الرئيسية / أدب / قصة / السلطانة زليخة الجامحة ! .

السلطانة زليخة الجامحة ! .

ولاية “قحطة مرده”

يقول الكاتب والمثقف والروائي الشعبي : عبده مدقدق في إحدى قصصه ورواياته الجميلة بأنه : في سنة من السنين القديمة كانت توجد ولاية اسمها (ولاية قحطة مرده) , والسبب في تسميتها بهذا الاسم وهو : أن تلك الولاية كانت تعيش القحط وكان أهلها مردا بسبب نظافتهم وخلو أجسادهم من الشعر , فلا تكاد تعرف أو لتفرق بينهم الرجل من الأنثى من شدة بياضهم وطغيان جمالهم , وكانت توجد لذاك الحاكم (حاكم ولاية قحطة مرده) ابنة واحدة تسمى : زليخة والتي كانت تلقب بالسلطانة الجامحة , وذلك بسبب أنه كلما زوجها أبوها الحاكم برجل قضت عليه في ليلة دخلتها لشدة جماحها الطاغي والغير مسيطر فيها , مما أدى ذلك إلى تناقص كبير في عدد الرجال لتلك الولاية وهو الأمر الذي أدى بعد ذلك إلى ضعف وإهانة أبوها الحاكم ومن ثم إلى تعبه ومرضه الذي لم يبقيه ليتوفى بعدها وتخلف ابنته من بعده حكم الولاية .

وذات مرة .. قامت السلطانة زليخة بمشاورة أحد أعيان الولاية من كبار السن عن حالتها الجامحة والذي قال لها : لقد كان أباكي الحاكم جامحا في شبابه حيث أنه قد تزوج مرارا وتكرارا إلى أن أستقر بالزواج من أمك الجارية أي (ذات البشرة شديدة السواد) السلطانة خبيطة والتي لم تسلم هي بعد من شدة جماحه لتموت هي الأخرى بعد ولادتك مباشرة , فيا حاكمتنا الجميلة لماذا لا تتزوجي بابن خالتك العبد أي (ذو البشرة شديدة السواد) الأمرد مكنوخ إبن حبيطة ؟ والذي يقال عنه بأنه رجل قوي جامح لا يقوى عليه أحد , فقالت له : كيف أتزوجه وهو مسلم فدنياته تختلف تماما عن دنياتي ؟ فرد عليها : كل شيء في هذه الدنيا له طريقه وسبيله يختلف ويفصل في حاله إلا الزواج فهو يجمع ولا يفرق وكذلك فهو عرض وطلب ومن ثم اتفاق بين الطرفين لكي دينك وله دينه , وبعد تفكير وطولة بال وافقت السلطانة زليخة بعدما أخذت بمشورته لتتزوج به .

زواج السلطانة من العبد الأمرد

وعندما جاءت ليلتها الجامحة (ليلة دخلتها) هب إليها زوجها العبد الأمرد الجامح مندفعا ليدخل عليها , وفي أثناء وشدة جماحه عليها تبحجرت أي (اتسعت) عينا السلطانة زليخة في وجه زوجها العبد من هول قوته وسيطرته عليها والتي لم تتحمله لتنطق له وقبل أن يتوقف نفسها بـ يا زوجي العزيز : أشهد بأنك عبد أمرد جامح , وأشهد بأن الجماح حق ولك الحق من بعدي لأن تكون حاكم ذو جوانح , وأشهد بأنني قد أسلمت على يديك لأموت ميتة السعداء والشهداء بعد دخولك علي أيها الحاكم العبد الفاتح لتموت بعدها السلطانة زليخة , ويكون زوجها العبد الأمرد هو الحاكم والذي قد وضع بعدها قانونا يقضي بزواج الرجل الأبيض الجامح من جارية , والجارية الجمحاء من رجل أبيض , والبيضاء الجامحة من عبد (أسود) أمرد , وهو الأمر الذي أدى بعد ذلك إلى وجود تكافؤ وتوازن مطلق للجموح في ولايته (ولاية قحطة مرده) وأيضا إلى حسن الاختيار للزواج .

https://www.facebook.com/samiabudash

فيديو مقال السلطانة زليخة الجامحة ! 

أضف تعليقك هنا

سامي أبودش

سامي أبودش

كاتب مقالات بالصحف الإلكترونية السعودية.
المملكة العربية السعودية
جوال : 00966558335053