<جوجل اناليتكس>

مقالات بمواضيع متفرقة

بديع الخيال في كتاب الله الله المتعال

بديع الخيال في كتاب الله الله المتعال

إن الناظر في كتاب الله –حتما- لا يراه نصا صامتا عقيما خاليا من الإحساس بالألفاظ والتراقص على أنغام موسيقاه الكامنة في بعض الأخيلة التي تأخذنا إلى عالم بعيد من النشوة الروحانية, ففيه ينطق الجماد, وفيه رسم للوحات من الكلمات المرهفة التي تحرك الشعور أيما حركة. أنوع الخيال أربعة وهي: وقد …

أكمل القراءة »

ليت أمي اخبرتني

ليت أمي اخبرتني

براءة الأطفال لم أكن ارى العالم سوى عملة لها وجهان أحدهما ملكا والثاني كتابة، خير وشر، حلو ومرً وماعدا ذلك لم أكن ارى، لم أكن احفظ من الالوان سوى لونان، أسود وأبيض، الاسود يشير للبشاعة والابيض للنقاء وحينما تقدم بي الفكر عرفت أن الاحمر لون الدم والأصفر لون النار وماعدا …

أكمل القراءة »

(( الطلاق مرتان ))

(( الطلاق مرتان ))

هل يمكن التراجع عن الطلاق؟ عندما أحل الله هذا الحلال المبغض إليه ،لم يجعله باتا منتهيا، بل جعل فيه مجالا لنقضه، والرجوع فيما أبرم الزوجان من أمر ،قد يكون نتيجة تسرع ،أو نزوة طارئة ،أو ثورة مؤقتة ،ثم لايلبث كل واحد منهما أن يثوب إلى رذده ،ويحاول تصحيح وما ارتكب …

أكمل القراءة »

الحلم والخيال والواقع

الحلم والخيال والواقع

أنواع الأحداث التي يتعامل معها العقل هناك نشاط دائم في العقل وهذا في حالة النوم او اليقظة، وتتوالى الاحداث بين اراديه وغير اراديه ويعمل العقل على التعامل معاها، وهذه الاحداث متمثله في ثلاث انواع الحلم والخيال والواقع الحلم الحلم هو احداث يتعرض لها العقل وتكون خارج ارادة العقل من حيث …

أكمل القراءة »

شرطين فقط!

شرطين فقط!

ما هو ممكن لغيرنا فهو ممكن لنا بشرطين فقط! ما هما هذين الشرطين؟ وهل هذا الأمر مجرد تحفيز أم أنه حقيقة؟ لقد جزم أولو العلم والمعرفة من قبل أنه إذا كسر أحدهم الرقم القياسي فغيره قادر على تحقيقه، والسؤال كيف يمكن لغيره تحقيق ما حقق؟ تحدث الكثير من المحفزين والملهمين …

أكمل القراءة »

أكاذيب تاريخية (1): الإمام أشهب بن عبد العزيز

أكاذيب تاريخية (1): الإمام أشهب بن عبد العزيز

فى تاريخنا العربى الكثير من المغالطات و ازدادت تلك المغالطات مع دمج الفقة الاسلامي بتسجيل التاريخ العربي. ومع مرور الزمان اصبح من يكتب التاريخ  هو المنتصر. فلم نجد ونحن نقراء التاريخ العربى الاسلامى “انتصار التاريخ ”  ولكن وجدنا ” تاريخ المنتصر “. وفي تلك السلسلة (سلسلة مقالات اكاذيب تاريخية) سنتستعرض …

أكمل القراءة »

حماتي قنبلة ذرية – مقال #باللهجة_المصرية

حماتى قنبله ذريه - مقال #باللهجة_المصرية

عودة الزوج   كل سنه وانت طيب يا حبيبى ايدك بقى ايدى ايه هو النهادره عيد ولا ايه ؟؟؟ معقول يا حبيبى تنسى اهم شهر فى السنه مالك جرالك ايه؟؟؟ بالراحه بس كده عليا يكونش عيد ميلاد حماتى وانا مش واخد بالى وحتى لو… ابقى كل سنه وانا طيب ازاى ؟؟؟ …

أكمل القراءة »

ما هي الحياة ؟

ما هي الحياة ؟

هذه هي الحياة سألت نفسى ما هى الحياة      فأجبت دون مبالاة دنيا نحن فيها ســــــــــعاة      هذا السعي ما جدواه ترى أمن أجل القوت نسعى     أم أنها مباراة يصوب هذا نحو المـرمـــى      ويحرس ذاك مرماه رجل يـــــــجرى مغتنـــــما      وآخر يرفع شكواه أناس تعـــــيش فــى قــصر     وفقير لا يجد مأواه قوى يمــــشى …

أكمل القراءة »

أيهما أفضل: بناء الإنسان أم تقويمه؟

أيهما أفضل: بناء الإنسان أم تقويمه؟

بقلم: ضحى عبيسي تربية الإنسان وتقويمه منذ الصغر من المُسلّم فيه أن كل والدين يحبوا ويسعوا أن يكون أبناءهم الأفضل وأن يكونوا أصحاب خلق وأدب وعلم، هذا الأمر لا يأتي دون جهد أو تعب أو مثابرة، ولا يعقل أن يبقى الأهل مراقبين لأبناءهم دائما في كل تصرف وقول، ولن يستطيعوا …

أكمل القراءة »

على الطريق – #قصة

على الطريق

بقلم: سناء جبار لا أذكر شيئا سوى انني كنت أسير بشارع طويل تتصاعد منه رائحة العفن، وفي كل عشرة أمتار يتحزب نوع من البشر لا يشبه غيره. لكل حزب منهم لون ورائحة (نتنة) تختلف عما سواها حتى استوقفني منظر لا يشبه بقية المناظر. سأتبرع للفقراء بإرادتي كانت مجموعة من المتسولين …

أكمل القراءة »

التخطيط في عالم الأعمال

التخطيط في عالم الأعمال

التخطيط هو: صياغة فروض عن المستقبل وتجميع الحقائق والاَراء بما يمكن من أداء الأنشطة المقترحة. ويمكن القول أن الخطيط عبارة عن رسم الطريق الذي ينبغي للشركة أن تسلكه حتي تصل للهدف المطلوب. وبإعتبار أن التخطيط أو الخطة هي الطريق الذي تسير فيه الشركة فإن كل هدف من الأهداف الفرعية يمثل …

أكمل القراءة »

المشروعات الصغيرة – روتين العمل الوظيفي

المشروعات الصغيرة - روتين العمل الوظيفي

تفضيل العمل بالقطاع الخاص بدل العام لم يكن اتجاهه معظم الشباب الي تفضيل الاتجاة بالعمل في الوظائف الحكومية امرا مفاجئا ومثيرا للدهشة بل كان اتجاها وردة فعل تلقائية الي ما يوفره العمل الحكومي من مزايا لا تجدها في مثيله بالقطاعات الخاصة ، واننا علي اعتاب منتصف القرن الحادي والعشرين اصبح …

أكمل القراءة »