<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب / قصة (صفحة 9)

قصة

قصة قصيرة: الصهيل الغاضب

خيل خيول حصان

اكيد .. اكيد انك لاتعرفنى ..ولكنى قريب منك .. فى كل مكان حولك ..فى عقائدك ..فى لغتك … فى تفكيرك … فى كل ما تلبس او تأكل. ولكنك عشت الان تتجاهلنى لاتدرك ما أنا فيه من ذل ومهانة ولعلك تدرك ولكنك ما عدت تعبأ بذلك . فقد كنت يومآ ملك …

أكمل القراءة »

ونادى في الظلمات (كيف تضيء عتمة الكربة؟) – قصة سيدنا يونس

بعض الناس إتخذت من بطن الحوت وطناً لتعيش فيه بظلمة بدل أن يكونوا أحرارا

ظلمات في قصة سيدنا يونس لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين، كان هذا هو الدعاء الذى لجأ إليه نبى الله يونس علية السلام في ظلماته التي عددها العلماء: ظلمة البحر وظلمة بطن الحوت وظلمة الليل، وبقى أن نتحدث عن الظلمة الأعظم وهى ظلمة الكرب وظلمة اللحظات الصعبة التي عاشها في …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة: أدب النفوس، ماهو الاتيكيت الحقيقي؟

الاتيكيت

تعلم الاتيكيت أرسل أحد قدامى الملوك اثنين من أبناءه مع أحد مستشاريه لتعلم الآداب العامة وفنون التعامل مع الناس ( الاتيكيت كما يسمى في عصرنا)، وبعد أن صحب المستشار ابني الملك شهرين وهو يعلمهما كل ما يجب على أبناء الملوك معرفته من آداب، ومنها آداب الضيافة والمائدة، طلب منهما أن …

أكمل القراءة »

قصة للأطفال : غابة الأوباش

لتقف عند حقيقة أن تلك العقارب رغم صغر حجمها إلا أن عدوانيتها فاقت همجية الأفاعي

استمعوا يا أبنائي الصغار و أنصتوا ، كان يا مكان في قديم الزمان و سالف العصر و الأوان، غابة كثيفة مليئة بالأفاعي و العقارب تملأ المكان، فحيح و صئي صنوان، تهتف في إلحاد: مملكتنا لنا وحدنا نرتع فيها بالفساد. ولا نقبل بيننا الأسود و السباع. ١/ ثقافة الهمج و دين …

أكمل القراءة »

قصة وعبرة عن تذليل الصعاب

تذليل الصعاب

إن القارئ للتاريخ يجد لذة في العديد من المواقف التي نستفيد منها في حياتنا اليومية، ومنها هذه القصة التي كانت السبب زلزال مدمّر : قصة وعبرة عن تذليل الصعاب ففي ﻋﺎﻡ 1989 ﺿﺮﺏ ﺯﻟﺰﺍﻝ ﻣﺪﻣﺮ ﺃﺭﻣﻴﻨﻴﺎ، ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﻗﺴﻰ ﺯﻻﺯﻝ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻭﺃﻭﺩﻯ ﺑﺤﻴﺎﺓ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻭ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺃﻟﻒ …

أكمل القراءة »

قصة وعبرة: رُكبة الثعلب ? و ركبة الجمل ? – قصة عن اتخاذ القرار!

اتخاذ القرار اختيار

من جميل القصص القصيرة : ركبة الثعلب ? و ركبة الجمل ? سأل الثعلب جَمَلا واقفا على الضفة الأخرى من النهر الثعلب: إلى أين يصل عمق ماء النهر ؟ فأجابه الجمل : إلى الركبة … قفز الثعلب في النهر، فإذا بالماء يغطيه، سعى جاهداً أن يخرج رأسه من الماء بجهدٍ …

أكمل القراءة »