<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / ريم تيسير غنام

ريم تيسير غنام

wavatar

ريم تيسير غنام

رجل الأربعين…وفتاة الأربعين…. مفارقةٌ….  

رجل الأربعين...وفتاة الأربعين.... مفارقةٌ.... بقلم: ريم تيسير غنام

مفارقةٌ…. عندما تشتاق الأوراقُ لحبرِ العدالة… تبحثُ عن صوتٍ يكتبُ ما تود أن تراه على أسطرها… وهذه أنا فتاة اقتربتُ من سن الأربعين… بدأتُ أكتبَ كلماتٍ آلمتْ حواء على مر الزمن دون أن تعرف من سنَّ قوانين الظلم الاجتماعية، عن عاداتٍ واهنةٍ أيقظتْ الأمل في أرواح كثير منهن… مَنْ سكن …

أكمل القراءة »

قصيدة بلا عنوان

قصيدةٌ بلا عنوان،،، كتبها العقل دون أن يعي القلب معناها،،، دمعت العين دون ان تدري لماذا؟ تلجم اللسان عجزاً عن الرد على تساؤلات العقل،،، قصيدةٌ بلا عنوان،،، سجلت أوجاع شعبٍ لم يرحمه حاكمه،،، من أوهمه أن الصبر سبيل الجنة،،، إنه لا يعلم معنى الصبر حقَ معنى،،، قصيدةٌ بلا عنوان،،،، كتبت …

أكمل القراءة »

هل أنت وحيداً مثلي ؟!

هل أنت وحيداً مثلي ؟! بقلم: ريم تيسير غنام

ماذا يعني أن تكون وحيداً!! هل مررتَ بلحظةٍ، أو أيامٍ، أو شهورٍ و شعرتَ بوحدةِ روحٍ رغم زُحام الأمكنة و الأزمنة؟! هل شعرتَ مرةً بانسلاخِ كيانك عن جسدك؟! و أن جسدك تربع على عرش الآخرين… بينما ترحل روحك إلى مكان آخر؟! إلى مكانٍ تبحثُ فيه عن أُنسٍ لا تعرف أين …

أكمل القراءة »

غزة إلى متى

غزة إلى متى بقلم: ريم تيسير غنام

غزة إلى متى!!! سنواتٌ طوالٌ و غزةُ تعيشُ في ظروف غامضة للعيان… يراها الجميع و لكن لا أحد يفهم مغزى أحداثها… سنواتٌ و لقمة العيش تُسلب منها عُنوة… و لا أحد يفهم!! اختنق أهلها و بلغ حزنهم حد الجشاء.. يعيشُ كثيرون يومهم بلا نكهة حياةٍ و لا طعم لفرحة… تلكَ …

أكمل القراءة »

أبحثُ عنكَ

أبحثُ عنكَ… و أنتَ تبحثُ عني… دون أن يفقد أيُ منا أمل اللقاء عند مفترقات الحب…. أجهلُ تاريخك… كما تجهل أنتَ حاضري… سافر كلانا بعيداً عن الآخر قبل أن تلتقي أرواحنا… اعتزلت قلوبنا قبل أن يطرق الحب بابها… تٌركتْ لتكابدَ مرار الاشتياق لحبٍ لم تعهده بعد… أبحثُ عنك في طرقات …

أكمل القراءة »

لماذا نعيش الخوف

لماذا نعيشُ الخوف؟!   أذكر طفولتي جيداً… أذكر ذلك الخوف الذي سكن كياني في سنوات البراءة… يدان متعرقتان، جسدٌ مُرتجفُ، وجهٌ هرب منه الدم ليكون بلون حبة الليمون… اختباء تحت السرير أو عند ركن حائط… صمتٌ و ذهولٌ… خوفٌ من عقابِ أبي أو معلمي…. خوفٌ من سرقة لعبتي أو حلوتي…. …

أكمل القراءة »