الرئيسية / تكنولوجيا / أريد عقلك

أريد عقلك

كيف ندخل إلى رأسك ؟

. . . لابد أن ندهشك أولاً . . . ثم نسرق ذاكرتك ثانياً . . . عقلك أفضل من أي عقل آخر . . .

عالم الأعصاب : موران سيرف ( من الممكن التوصل لشرائح يتم تركيبها داخل الأدمغة بالفعل ) .

هكذا يمكن أن نبدأ ، إذا أخبرتك أنك يمكن أن تحصل على أي معلومة في خلال ثواني وأن عقلك متصل بشكل مباشر بالإنترنت ؟
هذا سوف يجعلك شخص أكثر معرفة و ذكاء ودائماً تكون جميع إجاباتك صحيحه ! ، لانك ببساطه تستقي معلوماتك من الإنترنت دون أن يعرف الآخرون.

كيف تعمل هذه الشريحة ؟

بكل بساطة بمجرد أن تفكر بفكرة معينه تعمل الشريحة الموصلة بالإنترنت في أقل من ثانية ، هذا يعنى أن جميع أفكارك و ميولك موجوده بشكل أو بآخر على الإنترنت ، و أن الشركة المصنعة للشريحة بالطبع عندها نسخة آخرى من عقلك ( ذاكرتك ) .

هكذا يمكن أن نسيطر على عقلك و نعطيك معلومة أو نحجبها عنك وفي نفس الوقت يمكن أن نحذف جميع ذكراياتك و أفكارك و نضع بديلاً عنها ( فيلم كارتون ) أو . . . .

وزارة الدفاع الأمريكية  :

تعمل على تصنيع شرائح يتم تركيبها بالدماغ تستخدم في المجالات العسكرية من خلال وكالة مشاريع البحوت ( داربا ) ، و هذا التصنيع لهذه الشرائح سوف يتم تركيبه وتجربته على الجنود للتحكم بجميع الأسلحة عن طريق عقولهم و أفكارهم فقط أو تنفيذ البرنامج المعد على تلك الشريحة المصنعه .

ماذا إذا تم إستخدام هذا الإبتكار من قبل شخص واحد فقط ؟

بالفعل يتم السيطرة عليك وتغييبك إعلامياً و ثقافياً و عمل الخدع و الخطط لتنفيذ ما يريده هذا الشخص كل يوم ، و لكن بهذا الإبتكار ما عليه سوى النقر بزر الفأره و يشاهد .

و لآن  عليك أن تتابع و تتابع .

فيديو مقال أريد عقلك