الرئيسية / قضايا مجتمعية / بوذا العشائر

بوذا العشائر

بوذا الأردني

العشائر اشكالية كبرى على مر التاريخ حين تتجاوز علاقتهم الاجتماعية الى خذلان منظومة كاملة سواء كان وطن او دين ،ولننظر كان تحذير منها بالقرآن ،ودعوة الى انذارهم بنص اية اخرى ،وعدم الركون للعاطفة معهم باية ثانية ،وحاربتهم بنصوص ايات وذمهم باخريات .

هذا في العلاقة العقائدية الدينية ،وان ذهبنا للوطنية ،فاكبر كذبة في تاريخهم انهم بنوا الاوطان ،وكان بناء الاوطان عن طريق مهنة وبتقاضي اجر هو علاقة الدائن والمدين .

وهذا لا يعني انها وجه كالح او مصيبة علاقات،او هدم لاطر وافكار ولا يعني ايضا انها تجازت هذا كله .

فالاصل في النظرات للعلاقات والنهايات هي نظرة فردية
يوم تاتي كل نفس تجادل عن نفسها
ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم اول مرة
يوم يفر المرء من اخيه وامه وابيه

المجتمع النفسي المريض

هذا كله ياخذنا الى المجتمع النفسي المريض الذي يقر بهذا ولا يطبقه في سلوكه
فان كنت كافرا لست من اهلي وكفرك مضرة لنفسك فقط
فكيف ان كانت مضرتك للمجتمع كشاهد زور في نصرة( باشا ) لم يبقى بينه وبين منصب الملك الا القليل ويسرق ويحطم وطن مع المحطمين ،ومن اجل انه من اهلك وعشيرته ،ترمي بكل ايمان العقول بالحقيقة ،وصفاء القلوب جهة الشعب الذي يظلم بيد هذا الباشا وتصر على نصرة ظلمه
وخروجك لحرق اطارات وشوارع هذا لانك اقل من البوذي الذي عن عبادة النار لن يتوب،حين تجعل هذا الخائن وتطلب ان يبقى بوذا للاردنيين ،وتريد ان تقدم اطفال ونساء هذا البلد بخورا وقربانا ليبقى بوذاك يخون ،وانت تحت قدميه تغور .

فيديو مقال بوذا العشائر

أضف تعليقك هنا

د. محمد عزات أبو نواس

د. محمد عزات أبو نواس