الرئيسية / رياضة / كرة القدم عشق لا يموت

كرة القدم عشق لا يموت

الخلاف في تونس ليس خلافا عقائديا و لا فكريا و لا ثقافيا إنما هو خلاف منهجي

كرة القدم تجمع الشعوب والبشر 

تعلمنا أن كرة القدم تجمع الشعوب وتجمع البشر … تعلمنا أن كرة القدم تحمل رسالة الرياضة للجميع
تعلمنا من أجدادنا أن حب النادي و عشق كرة القدم عبادة و فن لا يمكن لأحد أن يتقنه أو يفهم معناه و لكن في دلنا العربية درسونا أن كرة القدم لمن ليس له مستقبل و الأطفال الشوارع … إتهمونا بالإرهاب لمجرد حملنا لقميص فريقنا … وضعونا في السجون بسبب صراخنا في الملاعب للدفاع على الفريق ووصلنا للموت من أجل راية النادي ومن أجل قولنا الحرية للألتراس.

الخلافات بين فرق كرة القدم في تونس

يوم مباراة  فريقنا تتوقف عقارب الساعة و يتوقف الزمن و المكان و توتقف أيضا  دقات القلب لمدة لا نعلم كم تدوم ربما 90 دقيقة و ربما أكثر و لكن في وطننا العربي خاصة بلدي تونس ينتهي حب المدارج ليبدأ صوت الغازات و نشتم رائحة الموت وذلك  بسبب الخلافات و الإنقسامات داخل مجموعات تنادي بحب فريق واحد ألسنا من قال على النادي الأفريقي ” غرامنا إنت صوتوا كفنا درابوك كي نموتوا ” و نحن من صرخنا بقوة من أجل الترجي ” ساكنة لقلوب سالبة لعقول “. و أحببنا النجم الساحلي و الصفاقسي و كل الفريق التونيسية … ألم نتألم كلنا على فراق عمر لعبيدي ؟ ألم نشعر بحرقة أم بكت دما على إبنها ؟ إلى متى سنظل نعيش الخوف و الملاعب الخاوية ؟ جماهيرنا إحتفال و فرقنا هوية.

الثورة ضد الجهل والإنقسامات 

باسم كافة الجماهير التونسية دون إستنثاء نقول أن الحرب ليست ضد تونس بل ضد النظام الفاسد و العقول المتخلفة  و الثورة يجب أن تكون ضد الجهل و الإنقسامات … فرقنا فرق واحدة و المجموعات تنادي باسم نادي واحد .شعب واحد أمة واحدة ضد العدو الحقيقي وهو الجهل.

 

 

أضف تعليقك هنا