الرئيسية / علم نفس / أطفال التوحد

أطفال التوحد

اطفال المواهب والابداع

اطفال التوحد لا بل اطفال المواهب والابداع اطفال الفن والأدب اطفال الاختراعات كيف لنا ان نحصرهم في زاوية معينة زاوية لا تكاد تصلها ضوء لماذا اطفال توحد لماذا هذا المسمى حتى وان وجدوا صعوبة في الاختلاط مع غيرهم من الاطفال حتى وان عانوا من الاتصال البصري مع الغير حتى وان كانوا منعزلين عن غيرهم ،

لابد من وجود شي جميل يلمع به في سمانا كنجم ساطع يشعشع منه ضوء ينير ارجاء المكان كموهبة معينة يتميز بها هذا الطفل البريء الذي نراه يعاني هذا الاضطراب وليس المرض وفي الحقيقة هو لا يعاني ابداً بل امتلك القدرة الفائقة القدرة التي لم يمتلكها غيره في التخيل والغوص في الخيال العلمي كألبرت اينشتاين عالم الفيزياء الكبير ،إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية ،لودفيج فان مولف موسيقي الماني الجنسية ،مايكل انجلو أشهر رسام ونحات إطالي، توماس أديسون مخترع ورجال اعمال امريكي كلهم اطفال توحد ..

كيفية التعامل مع طفل التوحد

هو فقط يحتاج الى الهدوء في التعامل معه ، الاهتمام به، الابتسامة في وجهه ، استخدام كلمات هادئة أثناء مخاطبتة وعدم الخجل منه امام الناس بل يجب ان لا نبتعد به عن الاهل والاصدقاء المعارف محاوله ادماجة بالمجتمع المحيط إلحاقه بالمراكز المتخصصة لتنمية مهاراتة واكتشاف مواهبة وكيفية مساعدته على تطويرها حتى يكون لامعاً مميزاً وهو كذالك لا محالة ،،

اذهلني طفل في العاشرة من العمر يحل مسائل رياضية في قمة صعوبتها خلال بضع دقائق أراهن ان معلم الرياضيات ذاتة لا يستطيع حلها خلال تلك المده القصيرة كذاك الطفل وكأن الآلة حاسبة داخل عقلة.

مواهب أطفال التوحد

الطفل الذي يعزف بأناملة الصغيرة لحناً جميلاً يجذبنا اليه فنغوص في عالمه الملي بالحب والبراءه والسلام ، الطفل الذي يرسم عالماً مزهراً خالياً من الاشواك وهناك الكثير الكثير من المواهب التي تشدنا الى عالمً جميلً في مخلية ذاك الصغير وكأنهم خلقوا لإيصال لنا فكرة تغير حال نفوسنا وقلوبنا الى السلام الداخلي ليعم السلام الخارجي،،

اختلاف تميزهم جعلني انظر إليهم باندهاش وذهول وإعجاب حينها ايقنت وتيقنت انهم ليسو عادين بل فوق العادة انهم عباقره أراد الله ان يميزهم عن غيرهم بعقولهم وقدرتهم على إدهاشنا.

فيديو مقال أطفال التوحد