصلية

مبلغ تأمين الوثيقة  = 20000 جنيه

نوع الوثيقة : مختلط على حياة شخص واحد

القسط السنوي  = 1000  جنيه

احتفاظ الشركة المسندة   =  15000    جنيه

مسئولية المعيد  = 4  خطوط lines  (أربعة أضعاف الاحتفاظ) بمعنى أن أقصى مبلغ يمكن إسناده إلى المعيد هو أربعة أضعاف حد الاحتفاظ ( 60000  جنيه)

نسبة الاحتفاظ  إلى  الفائض  =  15000 إلى  5000  =  3 :  1

تأخذ الشركة المسندة  ثلاثة أرباع القسط السنوي (750 جنيه)

ويأخذ المعيد ربع القسط السنوي(250 جنيه)  وبنفس النسب يتم توزيع كل أنواع المطالبات

ملحوظة :  إذا كان مبلغ التأمين للوثيقة  15000 جنيه أو أقل فلن يتم إسناد أي شيء للمعيد لأنه أقل من الاحتفاظ

* بموجب اتفاقية إعادة تأمين الفائض على أساس الشروط الأصلية فإن الفائض عن الاحتفاظ هو الذي يتم إعادة تأمينه كما هو واضح من المثال المذكور أعلاه ،، لذا اتفاقية الفائض على أساس الشروط الأصلية تكون فعالة لتقليل خطر التأمين الذي يواجه شركة التأمين ،، لأنها تستهدف الوثائق الكبيرة فقط وتضع حد أقصى لمسئولية المعيد

طريقة قسط الخطر (إعادة التأمين على أساس قسط الخطر)

 Risk Premium / Risk Premium Reassurance

طريقة قسط الخطر يطلق عليها إعادة تأمين مؤقت قابل للتجديد سنوياً yearly renewable term reassurance  وفي أي وثيقة تأمين حياة نجد أن الاحتياطي الاكتواري (الحسابي) على الوثيقة يتراكم ويتزايد سنة بعد أخرى ،،  وإجهاد الوفاة هو الفرق بين مبلغ التأمين والاحتياطي الاكتواري في أي سنة ،، وإجهاد الوفاة يطلق عليه أيضاً مبلغ الخطر sum at risk،،  وبموجب طريقة قسط الخطر فإن المبلغ  المعاد تأمينه هو نسبة من مبلغ الخطر ،، وليس نسبة من مبلغ التأمين الأصلي ،، لذا فإن غطاء إعادة التأمين (المبلغ المعاد تأمينه)  cover of reassurance  يتناقص كل سنة ،، طالما أن مبلغ الخطر يتناقص نتيجة تزايد الاحتياطي على الوثيقة سنة بعد أخرى فإذا مات المؤمن عليه في سنة معينة ،، فإن مسئولية معيد التأمين تكون محدودة ومقصورة على النسبة من مبلغ الخطر التي تم إعادة تأمينها في هذه السنة المعينة ،، ولا يكون المعيد مسئولاً عن مطالبات التصفية أو مطالبات الاستحقاق في نهاية المدة ،، حيث أن هذه المطالبات يتم دفعها من الاحتياطي الذي كونته الشركة المسندة على الوثيقة.

وقسط إعادة التأمين بموجب هذه الطريقة يكون على أساس جدول الوفيات باستخدام طريقة القسط الطبيعي Natural premium  ،، ويتم تحميل القسط الطبيعي (البحت)  بنسبة مئوية لتغطية التقلبات في نتائج الوفيات ومصاريف المعيد وهامش ربحه ،، يعني قسط إعادة التأمين يتحدد على أساس خطر الوفاة ولا يتضمن عنصر ادخار ،، لذا يطلق عليه قسط الخطر ،، ويتحدد عن طريق ضرب معدل قسط الخطر في هذا الجزء من مبلغ الخطر المعاد تأمينه ،،  ويزيد معدل قسط الخطر  كل سنة نتيجة زيادة سن المؤمن عليه ،، رغماً من أن المبلغ المغطى (المبلغ المعاد تأمينه) amount covered يتناقص ،، لأن الاحتياطي على الوثيقة يتزايد ويكون متاحاً لتعويض أي خسارة  تتحملها شركة التأمين .

