الرئيسية / رياضة / كرة القدم ما بين الخيبة و الأمل

كرة القدم ما بين الخيبة و الأمل

بقلم: محمد فلاح الكلابي

‏كرة القدم  رياضة المتعة

‏كرة القدم هي رياضة للمتعة والاستمتاع وليست رياضة للبغض والكُرة والحقد فيما بيننا البين

‏وما نراه حاليا من مشجعين كرة القدم يعكس رونقة وجمال كرة القدم

‏واكبر مثال لهذا التصرف الخاطئ الذي ينتسب لكرة القدم وهو ما يحدث بين مشجعين ريال مدريد وبرشلونة حتى أن بعضهم ‏جعل من فريقه ‏قدوة له ‏وهو لا يعلم النتائج المخيبة من هذا التفكير السيئ

‏وهذا التشجيع أصبح هاجس

وهناك حادثه حصلت في دولة من دول غرب آسيا حيث تخاصم شخصين كانا يشجعان ريال مدريد وبرشلونة حيث ان واحد منهما قتل الآخر

وما يحدث عندنا يا العرب خصوصاً

بعضهم اصبح يقسم با الله ويكثر من القسم من اجل فريقة

وبعضم يقسم ان يفعل كذا وكذا اذا خسر فريقة واذا فاز سيفعل كذا وكذا

وكلها اشياء تعود عليه بالضرر

اذا كانت هذه الفكرة من التشجيع في كرة القدم

(( فتباً للتشجيع ولكرة القدم ))

تولد الكره بين المشجعين

فيا صديقي لا تجعل من تشجيعك لفريقك ما يبعدك عن اصدقائك وابناء وطنك وابناء عروبتك

بل اجعل تشجيعك يقربك لهم

ففكرة التشجيع هي الأستمتاع بلاعبي كرة القدم

وليس اتخاذهم قدوة با الرغم من كفرهم

فا الفكرة المقصودة

ليس حرجاً ان تشجع فريقك

فلك الحق بالأستمتاع بمواهب كرة القدم ولكن احسن التصرف من ناحية تشجيعك

اتمنى بعد قرائتكم للمقاله

ان تعرفوا ماذا نحنا عليه اليوم

بسبب فهمنا الخاطئ لكرة القدم

واتمنى إن تحسنوا التصرف من ناحية تشجيعكم لفرقكم ولا تجعلوا من تشجيعكم لفرقكم غاية للأكثار من القسم والمقامرات والعادات السيئة

الرياضة وسيلة وليست غاية

بقلم: محمد فلاح الكلابي

يا صديقي لا تجعل من تشجيعك لفريقك ما يبعدك عن اصدقائك وابناء وطنك وابناء عروبتك بل اجعل تشجيعك يقربك لهم.

 

أضف تعليقك هنا