الرئيسية / الحياة / الحب . الكره . التجاهل

الحب . الكره . التجاهل

فى حياتنا الاجتماعيه ثلاث محاور اساسيه فى التعامل مع الاخرين و هى الحب الكره و التجاهل

التجاهل

فليس كل ما تحبه شرط ان تكون تكرهه من الممكن ان يكون عالق فى هذا الشئ الصعب الذى يسمى تجاهل لا يوجد اصعب من التجاهل فى نظرى فمن يتجاهلك لا يستطيع ان يشعر بك و لو بعد حين من الافضل ان يكرهك على الاقل مازال يكن لك بعض المشاعر و هى الكره

و لكن لماذا تتجاهل شخص ما ؟

من الممكن ان يكون فى الغالب هذا الشخص مزعج بعض الشئ يتصف بالافعال الغريبه التى لم تراها من قبل ولا تحبها او يتصف بالتحايل لتحقيق رغباته ولا يفهم انك لا ترغب بهذا الطلب بعض الاشخاص لا يفهمون احيانا اننا لا نسطيع ان نكرس حياتنا لاجلهم فيفهمون اننا نستطيع ان نفعل اى شئ لهم عند تفعيل خاصية التجاهل لهذا الشخص بنسب متفاوته فتتجاهله و لكنه حين يحايلك اكثر تضطر ان تقبل طلبه على مضض عندها يعتقد المزعج انك شخصيه تحب التحايل و يتأقلم على ان يكون مزعج و انت لا تشعر بذلك من الممكن ان يظهر تحايله فى صورة زعل منك و لكنك فى الاول و الاخر لن تسطيع الاستمرار فى هذه العلاقه  المرهقه التى لا فائده منها تذكر فتترك هذا الشخص و تترك بداخله طبع التحايل و الازعاج من الممكن ان تكون حبيب هذا الشخص فيشرع هو بهذه الصفه تجاه الجنس الاخر له و من الممكن ان تكون صديقه فيبدا بممارسة الصفه لكل من هو قريب منه

و يستمر التجاهل و التعب النفسى لهذا الشخص حتى ينظر مليا لنفسه و يرى انه يوجد ما هو خطا فى افعاله و يبدا فى تصحيح اخطائه بنفسه و هذه و كلنا نريد و الله يفعل ما يريد

 الشخص المحب

تراه هائم فى حب الجميع لا يستطيع ان يشعر ان هناء شئ فى هذا الزمن الا بصعوبه للظروف و يرى العالم بنظرة المتفائل الذى يعرف ان كل شئ سيتحسن يوما ما و ما عليه الا ان يتعايش مع حبه حتى يحطم كل ما يقف فى طريقه و ينظر للجميع انهم خيرا له فلا تراه بنظرة الحاقد الناقم ولا ترى الاخرين منفرون منه لانه فى الغالب يحب الجميع و من يحب احد تلقائيا بدون وعى يسعى لاسعاده قبل نفسه او على الاقل يطمئن ان قراراته لن تسبب لهذا الشخص الحزن يوما ما

فالحياه ما هى الا عباده و بعض التعاملات مع البشرفاذا كانت هذه التعاملات مشبعه بالحب لا التجاهل او الكره اصبح الشخص من السعاده لا يجد مفر

لا اعتقد ان من لم يحب بصدق من قبل لن يفهم كلامى فالحب لا يشترط ان يكون حب الحبيب او الحبيبه من الممكن ان يكون حب للصديق او الاخت او الاخ و حتى اذا لم يشعر بهؤلاء فسيرزق  يوم ما باذن الله بطفل يجعله فى حياته محور الكون كله

الكره

اما الكره فهو صفه زميمه لا يوجد منها اى طائل سوى الكره . فالكره لا يولد سوى الكره و الشخص الكاره للاخرين الذى يشعر انه اعلى من طبقته فى الغالب يكون مكروه و اقل من الاخرين فى نظره فالكره مثل المرأاه التى تعكس كرها ايضا للأخرين .

و لكن اين هى السعاده فى ال الثلاث محاور ؟

عمليا تستطيع ان تكون سعيد فى الثلاث محاور اما علميا لا يمكنك السعاده الا فى طور الحب . و لكن السعاده دائما مرتبطه بالشخص فهو حر الاختيار و هو ادرى بسعادته و لكن ما اجمل السعاده عندما تجعلنا تتوغل بين الاخرين بسببك ستصبح انت و الاخرين من السعاده لا تعرفو سبب

فيديو مقال الحب . الكره . التجاهل