وميزة هذه الطريقة للشركة المسندة  أنها تعتبر الوثيقة تأمين مؤقت قابل للتجديد سنوياً  annually renewable term assurance  فكل سنة لها معدل قسط يتزايد بكبر المؤمن عليه ،، فتدفع الشركة المسندة  مقابل الغطاء سنة بسنة ،، وتحصل على غطاء كامل للسنة التي دفعتها ،، ولا يشترط أن تستمر في إعادة التأمين حتى نهاية مدة الوثيقة الأصلية ،، لذا يطلق على هذه الطريقة إعادة التأمين القابل للتجديد renewable term reassurance

* إن أي نوع من أنواع إعادة التأمين ( اختياري نسبي ،، اتفاقية حصة ،، اتفاقية فائض ) من الممكن أن يكون على أي أساس الشروط الأصلية ، أو أساس قسط الخطر

* وطريقة أو أساس قسط الخطر هي الأكثر فعالية وكفاءة لتقليل خطر التأمين الذي يواجه شركة تأمين الحياة

ونعرض فيما يلي مثال لتطبيق طريقة قسط الخطر على وثيقة تأمين مختلط على الحياة بمبلغ ألف جنيه لمؤمن عليه في سن 45 بقسط سنوي 95 جنيه من واقع تعريفة التأمين المختلط على الحياة ومدة الوثيقة 10 سنوات ،، بافتراض أن الشركة المسندة  تسند مبلغ الخطر بالكامل إلى المعيد ،، ومعدل قسط الخطر هو نسبة في الألف تمثل سعر التأمين المؤقت القابل للتجديد سنوياً الذي يتغير سنوياً كما هو موضح بالجدول أدناه

* من أجل التبسيط ،، افترض أن الاحتياطي الإكتواري (الحسابي) يزيد كل سنة بمقدار ثابت  100 جنيه ،، ويتناقص مبلغ الخطر كل سنة بنفس القيمة ،، فيما عدا السنة الأولى

           
السنة التأمينية سن المؤمن عليه الاحتياطي الإكتواري مبلغ

 الخطر

معدل قسط الخطر قسط إعادة التأمين
الأولى 45 ــــ 1000 0.005 5
الثانية 46 100 900 0.006 5.4
الثالثة 47 200 800 0.007 5.6
الرابعة 48 300 700 0.008 5.6
الخامسة 49 400 600 0.009 5.4
السادسة 50 500 500 0.010 5
السابعة 51 600 400 0.011 4.4
الثامنة 52 700 300 0.012 3.6
التاسعة 53 800 200 0.013 2.6
العاشرة 54 900 100 0.014 1.4

تعاريف للمصطلحات الواردة في الجدول أعلاه

* السنة التأمينية  Policy year هي سنة تبدأ في التاريخ السنوي للوثيقة (تاريخ بداية التأمين)  وتنتهي في التاريخ السنوي التالي ،، على سبيل المثال إذا كانت الوثيقة مدتها 10 سنوات ،، تبدأ في 1/8/2002 وتنتهي في  1/8/2012  فإن السنة التأمينية الأولى للوثيقة هي سنة 2002 تبدأ في 1/8/2002 وتنتهي في  1/8/2003

* السن في تاريخ الميلاد القادم age next birthday هو سن المؤمن عليه

* الاحتياطي الإكتواري Actuarial reserve هو الاحتياطي الحسابي أو القانوني

* مبلغ الخطر Amount at risk هو مبلغ التأمين مطروحاً منه الاحتياطي الإكتواري

* معدل قسط الخطر rate of risk premium هو معدل القسط الذي يغطي خطر الوفاة

* قسط إعادة التأمين reins. premium هو القسط المستحق لمعيد التأمين وهو حاصل ضرب معدل قسط الخطر في مبلغ الخطر المعاد تأمينه

كما هو واضح من الجدول أن مبلغ الخطر الابتدائي (الاستهلالي) في بداية السنة التأمينية الأولى هو ألف جنيه ،، وهو يعادل مبلغ التأمين الاسمي بالكامل whole nominal sum assured ويرجع السبب في ذلك إلى أن القسط الأول قد تم استخدامه بالكامل في دفع عمولات ومصاريف هذه الوثيقة وبالتالي لم يتم تكوين احتياطي في هذه السنة ،،  أما في السنة الأخيرة  فلا توجد حاجة إلى إعادة التأمين لأن الاحتياطي قد وصل ذروته  ،،  هذا وقد استخدمنا أرقام متساهلة افتراضية في هذا الجدول لتساعد على توضيح الشرح

مثال: اتفاقية نسبية على أساس قسط الخطر

مبلغ تأمين الوثيقة =   21000 جنيه

مدة الوثيقة = 7 سنوات

نوع الوثيقة = مختلط مع الاشتراك في الأرباح

* القسط السنوي على وثيقة التأمين 2800 جنيه من واقع تعريفة التأمين المختلط على الحياة ،، ومعدل قسط الخطر هو نسبة في الألف تمثل سعر التأمين المؤقت القابل للتجديد سنوياً الذي يتغير سنوياً كما هو موضح بالجدول أدناه

