الرئيسية / إبراهيم أمين مؤمن

إبراهيم أمين مؤمن

ابراهيم امين مؤمن
مصري
مواليد ابريل 1969.
اجيد فن الرواية بجميع انواعها والشعر بجميع بحوره ,. كما اني الجأ احيانا كثيرة الى التحرر من بحور الشعر واكتب الشعر الحر.
انشر فى العديد من المجلات والمواقع والصحف العربية منطلقا من نوفمبر لسنة 2016 وكانت اول قصيدة لى من الشعر الحر نُشرت فى اليوم السابع فى شهر نوفمبر لسنة 2016 واسمها اعيدينى الى ذاتى.
فى خلال خمس شهور فقط نشرت اكثر من اربعين منشورا ما بين قصة قصيرة وشعر عامودى وحر فى اكثر من ثلاثين صحيفة عربية.
واود ان اقدم رواية تمثل فخر الامة العربية مستقبلا , وتكون مرآة لنا نحن الادباء العرب امام ادباء الغرب الذين للاسف سبقونا حتى فى لغتنا؛ اللغة العربية .

رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل

رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل . بقلم: ابراهيم امين مؤمن || موقع مقال

الحديث عن المقدمة والإشهار لرواية “قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل” هى رواية خيال علمي تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وفي حاضرها، هذا التاريخ الذى يعبر عن حضاراتهم فى شتى مناحي الحياة. ولقد ركزت على الدول التى تملك صنع القرارات على المستوى العالمى مثل أمريكا وإسرائيل وروسيا …

أكمل القراءة »

مقامة البداية والنهاية

مقامة البداية والنهاية|| بقلم: ابراهيم امين مؤمن|| موقع مقال

وصف الرياض الملائكية.. يُغرّد البلبل فى الرياض السالمة . قطوفها دانية . وثمارها خضراء يافعة . وأغصانها تتراقص غضّة ضاحكة . يرد ماءها الجارى فيرْتوى باسماً. حامداً . راضياً . آمناً . ينفشُ ريشه كرافع راية بيضاء . يغنى مع خرير الماء . ويرْقص على هزيز الأغصان . ويرْتع بين …

أكمل القراءة »

فضاء أينشتاين أمام قصرى

فضاء أينشتاين أمام قصرى. بقلم: ابراهيم امين مؤمن. || موقع مقال

سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إلىّ شياطين الظلام . ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار عذب سلسبيل . …

أكمل القراءة »

مَنْ يُدحرج عن قلبى الضّجر..قصيدة نثرية

مَنْ يُدحرج عن قلبى الضّجر..قصيدة نثرية|| بقلم: إبراهيم أمين مؤمن|| موقع مقال

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار غرّدَ أنكِ زوج إله فتصاغرتُ فى عينيك عينُكِ الشمس…تُفجّر ! وقلبُكِ الغزال …يُهرق ! لا ترحلى سيحملكِ ظهرُ خيوط السراب ويرميك فى صروح الندم آذانكِ تسمع تراتيل الثعالب إنتبهى أسكنى لا ترحلى ولّتْ..ولّتْ .. فهويتُ **** أشلاءً قصفتِ الهوى برعد سبْع مخالبٍ حُسُوماً …

أكمل القراءة »

عازف القيثار المبتور

“عم جرجس” جلس يهودا وشمعون ونوعام يتهامسون بأسمائهم المستعارة وهى إسلام وصلاح و محمد ,جلسوا على مرأى من الناس بلحاهم الطويلة و جلابيبهم الناصعة البياض ورائحتهم العطرة بالمسك وأسنانهم التى لا يفارقها المسواك, بينما يُخبّئ أحدهم سيفاً بتّاراً تحت ثيابه, يتهامسون لحين وصول الهدف ,لحين وصول عم جرجس عازف القيثار …

أكمل القراءة »

حُبُّ الْلُقطاءِ

حبّي فى رحم كبريائكِ تخلّق سبعاً وعُذب سبعاً وطُرد سبعاً حملتيني بأنامل كبريائكِ وألقيتينى كخِرقة لقيط لقيط على أبواب الجحيم ************* وُلدتُ بهواكِ فروح جسدي هواكِ فرأيتُ القرب منكِ لذاذةً وبقاءً ولكنكِ أغلقتِ أمامى كل باب إليكِ أصرخ ألماً وغوثاً وتضحكين بمباركة مباركة موتي و عذابي ************** ولِم َلا تباركين!! …

أكمل القراءة »