<جوجل اناليتكس>

مقالات بمواضيع متفرقة

آمنت بحسنك الفتّان

آمنت بحسنك الفتّان لكل شيء إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش إنسان صدق الراوندي الشاعر الفنان يا حبيبتي إني أبحث عنك من قديم الزمان و أخيرا وجدتك في قلبي، قلب الشاعر الفنان يا حبيبتي أنت الفن بل أيقونة الفنون وجدتك، حين وجدتك كوردة في البستان يا حبيبتي أنا …

أكمل القراءة »

ساعة مع الشيطان “قصة قصيرة”..!

صباح هادئ جلس في الشرفة كعادته كل صباح.. الأجواء الرمادية تكاد تبوح بملامح عاصفة شتوية في الأفق، إستل رشفات متاتلية من قدح القهوة الداكنة مشروبه المفضل، والتي طالما رافقت جلساته مع الأفكار والوساوس كلما إختلى إلى نفسه وصارحها بكل ما يجول في خاطره من أسرار.. هو من لم يتحدث بأي …

أكمل القراءة »

البديهية السلبية في ظل التيه الاشعوري

وطأة هذا المقال ستقع في مكامن هاجسك إذا كنت المقصود عزيزي القارئ هل لي أن أعبث قليلا بخائنة أعينك ،  ومكامن أفكارك وتساؤلاتك؟ إذا اخترت مقالاً بنفسك وبحثت في مجال يهمك بكامل إرادتك وبإختيارك واستفردت في التفكر والتمعن فقد شققت طريقاً لم يسلكه الجميع والعامة.. فالقراءة تُضفي على عقول المستنيرين لياقة ذهنية توسع مداركهم و تهذب سلوكهم و ترتقي بنضجهم و تنهض ببديهيتهم ونزاهتهم، فكثرة القراءة تدرب الذهن على تقبل الإختلاف الفكري و السلوكي الذي يتعارض مع العادة و التقليد المطلق. الياقة ذهنية في نفثات الخادمة تنفث خادمتنا ثلاث نفثات في وجهي كلما رأتني قد تزيّنت بجميل الهندام والثياب تعبيراً منها على إعجابها ، وتعويذة منها تباركني وتحفظني من عيون الحاسدين, استنكرت هذا السلوك في بادئ الأمر ولكن سرعان ما إعتدته واصبح تلقائيا وعادياً ، بل أصبحت أسألها عن تمام مظهري إذا لم تنفث في وجهي ،فتبدي رأياً لي بأن القطع التي أرتديها قد تحتاج إلى كيّ أو إستبدال . ربما لا يكون الإستشهاد بمثل هذا الموقف كافياً لأنتقل بك إلىٰ ما أرمي إليه، إليك هذا  الإستشهاد: الياقة ذهنية عند قبائل غابات الأمازون تعيش قبيلة يانومامي وقبيلة شامان في غابات الأمازون بلا إحتكاك ببقية البشر ولا الحضارات ،فلم تتسن لهم فرص الإختلاط والتعلّم ، و مازالوا  يمارسون عادات و تقاليد قد تراها مقززة أو مرعبة قياساً على ثقافتك وعادتك وتقليدك ،يقوم أفراد يانومامي بأكل رماد موتاهم إعتقاداً منهم أن الموت ليس ظاهرة طبيعية يتعرض لها الإنسان ، إنما هي من تدبير القبيلة الخصم “شامان” ، على اعتبار أن زعيم “الشامان” يرسل أرواحاً شريرة تتخطف أرواحهم واحدةً تلوه الأخرى ، فيقومون بأكل رماد جسد الضحية ، لتخلييصها و إنقاذها بفصل الروح عن الجسدوإعطاءها الصفة الحيوية داخل بطونهم ، يمارس أفراد قبيلة يانومابي هذه العادة بكل تلقائية وبديهية و رضى دون إستنكار ، فقد خلقت العادة والتكرار من هذا السلوك المرعب نوعاً من الأعتيادية والطبيعية.  