حصة الشركة المسندة  (الأصلية)   50%

حصة معيد التأمين  50%

* افترض أن الاحتياطي الإكتواري (الحسابي) يزيد كل سنة بمقدار 3000 جنيه ،، وبالتالي يتناقص مبلغ الخطر كل سنة بمقدار  3000  جنيه ،، فيما عدا السنة الأولى

         
السنة

 التأمينية

مبلغ الخطر مبلغ الخطر المعاد تأمينه معدل قسط الخطر قسط إعادة التأمين
الأولى 21000 10500 0.005 52.5
الثانية 18000 9000 0.006 54
الثالثة 15000 7500 0.007 52.5
الرابعة 12000 6000 0.008 48
الخامسة 9000 4500 0.009 40.5
السادسة 6000 3000 0.010 30
السابعة 3000 1500 0.011 16.5

يشارك المعيد في مطالبات الوفاة فقط والحد الأقصى لمسئوليته هي مبلغ الخطر المتناقص المعاد تأمينه كل سنة

مثال اتفاقية فائض على أساس قسط الخطر

مبلغ التأمين =   20000 جنيه

نوع الوثيقة : تأمين مختلط على الحياة

* القسط السنوي على وثيقة التأمين 990 جنيه من واقع تعريفة التأمين المختلط على الحياة ،، ومعدل قسط الخطر هو نسبة في الألف تمثل سعر التأمين المؤقت القابل للتجديد سنوياً الذي يتغير سنوياً كما هو موضح بالجدول أدناه

مدة التأمين = 20 سنوات

* افترض أن الاحتياطي الإكتواري (الحسابي) يزيد كل سنة بمقدار  1000  جنيه ،، ويتناقص مبلغ الخطر كل سنة بمقدار  1000  جنيه ،،

الاحتفاظ =  15000 جنيه

مسئولية المعيد  4  خطوط  (أربعة أضعاف الاحتفاظ)

الفائض = 20000 – 15000 = 5000 جنيه

سن المؤمن عليه 40  سنة

السنة التأمينية سن المؤمن عليه معدل قسط الخطر مبلغ الخطر المعاد تأمينه قسط إعادة التأمين
الأولى 40 0.004 5000 20
الثانية 41 0.005 4000 20
الثالثة 42 0.006 3000 18
الرابعة 43 0.007 2000 14
الخامسة 44 0.008 1000 8
         

يشارك المعيد في مطالبات الوفاة فقط والحد الأقصى لمسئوليته هي مبلغ الخطر المتناقص المعاد تأمينه كل سنة (العمود الرابع).

وعند تحديد الاحتفاظ Retention  في اتفاقية الفائض فإن شروط الاتفاقية تحدد ما إذا كان الاحتفاظ على أساس الوثيقة الواحدة per policy basis  أو على أساس المؤمن عليه الواحد per life basis  فقد يكون لنفس المؤمن عليه أكثر من وثيقة ،، مع ملاحظة أن مستوى الاحتفاظ للمؤمن عليهم دون المستوى الصحي العادي يكون أقل من مستوى الاحتفاظ للمؤمن عليهم ذات المستوى الصحي العادي

 

مثال لتطبيق اتفاقية فائض على أساس قسط الخطر

وثيقة تأمين مختلط على الحياة

مبلغ التأمين 20 ألف جنيه ،

احتفاظ الشركة المسندة هو 5 ألف جنيه

مسئولية المعيد =  10  خطوط  (عشرة أضعاف الاحتفاظ)

مدة الوثيقة = 16 سنة

القسط السنوي على الوثيقة 1200 جنيه من واقع تعريفة التأمين المختلط على الحياة ،، ومعدل قسط الخطر هو نسبة في الألف تمثل سعر التأمين المؤقت القابل للتجديد سنوياً الذي يتغير سنوياً كما هو موضح بالجدول أدناه

الحـــــل

الفائض = مبلغ التأمين ـ الاحتفاظ

الفائض = 20000 ـ 5000 = 15000 جنيه

تناقص الخطر الإجمالي = مبلغ التأمين ÷ مدة الوثيقة

= 20000 ÷ 16 = 1250 جنيه

عدد السنوات الواجب إعادة تأمينها = الفائض ÷ تناقص الخطر الإجمالي

عدد السنوات الواجب إعادة تأمينها = 15000 ÷ 1250 = 12 سنة

تناقص الخطر للمعيد = الفائض ÷ عدد السنوات الواجب إعادة تأمينها

تناقص الخطر للمعيد = 15000 ÷ 12 سنة = 1250 جنيه سنوياً

       
السنة التأمينية مبلغ الخطر المعاد تأمينه معدل قسط الخطر لكل ألف قسط إعادة التأمين
الأولى 15000 0.004 60
الثانية 13750 0.0044 60.5
الثالثة 12500 0.005 62.5
الرابعة 11250 0.0054 60.75
الخامسة 10000 0.006 60
السادسة 8750 0.0064 56
السابعة 7500 0.007 52.5
الثامنة 6250 0.008 50
التاسعة 5000 0.009 45
العاشرة 3750 0.010 37.5
الحادية عشر 2500 0.011 27.5
الثانية عشر 1250 0.013 16.25
       

