<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / ريان أحمد قرنبيش

ريان أحمد قرنبيش

الجدل و إثارته

الجدل و إثارته|| بقلم: ريان أحمد قرنبيش|| موقع مقال

السبق الصحفي الصحف و المواقع و برامج التواصل الاجتماعي كلها صارت تعج بالأخبار، و صار السباق محموماً نحو حيازة السبق و لفت الأنظار، الجميع يكتب تقريباً الشيء نفسه، و في الوقت ذاته يتردد خبر حقق الشهرة و الانتشار. في خضم هذا الزحام و الغليان الخبري يتمايز من بين كل الوسائل …

أكمل القراءة »

الحدود و الحواجز

الحدود و الحواجز..بقلم: ريان أحمد قرنبيش..موقع مقال

حواجز النفس كثيراً ما يتسبب الفاشل بفشله ويضع أمام نفسه ما يعيقه، في الحقيقة هذا ما يحدث غالباً، نضع الحدود أمام أنفسنا ونحترم التزامنا بعدم تخطيها فيتراكم مكونها، وتزداد صلابته ويظل يكبر بتقادم الزمن، وتمر على أحدنا أيام يثور فيها الطُموح على تلك الحدود التي غدت حواجز ليجدها كما لو …

أكمل القراءة »

مركوب العصر

مركوب العصر. بقلم: ريان أحمد قرنبيش || موقع مقال

أهمية السيارة في حياتنا لم تحظى عند العرب بمثل ما حظيت به الخيل من المديح و الدلال على الرغم من أنها أسرع انتقالاً و أشد احتمالاً و أكثر رفاهة و في ذلك البون شاسع و لا يزال في اتساع مستمر، يكفي أنها تضيء طريقك ليلاً و تسير بلا ريب في …

أكمل القراءة »

سالكو الدروب (الدرباوية)

سالكو الدروب (الدرباوية)|| بقلم: ريان أحمد قرنبيش|| موقع مقال

“درب الخطر” قيل أن أصل التسمية هو منتدىً اسمه “درب الخطر” جمع أعضاءه حب أنواع معينة من السيارات و طرق معينة من الاستعراض بتلك السيارات و تعرف أحدهم بطريقته المبتذلة في رمي الشماغ دون عقال و تغطية نصف الوجه به كلثام أحياناً عندما يتسبب في مصيبة أو يقدم على أخرى! …

أكمل القراءة »

رأس السمكة

رأس السمكة|| بقلم: ريان أحمد قرنبيش|| موقع مقال

رفيق رحلة الطيران جاورت أحدهم في رحلة طيران إلى الرياض تحدثنا أثناءها حول أي شيء! حتى وصلنا للطب، و أخبرته عن علة في إحدى عيني لا علاج يرتجى لها حتى الآن، حيث أن الغمش من الممكن علاجه في الطفولة لكن إذا تجاوز الطفل ١٢ عاماً سينتهي الأمر بنظره إلى ما …

أكمل القراءة »

جارك نصيبك

جارك نصيبك|| بقلم: ريان أحمد قرنبيش|| موقع مقال

رحيل الجار العزيز فجعنا، ولا أبالغ، قبل أيامٍ برحيل جارٍ عزيز علينا جداً من مكان إقامته بنفس المبنى إلى مدينة أخرى بعيدة، كانت فاجعة لأننا وإن كنا نعلم أن الفراق قادم لكن الأمل كان باقٍ حتى حانت لحظة الحقيقة التي ملأناها بالتشكيك حتى رضخنا عندما خَليَ المكان،  ذكرياتنا امتدت لأكثر …

أكمل القراءة »