هل استنكرت طريقة تسليمهم للأمر و تلقائيتهم في ممارسته ؟ لقد إتبعوا هذه العادة من دون أن يتدبروا أو يتفكروا ، فهم يرون أن عاداتهم وتقاليدهم هي الصحيحة والسليمة و من الأحرى اتباعها تسليماً لما يفعله الأغلبية التي ولدوا عليها ، وبالتأكيد فإن أي معارضة ستكون شاذة ومنافية للعرف والعادة ، وسيتّهم كل من يستنكرها بالجهل والانسلاخ من الهوية  و سيُنْعت بالغرابة و سيعيش في محيطه منبوذاً ومغترباً . هل يعقل أن كل ما ولدت عليه هو الصحيح والفطري بمحض الصدفة؟ هل العادة التي ولدت عليها هي الصحيحة والسليمة؟ هل تقليدك الأعمى لآباءك وأجدادك في محله ؟ أتعتقد أنك مصيب لأنك تفكر وتتدبر؟ أم لأنك وجدت آباءك وأسلافك كذلك يفعلون ؟ قال تعالى في كتابة الحكيم في سورة يونس الآية 36 (وما يتبع اكثرهم إلا ظناً إن الظن لا يُغني من الحق شيئا) لست أحاول بث الشكوك في نفسك ،ولا دس النكران في عقلك ،لكنني أحاول أن أصور لك مفهوم العادة والتقليد من عدسة خارجية و محايدة و أطلب منك أن تتدبر وتتفكر في كل عادة وتقليد ولدت عليه هل تراهُ في محله المنطقي والزمني السليم ؟ أم أنه لم يعد يمت  في المنطق بصلةٍ ولا مكان له في زمننا الحاضر ؟ عادات وتقاليد مجتمعية منحرفة تفشت عدوى بعض العادات و التقاليد “المنحرفة منطقيا” في ما بيّنا وجعلت من الغير منطقي منطقيا، و من الغير ملائم ملائماً ، و من الغير معقول معقولاً ، و غير المناسب مناسباً ،نمارسه بتلقائية تامة. إذا تسآءلت يوماً عن أهلية أو صحّة أي مسألة أجمع الكل بأنها محسومة فقط لأنها متبناة من رأي الأغلبية واصبحت تمارس بكل بديهية لأنها جرت كما تجري العادة بدون تفكير او تفكّرمسبق ، فاعلم بأنك بخير .  تكون البداية في تساؤلك و إستغرابك و تأملك لبعض المسلمات المجتمعية. و تكون النهاية في تجاهلك لكل هذه الإستغرابات والتساؤلات و تسليم عقلك لمندوبي فكر الأغلبية . بكل أسف نحن نعيش في إطار مجتمع ينبذك و يستأصلك من دائرة العقلاء ، إذا حكمت عقلك في كل مسلمات الحياة الاجتماعية اليومية .  و يجعل كل من إستفتى عقله وقلبه في هذه الأمور شخصاً مجبراً على أن يكون متحفظاً على كشف مكنونات فكره ،  و أن لا يجرؤ على التعبير عن إستغرابه أو إستنكاره لهذه الممارسات …

أكمل القراءة »

برامج الإرشاد التدريبي ودورها في خفض الضغوط النفسية وتحسين مستوى التكيف

الضغط النفسي (Stress) يُعتبر الضغط النفسي (Stress) من المواضيع التي حظيت باهتمام الباحثين والمتخصصين في مجال على النفس، والإرشاد النفسي، لما له من أهمية كبيرة في حياتنا اليومية، وما يترتب عليه من آثار سلبية تنعكس على حياة الأفراد، وذلك من النواحي النفسية والاجتماعية، وطبيعة العلاقات مع المجتمع المحيط، إضافة إلى …

أكمل القراءة »

