الرئيسية / أدب / قصة / اسلام الهاشمي الحامدي , قصص اطفال , الثعبان و الفأر .

اسلام الهاشمي الحامدي , قصص اطفال , الثعبان و الفأر .

الثعبان و الفأر

 

ذات يوم ذهب الثعبان داخل جحر الفأران فقابلة احدهما وقال في فزع : ماذا تريد !؟ اتريد ان تاكلني ؟!

صمت الثعبان واخرج لسانه وادخاه وقال : كلا , انما ابحث عن اصدقاء جدد فقط .

قفذ الفأر مبتعدا عنه وقال : ثم تاكلني بعدها اليس كذالك ؟!

فأخرج الثعبان لسانه ثم ادخله وقال : انا لي طعام خاص وانت لك طعام خاص , هل اصوم ام ماذا ام اصبح كائن نباتي ؟!

تعجب الفأر و ظل يفكر في حيرة واردف قائلا : ماذا تريد ؟!

فقال الثعبان : ابحث عن صداقة جديدة

فقال الفأر : ما حاجتي الي صداقتك فانا لدي اسرة كبيرة و الكثير من الاصدقاء

نظر الثعبان اعلي اليسار ثم قال : انت لديك اصدقاء وانا لا , انا وحيد في الحياة بلا اصدقاء

فقال الفأر : حسنا ولكن لا تاكلني

اخرج لسانه و ادخله وقال : حسنا , هل انت وحيد هنا ؟!

فقال الفار : لا صديقي , نحن عددنا كبير انا لدي هنا عائلة و اصدقاء

فقال الثعبان : عددكم كبير , جيدا جدا اما انا اعيش وحيدا

نحن اصدقاء منذ اليوم و تستطيع ان تعيش معانا

وفي اليوم التالي دخل الاب جحر الفاران فوجد الفار يلعب وحده حول جلد الثعبان القديم الميت فقال له : يابني الم انهاك عن صداقة ذلك الثعبان فهو له اسلوبة في الحياه ونحن لنا اسلوبنا

فقال الفأر: يا ابي هو صديقي ولم يفعل شئ ضار الي
فقال والده : يوما ما سوف يفعل , اشياء سيئه والسبب انه صديق غير مناسب لك

فقال الفار : انا لم اعد صغيرا كالماضي كي اتعلم منك اصول الحياه , انا كبير الان واستطيع ان اختار الاصدقاء المناسبين

فقال الاب : حسنا بني وانت ابني وانا اكثر خبرة منك في الحياه وقلت لك انه غير مناسب لك , كن حذر منه فهو مخادع

وفي اليوم التالي كانت الامطار شديدة وداخل الجحر الكثير من الفاران تشعر بالبر فقال لهم الثعبان : هل تشعرون بالبرد

فقالوا : نعم , الطقس سيئ اليوم

فقال : استطيع المساعده

فطلب منهم ان يلتف حولهم حتي ان يشعرون بالدفء , نظرت الام وقالت للفار : يا ولدي انه خطر شديد علينا , اني اخشي يوما ما ان يقتلنا جميعا

فقال الفار : لا امي هو صديقي ويقدم المساعده
فقالت : ليست كل المساعدات جيده فهناك من يساعد من اجل الشر

وفي الصباح خرج الفار الصغير يلعب وياكل وحين عودته وجد بطن الثعبان ممتلئ فقال : لماذا انت منتفخ ؟!

فقال الثعبان : انا مريض يا صديقي

فقال : اين اصدقائي
فقال : خرجوا لم يعودوا ربما لم يرحبوا بوجودي
فقال : حسنا سوف اخلد للنوم

نام الفار حتي ان استيقظ وكان الثعبان فوق راسه وقال له :
كم انت احمق ! لم تستمع لنصيحه ابوك وامك فنحن لا نصلح للصداقة , انت قدمت لي العون والمساعدة وانا ازيتك و قتلت اهلك واصدقائك وها قد حان دورك .

قال الفار : ياليتني استمعت الي نصيحة ابي وامي في موضوع اختيار الاصدقاء , فهناك اصدقاء اهل شر ذهب معهم للجحيم وهناك اصدقاء مناسبين لك اهل خير ترتقي بهم و يرتقون بك .

فيديو مقال اسلام الهاشمي الحامدي , قصص اطفال , الثعبان و الفأر .

أضف تعليقك هنا
[addthis tool="addthis_inline_share_toolbox"]