الرئيسية / أدب / شعر حر / بين الحقيقية والخيال

بين الحقيقية والخيال

بين الحقيقية والخيال جدارا
أصبحت بين شراكها محتارا

✨✨✨✨✨✨⚡✨
خبر دهاني و بالكوارث قد اتى
عصف البلاد بهوله اعصارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
هل صارت الأوهام تبدوا حقيقة
واليوم نجم ضيائنا قد سارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
مازلت محتارا بموتك يا ابي
هل تركت لذا المجال خيارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
عزم الرحيل والامس ودع خله
واوصى  بصحبته وبالاجوارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
ابكيت قافيتي ونظم قصائدي
وجرت دموع هواجسي اشعارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
اني لمكلوم بفقدك والدي
وسألت دموعي لحزنك انهارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
الحزن بعدك ساد كل جوارحي
أسر الفؤاد واسدل الاستارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
لم تنحني للذل او لحماته
وسلكت درب ساره الاحرارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
تقف مع المظلوم في محناته
ما هم جمع المال و الدينارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨

قد كنت نجم يستضاؤ بنوره
واليوم تطفئ بعدك الانوارا

✨✨✨✨✨✨⚡✨
رجل سجيتك الفضائل كلها
للخير درب للحياة شعارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
ابا الكرامة والشهامة والاباء
نعم الكريم وفارس مغوارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
بكت البلاد عليه كل فئاتهم
رجالها ونسائها وصغارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
خرجت بموكبه تشيعه الملاء
خرجت تموج بسيلها الجرارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
قد كنت ساعدها و نبض قلوبها
لله درك مرشدا و منارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
مادام والرحمن جاء بامره
شاء الالهه وشأت الاقدارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
فالله اختار الكريم بقومه
فالله يكرم من صفى واختارا
✨✨✨✨✨✨⚡✨
فكرمه يا ربي برفقه احمد
وسكنه عدن تحتها الانهارا

فيديو مقال بين الحقيقية والخيال