الفنانة ميعاد عواد للحكاية بقية

ميعاد عواد فنانة عراقية، اشتهرت ولمع بريق نجوميتها في ثمانينات القرن العشرين لكنها توارت عن الأنظار مطلع التسعينات لتستقر في قطر. نبذة عن حياة ميعاد ولدت ميعاد عواد شاهر جاعد الزبيدي بتاريخ 12 أغسطس 1968 في البصرة العراقية لأبوين عراقيين. بدأت مشوارها من على مسرح المدرسة, حيث شاركت في مسرحيتين …

أكمل القراءة »

ما هو التنمر الإلكتروني؟

ما هو التنمر ؟ التنمر عبر الإنترنت هو البلطجة التي تحدث بواسطة الأجهزة الرقمية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، و يمكن أن يحدث التنمر الالكتروني عبر خدمة الرسائل القصيرة (SMS) أو التطبيقات أو عبر الإنترنت في شبكات التواصل الاجتماعية أو المنتديات أو الألعاب حيث يمكن للأشخاص مشاهدة المحتوى أو المشاركة …

أكمل القراءة »

هل ترقى العملات الإلكترونية بأن تصبح عملة بمعناها الكامل؟

العملات الرقمية العملات الرقمية بشتى أنواعها تفتقد إلى الكثير من المعايير المهمة التي تجعلنا أن نسميها عملة مثل عدم وجود ربط بينها و بين الذهب أو العملات العالمية ، بالإضافة لغياب أسعار الفائدة التي تضعها البنوك المركزية يجعل سوق هذا النوع من العملات في حالة مجهولة و الذي يمهد لإنعدام …

أكمل القراءة »

يا سيادة الرئيس مازال لكم المستقبل الجميل

لا عدل إلا تعادلت القوى و تصادم الإرهاب بالإرهاب كلام جميل و اجمل ما في الحياة التسامح و الحب و الغزل و الإعتدال و أسوأ ما في الكون العدوان و البغي و العنف و القتل و الحياة ذميمة إذا إختبل للمرء ذاك العقل و طول الحياة من الله هبة لمن …

أكمل القراءة »

رمز الغناء العبقري يغادر الوجود

رحيل الفنان أبو بكر سالم توقف بعد مشوار طويل ، وكأنه أدرك أنه لم يعد هناك مكان يمشي فيه أو أنه خاف أن لا يجد مكانا يقف عليه فلقد وقف في الشمس طويلا .. بعيدا عن وطنه الأم يعاني ألم البعد والاغتراب .. ولما تيقن أن لا أمل في العودة …

أكمل القراءة »

أنا .. والجوهرة الثمينة

البحث عن الجوهرة هِمتُ دهرا أبحث في ما وراء غياهب الأشياء أنقّّب عن الجمال ، أبحث عن الأشياء الثمينة فأخبروني أني سأتعب وأن الوصول للأشياء الغالية ليس بالأمر الهين فأجبتهم أن “من يخطب الحسناء لم يغلها المهر” قالوا إذا “ستحف طريقك بالأشواك” إذهب وتسلح بالعزم .. فللذهب عروق في بطن …

أكمل القراءة »

أول هزيمة – مقال#باللهجة_المصرية

أوقات كتير ممكن يجي في دماغك إيه اللي كان هيحصل لو ماعدتش بكل اللي أنت عديت بيه كل اللحظات النص كوم اللي مريت بيها وكل المواقف اللي سابت فيك خرابيش بمعنى إيه اللي كان هيسبب كارثة للعالم يعني لو ماكناش قابلنا اللي كانوا بالنسبالنا حجر مش ناس بتهون السكة أو …

أكمل القراءة »

الكيف و الكم خلال العملية التعليمية

تطوير نظام الثانوية العامة المصرية طالعنا في الصحف و المواقع الالكترونية ، اخبارا عن تحديث و تطوير نظام الثانوية العامة المصرية  تشرف علية وتقوم باعداده وزارة التربية و التعليم بحيث يكون لها نظاما جديدا يؤدي ان يكون للطلاب خلفية علمية و ثقافية من خلال دراسة تعتمد علي البحث العلمي وعمل …

أكمل القراءة »