الرئيسية / الحياة / حدد هويتك ولا تفكر في التقليد

حدد هويتك ولا تفكر في التقليد

من أنت؟

هل أنت ممن يفكرون عن الغير ويقومون بمقارنة بينهم وبين الآخرين؟ هذه هي مصيبة أصابها معظم الناس في العالم، وهذه الحالة مؤلمة جدا بسبب أنها تدمرك وتدمر هويتك وتركيب ذهنك وطريقة استخدام عقلك للحصول ما أردت أن تحصلها في الدنيا والآخرة.

النجم الهندي جيان Jayan 

كان في الهند نجم النجوم “جيان” Jayan  الذي كان لا يحب أن يستخدم المغفلين(dupes) في تصوير مشاهد خطيرة وهذه المغامرة أدت إلى وفاته في عام 1980 في حادثة هيلوكبتر أثناء تصوير فيلم كوليلاكام في مدراس بولاية تاملنادو بجنوب الهند، وكان وفاته ضربة قاسية لصناعة الفيلم بولاية كيرلا بجنوب الهند، وأصحاب الصناعة حاولوا إعادة إنتاج جيان آخر إسمه رجو والذي كان يشبه شكله ولكنهم فشلوا في محاولاتهم بسبب أن جيان كان جيان ولا يمكن لأحد أن يكون مثله وهذه هي الحقيقة في حياتنا وإذا كنت تريد أن تكون أنت حاول أن تخلق عالمك الخاص ولا تحاول تقليد أي واحد في العالم لأنك أنت ولا أحد، ولا أحد سواك يقدر على أن تكون مثلك.

عليك أن تحبك أولا

لا أعرف لماذا معظم الناس في العالم يحبون تقليد الآخرين أو يقومون بمقارنة بينهم وبين أصدقائهم وهذه النزغة تجعلك تكره هويتك الخاصة التي وهبها الله لك في الدنيا وتقلل أهميتك وقدراتك الجوهرية والباطنية لك وهي تجعل الإنسان غير قادر على خلق عالمه الخاص يمكن إنارة العالم وجذب الآخرين إليه، ومن شروط قاعدة الجاذبية أن تكون صاحب ثقة النفس العالية بك وبقدراتك، فكيف تكون صاحب الثقة ما دام أنت تحب تقليد عادات الآخرين واستنساخ قدرات ومهارات الآخرين والتي تعرقل مسار الخير والرفاهية في حياتك.

تقليد مفاهيم الآخرين جرس خطر على هويتك الموهوبة من الله

 معظم الناس في العالم يرغبون في تحقيق ما أرادوا تحقيقها بدون الجد والكد وهذه هي السياسة التي أهلكت الكثير وجعلتهم متخيلين مدى الحياة وغير قادرين على استخدام مواهبهم الجوهرية والفطرية وهناك أسباب عدة وراء هذه الحالة.

الإستماع إلى آراء الآخرين

الأول الاستماع إلى آراء الآخرين وترك استفتاء نفسك كما أمرنا رسول الله ” استفت قلبك” وتنفيذ إلهام النفس أوصل كثيرا من الأشخاص إلى ما أرادوا أن يصلوا من المناصب واستطاعوا أن يخلق عالما فريدا لهم ورسموا ملامح عجيبة في الكرة الأرضية تاركين وراءهم نموذجا يحتذى به وعاشوا ويعيشون حتى في هذه الأيام في قلوب الناس مع أن الذين يقضون أوقاتهم الثمينة في تقليد الآخرين وقبول آراء الآخرين شاهدناهم ونشاهدهم يرمون إلى مزبلة التاريخ لأنهم لم يدركوا معنى آية القرآن  “ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين”. اصدقائك يقولون أنت ضعيف وأصابك الهون ولكن ربك يقول أنت لست ضعيف ولا تهن في حياتك ولا تحزن وأنت الأعلى في الأرض. قل “نعم” لتنفيذ أوامر النفس والقلب النقي أو أوامر العقل الباطن وقل “لا” للتعليمات السلبية فيمكنك أن تبدأ حياة جديدة تقلب الأمور رأسا على عقب والله ولي التوفيق.

فيديو مقال حدد هويتك ولا تفكر في التقليد