<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب (صفحة 10)

أدب

مساحة حرة لعرض المقالات الأدبية والفنية بشكل عام، من نقد ومديح ومراجعة ودراسة مختلف اشكال الأدب العربي والغربي الحديث والقديم من الرواية والقصيدة والقصة وحتى المسرحية والفيلم والمسلسل وغيرها. فهي مساحة حرة للكتّاب لعرض إبداعاتهم وآرائهم

قصائدُ يدى

قَصَّائدُ يدىّ مـــاذا تصنعُ فوجَهكِ حُلمٌ من الأحلام إنَّ تسألينى أقولكِ كيف أنتِ .. أنتِ فوق الكلام   ************ أحَبكِ .. جداً أحبكِ أنتِ أميرة قلبى وستُ النساء وأحَلى مَا أكتبُ قصَّائد شعر وأحَلى مَا انظر عُيون السماء إليكِ أكتبُ فمَاذا سَأهدى لحُبكِ أهدى هذا المساء   *********** لأنكِ أنتِ.. …

أكمل القراءة »

الحمامة #قصة

الحمامة والمسرح خلف الكواليس وقفت على أحد اسلاك انارة المسرح حمامة رمادية، وكانت تشاهد مسرحية روميو وجولييت، وكلما تكلما عن الحب دارت رأسها يمينا وشمالا، وحركته للأعلى والاسفل، وكأنها ترفض مرة وتقبل اخرى، ولم تنتظر نهاية المسرحية فقد نامت قبل نهاية العرض، ولم تعرف ما آلت اليه قصتهما العاطفية المشوقة. …

أكمل القراءة »

أُحبكِ فِى اليَوم خَمْسِين مَرة ..

أحبك فى اليوم خمسين مرة وأعرفُ أنى أحبكِ أكثر حين يأتى الشتاء أحبك وحين يذهبْ حين تفترشُ الأرض بالأزهار وحين تجدبْ حين يأتى الصباح أحبك وحين يأتى المساءْ حين يسطع القمرُ فى السماء وحين تكدس الغيوم بالماءْ فى الليلة الباردة أحبك في الليلة الدافئة وفي فصل الشتاء أحبك وفى فصل …

أكمل القراءة »

أواه يا دنيا – مقال#باللهجة_المصرية

أواه يا دنيا ما تكتمل فيك فرحة ما تمسحي لمحزون دمعة الطيب تقيمي عليه الحد ومزاحك يتحول إلى جِد السعادة فيك كذبة ؛ والراحة  سراب دروبك .. متاهات وأحزان فصولك .. خداع وتملق ولف ودوران آه يا دنيا ما أقصر عمرك ما أقل عطاك ما أسرع خطاك إلى المجهول .. …

أكمل القراءة »

السقف ينهار

غرفتي و (الصنايعي الشاطر) فترة وجيزة مرت ، يومها دخلت إلي غُرفتِي لكي أنام .. نَفضتُ فراشي و قولت “باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.”  تصفحت هاتفي بلا هدف حتي أضيع في النوم ،  أغلقت عيني ، و …

أكمل القراءة »

عَامٌ من الحُب اهداء إلى كُل العشاق بمناسبة عيد الحُب ..

مر عام من الحب وأنت حبيبتي كل عامٍ من الحُب وأنا معشوقكِ وأنت معشوقتي   كيف لي أن أشرح لكِ مسألة الحب في كياني أنها معادلة حلها ينتهي بإثبات للشوق في خيالي   انظري إلي علكي ترين ماذا فى حبكِ دهاني علكي تسمعين نبض قلبي وجنون أشواقى علكي تشعرين بحرارة …

أكمل القراءة »