الرئيسية / سياسة وفكر / الكربولي ودعمه للطبقه الشبابية

الكربولي ودعمه للطبقه الشبابية

السياسه في العراق

عندما نتحدث عن السياسه في العراق نجد ان الكثير من السياسين الذين يلتزمون السلطه هم مع الاسف شخصيات غير قادره على ادارة البلد وذلك ان اكثرهم يتبع دول معينه تحكمه في ادراته لسياسة بلده فلذالك عندما ننظر الى هولاء السياسين نجد انهم لم يعطوا الفرصه للشباب لطرح ارائهم وعدم الاهتمام بالطبقه الشبابيه ولم نجد دور للشباب في الحكومه العراقيه ولما فقدت الامل هذه الطبقه في ان تضمن لها حكومتها دور في المشاركه بالعمليه السياسيه .

النائب (محمد الكربولي)

نجد ظهور شخصيه سياسيه بارزه نادت باسم الشباب ودورهم في العمليه السياسيه والتي كسبت الشباب الى صفها تحت اسم رابطة شباب الحل وهي جزء من حزب الحل التابع الى النائب (محمد الكربولي) الذي قام بجمع الشباب تحت رايه واحده كان اساسها هو مشاركة الشاب في العمليه السياسية وادارته للدوله لان الشباب هم القادرون على بناء البلد وتغير الواقع للمدن وذلك ان الشباب يحملون طاقه جسديه ونفسيه تؤهلهم للتحدي اكثر من غيرهم وان العمل السياسي يستلزم ضمن جماعات واحده هدفها واحد وان الشاب من خلاله يعيد انتاج الوحده الوطنيه وهكذا ان مصير الفرد والمجتمع اصبح مرتبطآ ارتباطآ وثيقآ بالدوله

أهمية دور الشباب في السياسة والمجتمع

والعلاقه بالدوله يعني العلاقه بالسياسه فلذلك تعد جزءآ هامآ و محوريآ فعند تأسيس هذه الرابطه كان لها صدى مدوي لدى وسائل الاعلام والمجتمع لانها تعد اول عمل سياسي يعطي الشاب حقه فالكثير من السياسين هملو الطبقه الشبابيه والتي تعد مرتكز في بناء البلد الا ان حزب الحل اهتم كثيرآ في الشباب فكان الهدف هو بناء مركز للشباب وعلى ان يكون شخصيه قياديه تساعده على اجتياز المؤثرات التي تواجهه في ايصال صوته فجمعت هذه الرابطه جميع ابناء الشعب العراقي بعيدآ عن النزاعات الطائفيه لذا فمشاركة الشاب في العمليه السياسية لها دور مهم وهي الرغبه في التغيير وبناء بلده فلذالك تعد مشاركته من اهم عناصر الديمقراطيه فلذا نجد ان الامين العام لحزب الحل محمد الكربولي اولى الشخصيات السياسيه في العراق التي قامت بدعم الشباب واخذت بارائهم فأكد على ضرورة دعمهم وتنمية المهارات والقدرات لهم

فيديو مقال الكربولي ودعمه للطبقه الشبابية

أضف تعليقك هنا