الرئيسية / أدب / شعر حر / بحق هذا الشهر الفضيل و قد رفعته بالفضل على الشهور الكل

بحق هذا الشهر الفضيل و قد رفعته بالفضل على الشهور الكل

ربنا العزيز الموصي عبادك بالطلب و الواعد بالقبول

قبولك كان ويكون بالتعجيل و الامهال و التأجيل

من أجل ذلك أسألك للذل و أنا الذليل و أنت المتعال

و أنت الفاعل الفعال و القادر و القدير على الفعل

لا أسألك رد القضاء و لكن أسألك اللطف اذا نزل

يا لطيف اللطف و جليل و يا عزيز و يا متعال

بحق المنزول في الفرقان و التوراة و الانجيل

نزل الحب في قلوب الكل

و اجمع قلوبنا و نقيها من ذرة الغل

و اجمع شمل التونسيين و كتلهم على كل خاذل

و ارفع عن البلاد الاسر و المشاكل و الأغلال

و حررها من ساسة التغول و الخذل و الباطل

و أنت الحق و الماحق لكل باطل

فتونس موطن الصلاح و السادة الأشراف الأفاضل

أصلها الأصيل قيروان سحنون النبيل

باتت لا تتحمل فلا تحملها ما لا تتحمل

بحق المصطفى أحمد محمد الموصوف في التوراة و الانجيل

و الممدوح مع نسبه الشريف في المنزل

بكراماته و كرامات أجداده منهم قصي و كلاب و عدنان الأفاضل

و بكرامة الرسول من أسرى و عرج الى السماء و صلى بالرسل

و شرعت في حضرته الصلاة و نزل

فصلوا عليه و سلموا صلاة موصولة كما صلى علي ربنا الجليل

يا لطيف اللطف و جليل و يا عزيز و يا متعال

ألطف بنا جيعا في قضائك قبل النزو ل و بعد النزول

و بدل ما كتبته لنا من العسر و الكرب و المشاكل

فأنت القادر و القدير و المقتدر على التبديل للأفضل

لك الشكر على كل حال و على الاسلام الجميل

أسألك الأمن و السلام و السلم و حياة السعادة و طيب الفل

بحق  هذا الشهر الفضيل و قد رفعته بالفضل على الشهور الكل

و لا تحملنا و لا تحمل وطننا و أمة السيد الرسول

ما لا نقدر على تحمله و ما لا نطيقه من الأحمال

و ان كانت حياتنا باتت عسيرة في تونس الجمال و الفن و الغزل

فقد توكلنا عليك يا وكيل و من عليك توكل ينال

ربنا أرفع عنا العسر و عجل بلطفك لحل كل المشاكل

و أرفق بنا و بدل ذل العرب عزا و نصرا و أنشر الأمل

و أجعل السعادة في بيوتنا من أحفاد و ذرية أحمد الى ابراهيم الخليل

و أدحر الارهاب و عجل له بالمقتل و طهر المدن و القرى و الجبال

و أهزم من يحاول خذلنا و من يستقوي بالجبان العميل

و أقذف في قلوب أعداء العرب الخوف و الهوان و الذل

و أنصر بالنصر المبين أهل القدس و غزة و الجليل

و أعز بالعز الطويل كل حرة و حر من أجل الفضائل يناضل

و حرر بلاد من بنك النقد الدولي الخاذل لضعفاء الدول

و أرزقنا بالمال الحلال لشعبنا المناضل

فان نهبوا القليل فلا يضر نهب القليل لكثير المال

و يسر لنا الدنيا و ألطف بكل أنثى مرضعة أو حامل

ربنا أنت الواعد بقبول السؤال من سأل

فسألك عبدك الفقير فلا تخيب من وقف على بابك و تسول

فيديو قصيدة بحق هذا الشهر الفضيل و قد رفعته بالفضل على الشهور الكل