الرئيسية / ريان أحمد قرنبيش (صفحة 4)

ريان أحمد قرنبيش

الكويكب المشاكس

الكويكب المشاكس

تداخل الأفكار بعض الأفكار، في أوقات معينة، تتحول إلى شيء مزعج يطوف في دماغك باستمرار. و ممعنةً في الإزعاج، تدور حول نفسها أثناء ذلك الطواف مثل كويكبات متمردة في مجرة هادئة، مشكلتك الأدهى في تلك الكويكبات تكمن في أن هناك أكثر من فكرة تائهة بلاهدى تشكل حلقات متقاطعة مثل مدارات …

أكمل القراءة »

مسرح الذكريات

مسرح الذكريات

الذكرى موئل الحنين يحتاج المرء لمرجع يعود إليه، حيث تجد نفسه فيه راحتها وهو موئل المكان، أما موئل الزمان فهو أوسع نطاقا وأكثر اجتذاباً للحنين، ويشمل فيما يشمل المكان، حين تستذكر فترةً، فأنت تستطرد حتى تصل لمكان أحداثها التي صنعت ذلك الحنين، وليس من الضرورة أن تتكون الذكرى من أحداث …

أكمل القراءة »

قمة الأصوات

قمة الأصوات. بقلم: ريان أحمد قرنبيش. || موقع مقال

 استغرابي من توقف كبار المقرئين الطويل منذ صغري كنت أستغرب إطالة كبار المقرئين للتوقف بين الآيات، وأجده بلا معنى لضحالة فهمي آنذاك، ثم اتجهت للاستماع إلى مقرئين وأئمة مساجد من الحرمين ابتداء من الراحل عبدالله خياط بطريقته المميزة ذات الإلقاء المتسلسل والنبرة الخاشعة التي تصل للمستمع بدون حتى أن يسبغ …

أكمل القراءة »

من هما؟ المتداهي و مكمل الفراغات

من هما؟ المتداهي و مكمل الفراغات

تحليل أنماط الناس نتصادف في تواصلنا اليومي مع الناس من حولنا بأشكال و أصناف متعددة من الأنماط، بعضها بسيط و بعضها مركب و بعضها شديد التعقيد يصعب على الآخرين فهمه، و القليل منها ملتبس حتى على صاحبه الذي يعاني من نفسه.  تحليل أنماط و سلوك الناس أمر واسع متشعب يطول …

أكمل القراءة »

قيمة الروتين – المعسكر الرمضاني

قيمة الروتين - المعسكر الرمضاني

رمضان والروتين بعد أسابيع من الصوم المتواصل، وفي بدايات العشر الأواخر، يتكون عندنا بالإضافة إلى خبرة السنين مخزون من الملاحظات التي تخص يومياتنا مع الصوم بالمقارنة مع يومياتنا بدونه، ولا أبرئ نفسي لأني المثال الأكثر قرباً مني. رمضان شهر الصلوات والعبادات والدعوات بقنوت يميزه عن غيره، وهو كذلك فرصة عظيمة لك …

أكمل القراءة »

علّمهم المشاهدة – #الأطفال

علّمهم المشاهدة - #الأطفال

واقع برامج الأطفال اليوم ليس المقال للتشكي ولا للتباكي ولا التشفي، ليس للتشكي من حال مخرجات إعلام الطفل لأنه يقاوم سيلا من محتوى الإعلام الجديد، ومعركته الآن لأجل الكثير من الصمود والقليل من التنافس، ولا التباكي على أيامٍ خلت، لأن ما كنا نشاهده صغارا كان يقدم بإشراف جهات عليا تحرص …

أكمل القراءة »