الرئيسية / أدب / شعر حر / تُذَكِرُني بِكِ

تُذَكِرُني بِكِ

بقلم: آمنة عبدالكريم
كاتبة وباحثة أكاديمية من سوريا

تُذَكِرُنِي الشَّمْسُ بِكِ،

خَشخَشةُ الأوراقِ وهِي تَمرَحُ في آخِرِ متاهاتِ الخريف،

ومُحاولات عُصفورٍ للإفلاتِ من غُصنِ شجرةٍ تشبث بِهِ على حين غرّة

وأُحَاولُ أبدًا التَصَالُحَ مع فِكرة الرمال..

لكنَّ في قلبي بوصلة

تتجه دومًا نحوَ الأخضر

فأصيرُ شجرةً..

تُحاول الاخضرار في الرِّمال

تَقبِضُ على الشَّوكِ

وتُحيلُهُ جَذرًا..!

***

تُذَكرُني الغَيمَةُ بِكِ،

بَقَايا السَّحاب العَالِق على أَطْرافِ الشتاء..

رَعشَة العُصفور حِينَ يَنفضُ عن نَفسِهِ حَبات المطر ليلتحقَ بجَوقة الرِّيح..

وأحاولُ جَاهدةً التصالُحَ مع فِكرةِ العطش،

لكنَّ في قلبي ندى..

يُحيلُني، في مواسِم الجَدْبِ،

بَحرًا..!

يَلفظُ المِلحَ..

ويعيشُ على عُذوبةِ الذِّكرى

بقلم: آمنة عبدالكريم
كاتبة وباحثة أكاديمية من سوريا

تُذَكِرُنِي الشَّمْسُ بِكِ،..خَشخَشةُ الأوراقِ وهِي تَمرَحُ في آخِرِ متاهاتِ الخريف،..ومُحاولات عُصفورٍ للإفلاتِ من غُصنِ شجرةٍ تشبث بِهِ على حين غرّة.