الرئيسية / سياسة وفكر / ليبيا…الجنوب يشعل الحرب الاعنف في الصراع

ليبيا…الجنوب يشعل الحرب الاعنف في الصراع

عودة اللواء  “خليفه حفتر “

منذ عودة اللواء المتقاعد “خليفه حفتر ” من رحلته العلاجيه في فرنسا و التي ظهرت اثنائها ادعائات عديده تقول بوفاته، و ليبيا منذ عودته تعيش فترة من الهدوء المقلق … لكن مؤخراً تسارعت الأحداث بشكل ملحوظ .
حيث بدأت الأزمه الليبيه بالظهور علي الساحه الدوليه من جديد، وذالك بسبب السباق الذي احتدم مؤخراً بين اللواء المتقاعد “خليفه حفتر ” من جهه و بين الحكومه المعترف بها دولياً برئاسة “فايز السراج” من جهة اخرى للسيطره علي منطقة الجنوب الليبي الغني بالموارد و الحقول النفطية ، السراج و الذي كان قد اعلن ان قوات تابعه لحكومته قدتم إرسالها إلي حقل الشرارة النفطي أكبر حقل نفطي في ليبيا.

في المقابل تقول قوات حفتر إنها تريد تأمين حقل الشرارة النفطي -نفسه- حيث سيطرت على محطة ضخ على بعد 20 كيلومترا من الحقل يوم الأربعاء الماضي وكذالك قامت بفرض حظر جوي علي منطقة الجنوب الليبي إلا بعد الحصول علي إزن من قبل قوات حفتر، هذه الاجرائات التي تم اتخاذها وقد ذادت من حدة التوتر بشكل كبير حيث اتجه “فايز السراج ” مباشرة إلي مجلث الأمن علي لسان مندوب ليبيا في الأمم المتحدة صالح المجربي باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف الأعمال العسكرية التي يشنها اللواء المتقاعد خليفة حفتر جنوبي البلاد، والتي كان آخرها قصف مطار حقل الفيل النفطي.

الجيش الليبي والقوى المدنية

لكن وعلي النقيض قامت قوات الجيش الليبي التي يقودها “حفتر” بإجبار قوات طائرة مدنية -كنت تقل عمال نفطب- على الهبوط في مطار تمنهنت الخاضع لها بعد إقلاعها من مطار حقل الفيل النفطي في أوباري جنوبي غربي ليبيا، قبل أن تفرج عن الطائرة لاحقا.

حفتر الذي بدأ -بطرق غير مباشره- يظهر استعداده للمواجهة العسكريه مع الحكومة المعترف بها دولياً.مما اثار الدول التي لها ايادي في ليبي بالأستعداد لذالك.
حيث قالت مصر بإعتبارها داعماً لحفتر وقواته على لسان وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الدور الذي تلعبه تركيا في ليبيا “دور مقلق” ولا نقبل أن يمتد إلى دول أخرى في القارة الإفريقية وأضاف شكري بأن ما يحدث في ليبيا له تأثير مباشر على مصر، وتابع قائلا إن تأمين الحدود المصرية الليبية يكلف الكثير من الجهد والموارد والأرواح.

انتقال الصراع الليبي إلى المستوى الدولي

الأمر الذي ينقل الصراع في ليبيا إلي المستوى الدولي وليس المحلي في ليبيا فقط وذالك لإن الوضع في ليبيا قد يكون محسوما بشكل نهائي إذا سيطرت إحدى الفرقتين علي الجنوب الليبي حين يشتعل فتيل الحرب في الجنوب الليبي.
والجدير بالذكر انه منذ أطاحت الثورة الليبية بنظام معمر القذافي عام 2011، وليبيا تشهد اضطرابات عسكرية نظرا لوجود حكومتين متنافستين تدعم كل منهما قوات تسيطر على مناطق نفوذ في البلاد، حيث تسيطر على العاصمة طرابلس ومناطق غرب ليبيا حكومة معترف بها دوليا، في وقت تسيطر فيه على الشرق حكومة أخرى تدعم قوات حفتر.

فهل تشتعل الحرب الحاسمه في ليبيا …. مع العلم انه إذا صدقت هذه الفرضيه فإنها ستكون واحده من اعنف الحروب الأهليه في العالم إن لم تكن هي الأعنف إذا صح التعبير.

فيديو مقال ليبيا…الجنوب يشعل الحرب الاعنف في الصراع