الرئيسية / تعلم / الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية

 

الخلايا الجذعية هي خلايا لم تتخصص بعد، يمكن لتلك الخلايا أن تتحول لنوع معين أو لأي نوع من الخلايا المتخصصة. يهتم الباحثون بالخلايا الجذعية لإمكانية مساعدتهم في فهم وظائف الجسم المختلفة وسبب حدوث الأمراض وبالتالي إمكانية علاجها. أيضا للخلايا الجذعية أهمية لعلاج الكثير من الأمراض مستقبليا، مع العلم بأنها تستخدم حاليا لعلاج سرطان الدم.

تعريف الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية هي خلايا غير متمايزة يمكنها الانقسام بلا نهاية، ينتج عن انقسامها إما خلايا جذعية أخرى أو خلايا متمايزة أي متخصصة أي تقوم بوظيفة ما مثل خلايا الدم .  

أنواع الخلايا الجذعية

هناك نوعان من الخلايا الجذعية : النوع الأول وهو الخلايا الجذعية الجنينية، تتكون في المراحل المبكرة لنمو الجنين، غير متمايزة، يمكنها التخصص بالتحول لأي نوع من الخلايا؛ أما النوع الثاني فهو الخلايا الجذعية البالغة، غير متمايزة، موجودة في أنسجة الفرد خلال الحياة، يمكنها التخصص بالتحول لنوع خلايا العضو الموجودة فيه.

الأهمية

قد تصاب أو تتلف بعض الخلايا، الأنسجة أو الأعضاء مسببة المرض للإنسان، العلاج لتلك المشاكل يكون بتناول العقاقير  أو نقل أو زراعة الأعضاء من فرد سليم لمريض. لتلك العقاقير أعراض جانبية، كما أن نقل الأعضاء قد يواجه بمشكلة رفض الجسم للعضو المزروع كرد فعل للجهاز المناعي، أيضا العدد الكبير للمرضى يحتاج توفير عدد كبير من المتبرعين.

ينظر للخلايا الجذعية على أنها حلا مستقبليا  لكثير من الأمراض، وذلك باستخراج الخلايا الجذعية، ثم زراعتها معمليا، ثم استخدامها كعلاج للخلايا التي فقدت وظيفتها أو تلفت في حالة أمراض مثل السكري من النوع الأول، القلب، السكتة الدماغية، مرض باركنسون، مرض هنغتون، التصلب المتعدد، إصابات الحبل الشوكي، وغيرها.

مصادر الخلايا الجذعية

هناك أكثر من طريقة للحصول على الخلايا الجذعية منها طرق أثبتت فاعليتها وطرق تحت التجريب.

التخصيب المعملي بغرض عدم  التكاثر : وفيها يتم الحصول على بويضة من متبرعة أنثى وتلقيحها معمليا باسبرم من متبرع ذكر، نتيجة الإخصاب يتكون  الزيجوت وهو خلية مفردة، ينقسم الزيجوت لخليتين ثم أربع خلايا، وهكذا، معطيا خلايا البلاستوسيست أو كرة من الخلايا. يتكون البلاستوسيست من جزئين  داخلي وخارجي، يؤخذ الجزء الداخلي. تستحث تلك الخلايا لتتحول للخلايا المطلوبة.

التمايز العكسي : وفيه يتم استحثاث الخلايا الجذعية البالغة بإعادة برمجتها  لتصبح خلايا جنينية يمكنها التحول لأي نوع من الخلايا وتسمى حينئذ خلايا جذعية بالغة مستحثة.

 استنساخ الخلايا الجذعية: وفيها تنزع نواة من خلية جسدية للشخص المراد علاجه ثم تدمج في بويضة منزوعة النواة من متبرع وتزرع معمليا لتنمو لخلايا جذعية جنينية.

زراعة الخلايا الجذعية

بعد استخراج الخلايا الجذعية يتم زراعتها أي تنميتها معمليا في بيئة مناسبة، عندما تنمو الخلايا ثم تنقسم  يزداد عددها مع تكرار عدد الانقسامات مما يستدعي نقلها لأطباق جديدة.

تطبيقات عملية

أدى استخدام الخلايا الجذعية في المجال البحثي لفهم التطور الجنيني وكيفية عمل الجينات. علاجيا تستخدم  الخلايا الجذعية فيما يعرف بزراعة النخاع في علاج سرطان الدم مثل الليمفوما واللوكيميا، يدمر السرطان وعلاجه الكيماوي والإشعاعي نخاع العظم، نخاع العظم مسئول عن إنتاج خلايا الدم، تزرع خلايا جذعية مأخوذة من الشخص نفسه وهو سليم أو من متبرع متوافق معه، تعمل تلك الخلايا الجذعية على إنتاج خلايا دم جديدة بدلا من المفقودة.

تطبيقات واعدة

بخلاف استخدام الخلايا الجذعية في علاج سرطان الدم، فإن الخلايا الجذعية في مرحلة البحث و التجريب. من الاستخدامات الواعدة للخلايا الجذعية : استخدامها لتجريب العقاقير الجديدة بدلا من حيوانات التجارب أو الإنسان؛ استخدامها لتحل محل الخلايا الغير عاملة أو التالفة فيما يعرف بالطب التجديدي.

معوقات و محاذير

هناك محاذير أخلاقية بالنسبة لاستخدام الخلايا الجذعية الجنينية وهي أن تلك الخلايا تستخرج من أجنة حديثة أي تؤدي لإنهاء حياة فرد. وبالرغم من محاولات تجريب تقنيات لاستخدام الخلايا الجذعية البالغة بدلا من الجنينية سواء باستحثاثها لتصبح جنينية أو غيره إلا أن استخدامها كعلاج تجديدي يحتاج لمزيد من الأبحاث والتدريب لمعرفة احتمالية تحولها لخلايا سرطانية أو يتم معاملتها كعدو بالجهاز المناعي أو حتى تتخصص للخلايا المراد علاجها.

أخيرا

دراسة الخلايا الجذعية أدى لفهم التطور الجنيني وتخصص الخلايا، ومن الممكن أن يؤدي لفهم أسباب حدوث الأمراض وبالتالي فرصة أكبر لعلاجها. خصائص الخلايا الجذعية تبشر بأهميتها الواعدة في علاج الخلايا متعطلة الوظيفة أو التالفة في حالة الكثير من الأمراض، لكن بخلاف استعمالها فعليا في زراعة نخاع العظام لعلاج سرطان الدم ، فإن استعمالها لعلاج المزيد من الأمراض ما زال تحت البحث و التجريب لإثبات فعاليته.

فيديو مقال الخلايا الجذعية

د. رباب المرجاوي

د. رباب ع.ع. المرجاوي