الرئيسية / أدب / عصور الأدب الأمريكي

عصور الأدب الأمريكي

“ابتعد عن مَن يقلل من شأن طموحك فذلك ما يفعله دومًا صغار العقول، أما العظماء فإنهم يجعلوك تشعر بإنك أيضًا تستطيع أن تكون عظيمًا”

مارك توين

مقدمة

غالبا ما يرتبط إسم أمريكا أو الولايات المتحدة الأمريكية بآخر الاختراعات العلمية والتكنولوجيا والأسلحة والفضاء و السياسة وقلما سمعنا عن الجانب الأدبي من جوانب هذه الحضارة أو القوة العظمى وهي النتاج الفكري لهذه المنظومة و الحضارة الجديدة.

الأدب الأمريكي يشير الأعمال الأدبية المكتوبة في الولايات المتحدة الأمريكية وهو في بداياته امتداد للأدب الإنجليزي البريطاني وبرز مستقلا بفترة ليست بطويلة حيث يشتهر برواياته والعمق العبرة في الطرح القصصي. ومن خصائصه المميزة أنه يركز على الطبيعة والنفس والاستقلالية والديمقراطية وحقوق الإنسان والإبداع والفكاهة عامَّة، والساخرة.

عصور الأدب الأمريكي

في كتابه ” الأدب الأمريكي 1910-1960″ وهي مجموعة من البحوث ومن خلالها يقسم روبرت سبلر عصور الأدب الأمريكي إلى:

• عصر الازدهار الأول (1765-1850م) كانت حول الاستقلال حيث انفصل أدباء أمريكا عن ماضيهم الأوروبي وبدأوا إنتاجهم الخاص.

• عصر النضوج (1850-1900م) الكتابة عن الوطن والمجتمع وقاموا باستخدام أساليب أدبية ومواضيع وأفكارًا جديدة.

• دخول الحرب العالمية الثانية والثورة الصناعية (1900 – 1950) تأثيرات حرب وأبحاث ودراسات سيجموند فرويد في التحليل النفسي.

• نهاية الحرب العالمية الثانية من عام 1950م وما بعده ركزت على المجتمع الأمريكي وتأثيرات حرب فيتنام.

وهناك أيضا من قسم تاريخ الادب الامريكي الى ست مراحل: فترة الاستعمار – الرومانسية – الواقعية – الطبيعية – الحداثة – ما بعد الحداثة.

المرحلة الحالية

وتكلمت الدراسات عن المرحلة الحالية و أسموها أدب ما بعد الحداثة حيث بدأت الرواية الأمريكية المعاصرة من أوائل السبعينيات وحتى يومنا هذا على الراجح و تعتبر أكثر أنواع الأدب شهرة و من ما ميزه قليلا أن الكتاب يكتبون رواياتهم في مطاعم الوجبات السريعة، والأنفاق، أو الأسواق التجارية. وشملت مواضيعهم الجديدة المخدرات، وجراحات التجميل، والإعلانات والسينما و التليفزيون.

و من أشهر الروايات المعروفة عالميا رواية “ذهب مع الريح” للكاتبة مارغريت ميتشل عام 1936. و “الفك المفترس ” للكاتب بيتر بينشلي عام 1974 و شفرة ديفينشي تأليف دان براون  عام 2003 و كلها روايات حولت إلى أفلام وجنت مكاسب و شهرة ضخمة .

يعتبر بينجامين فرانكلين واحد من أهم وأبرز مؤسسي الولايات المتحدة و تعتبر كتاباته هي الاكثر قراءة حيث أنها ساهمت في تقديم فهم وتأطير اكبر لمعنى ان تكون امريكيا. “الراية الموشحة بالنجوم “هو النشيد الوطني الأمريكي و هي قصيدة ألفها فرانسيس سكوت عام 1814 بعد أن رأى الشاعر قصف حصن ماك هنري من قبل السفن الحربية البريطانية.

ومن أهم نتاج الأدب الأمريكي مفهوم “الواقعية ” مع بداية القرن ال20 وهي كرد فعل ضد للرومنسية التي سبقتها وتقوم على مبدأ “هنا و الآن ” وتأثرت بها مناهج التنمية الذاتية و تطوير الأعمال وبناء الاستراتيجيات.

الأدباءالأمريكيون المشهورين

• واشنطن إيرفنج (1783 – 1859 ) من مؤلفاته التاريخية سير النبي محمد صلى الله عليه وسلم وجورج واشنطن وأوليفر غولدسميث وقد عمل سفيرًا للولايات المتحدة الأمريكية في إسبانيا بين عامي 1842 و1846 و خلالها تأثر وتناول مواضيع مثل كريستوفر كولومبس والأندلس وقصر الحمراء وسقوط غرناطة.

• إدگار آلان پو (1809 – 1849) شاعر وكاتب قصص قصيرة وناقد من رواد الرومانسية الأمريكية. اشتهر بقصص الفظائع والأشعار، وكان من أوائل كتاب القصة القصيرة، ومبتدع روايات المخبرين (التحري). وينسب إليه إبتداع روايات الرعب. مات في سن الأربعين.

• دوروثي باركر : (1893 – 1967 م) كاتبة العمود، وشاعرة، وكاتبة سيناريو وناقدة أدبية، وصحفية، ولدت في لونغ برانش، عضوةً في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب، توفيت بسبب نوبة قلبية في نيويورك، عن عمر 74 عاماً.

• فيليب روث ميلتون (1933 – 2018)، كاتب روايات اشتهر بدايات عام 1959 عندما كتب رواية «وداعا كولومبوس»، وهي صورة عن الحياة اليهودية الأمريكية حصل بها على جائزة الأمريكية القومية للكتاب والرواية. وحصل مرتين على جائزة الكتاب الوطني، ومرتين على جائزة النقاد الوطنية للكتاب، وثلاث مرات على جائزة PEN / فولكنر وحصل على جائزة بوليتزر للعام 1997.

• توماس كينيرلي وُلْف (1931 – 2018) كان كاتبا وصحفيا وروائيا تأثر بحركة الصحافة الجديدة وهي أسلوب كتابة الأخبار قد تطور في ستينات وسبعينات القرن العشرين أدرجت فيه تقانيات أدبية.

• ارنست همنغواي (1899 – 1961) روائي متحصّل على جائزة «نوبل» للآداب مؤلف رواية «الشيخ والبحر».

الرؤية الحالية

وحاليا يرى كثير من الأمريكيين ضرورة توسيع مفهوم الأدب الأمريكي ليشمل دراسة الأدب الزنجي وغيره من آداب الأقليات الأخرى والأعمال الأدبية للمرأة الأمريكية وهناك، أيضاً اهتمام متزايد بأشكال الأدب غير التقليدية مثل الصحافة والأعمال الأدبية الإبداعية الجديدة والدراسات غير المنشورة ويوجد في الولايات المتحدة الأمريكية حاليا أكثر من خمسون جامعة ومؤسسة تعليمية تقدم دراسات عليا في تخصصات الآداب.

فيديو مقال عصور الأدب الأمريكي