إعادة التأمين اللانسبي ( أو إعادة تأمين تجاوز الخسارة)

Excess of Loss Reinsurance)  )Non Proportional Reinsurance

إعادة التأمين اللانسبي لا يعتمد على نسبة مئوية لتوزيع مبلغ التأمين والقسط والخسارة لكل خطر (  لكل وثيقة تأمين ) بين الشركة المُسندة ومعيد التأمين ،، ومن هنا جاءت تسميته  إعادة التأمين اللانسبي ،، في إعادة التأمين اللانسبي فإن احتفاظ شركة التأمين ومسئولية معيد التأمين تعتمد على مبلغ الخسارة ومن هنا جاءت التسمية (إعادة تأمين تجاوز الخسارة)

* النوع الرئيسي لإعادة التأمين اللانسبي فيما يتعلق بإعادة التأمين على وثائق تأمين الحياة هو اتفاقية إعادة تأمين تجاوز الخسائر من الكوارث catastrophe excess of loss reinsurance  ويطلق عليها أيضاً اتفاقية تجاوز الخسائر للحادث الواحد وهي اتفاقية تجاوز خسائر بموجبها يكون كل من الاحتفاظ وحد المسئولية للمعيد على أساس الحادث الواحد (الواقعة الواحدة) ،، فيدفع المعيد هذا الجزء من مجموع المطالبات الصافية – الناشئة من حادث واحد – الذي يزيد عن الحد الأدنى لمجموع المطالبات الصافية الناشئة من حادث واحد ،، وبحد أقصى متفق عليه يطلق عليه الحد الأقصى لمسئولية المعيد ،، والحد الأدنى لمجموع المطالبات الصافية يطلق عليه الاحتفاظ ،، والمقصود بمجموع المطالبات الصافية هو مجموع المطالبات الناشئة من حادث واحد بعد طرح كل الاستردادات من أنواع إعادة التأمين الأخرى ،، وهذا النوع من إعادة تأمين الحياة يصلح للتطبيق على تأمين الحياة الجماعي ،، عندما تصدر شركة التأمين وثائق تأمين حياة لأصحاب الأعمال لتدفع إعانة وفاة لكل موظف في الشركة أو المؤسسة

* والخطر الذي يواجه المعيد بموجب اتفاقية إعادة تأمين الكوارث هو المطالبات المتعددة التي تنشأ من حادث واحد أثناء العمل ،، لذا إعادة تأمين الكوارث يحمي الشركة المسندة وهي شركة تأمين الحياة من خطر المطالبات الغير مستقلة (الغير منفصلة) risk of non-independent claims يعني المطالبات الناشئة من نفس الحادث أو من نفس السبب ،، المطالبات الغير مستقلة تشكل خطراً كبيراً يواجه شركة تأمين الحياة بالنسبة لتأمين الحياة الجماعي ،، رغماً من أن احتمال أو تكرار هذه المطالبات الغير مستقلة يكون منخفضاً ،، واتفاقية إعادة تأمين الكوارث تحتوي على بعض الاستثناءات مثل استثناء الحرب واستثناء الأمراض المعدية واستثناء الأخطار النووية

إخلاء مسئولية الكاتب

هذا المقال لا يقدم أي استشارة فنية أو قانونية خاصة ،، وإنما يقدم معلومات عامة للقراءة فقط  لا يترتب عليها أي علاقة قانونية مع القارئ ،، قد تختلف في التطبيق من بلد إلى بلد ،، وقد تحتوي على خطأ أو سهو ،، لذا نوصي القارئ بالرجوع إلى نصوص الوثائق والقانون المطبق في بلده.

فيديو مقال إعادة تأمين الحياة

نبيل محمد مختار عبد الفتاح

الأستاذ: نبيل محمد مختار عبد الفتاح
تاريخ الميلاد: 6/2/1959
المؤهلات: بكالوريوس تجارة شعبة المحاسبة 1984 جامعة الإسكندرية.
- زميل معهد التأمين القانوني بلندن F.C.I.I.
الخبرات: 31 سنة خبرة في مجال التأمين، حياة ولا حياة، مدير المطالبات بشركة مصر لتأمينات الحياة.
المؤلفات:
- إعادة التأمين والطرق البديلة (نشر شخصي – مكتبة لبنان)
- أساسيات المحاسبة (نشر شخصي – مكتبة لبنان)
- تأمين الحياة (منشأة المعارف بالإسكندرية)
- أساسيات التأمين (تحت النشر)