<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / الموضوع: الصبر

الموضوع: الصبر

صبراً أحرار الشّام، إنَّ موعدكم دمشق

صبراً أحرار الشّام، إنَّ موعدكم دمشق|| بقلم: خالد عبد الناصر ذكرى|| موقع مقال

من السيرة النبوية لا تكادُ تغيب عن أذهاننا تلك الحِقبة الصعبة التي عاشها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابُه منذ فجر البعثة النبوية في مكة المكرمة، والتضحيات العظيمة التي قدموها دفاعاً عن دعوة التوحيد والتي لا تزال تُحدِّث بها آثارُ السلف الخالدة لتكون نبراساً وهدياً للسائرين على هذا الطريق .. …

أكمل القراءة »

تونس الصابرة والصبورة نحبها، وتحبنا وبيننا مودة وخلال

تونس الصابرة والصبورة نحبها، وتحبنا وبيننا مودة وخلال|| بقلم: محمد الشابي|| موقع مقال

رجال تونس الأبطال لتونس أصل ومفصل وأصول ولرجالها فصل المقال، وساعة الضيق يعرف الحبيب الخليل، لا أحد من حقه أن يتكلم باسمي ومن يتمرد في القول يجهل، لأن كلام سيادة الرئيس كلام المؤتمن على دولة الاستقلال، ولأن الدستور التونسي فوض كثيرا من الصلاحيات للرجل العاقل فما كان لرجل أن يتحدث ولو …

أكمل القراءة »

لحظة ثبات

لحظة ثبات|| بقلم: هدى حلاوة|| موقع مقال

لحظة رضا ونحن في صَالةِ الانتظار فِي أحد المُستشفيَات مُستشفى مُتخصّص بِمَرض العَصر الفتّاك الذي انتشر حَتى لا تكاد تخلُو أسرة من إصابة أحد أفرادها به – نسال الله العَافية للجميع – ، كنا مجمُوعة مِن النّساء ننتظر نتائج التّحاليل الطّبية، يسُود المكان جو من الصّمت والقلق والترقّب بين التّفاؤل …

أكمل القراءة »

ما هو الصبر ؟

بقلم: طارق ابراهيم كيفية الصبر جملة قراتها تقول : نصبر إزاي ؟ – زي ما بنصوم بالضبط , القضية في يقين إن المغرب لازم هيأذن هذه الجملة جعلتني افكر ما هو الصبر وكيف يكون الصبر وهل هناك انواع للصبر ام هو صبر واحد الصبر هو احتمال وضع وحياة تكرهها مفروضه عليك  …

أكمل القراءة »

لغز جميلة

أحمد، شاب وسيم وغني وذكي، لكنه رغم فطنته وعقله الراجح إلا أنه لم يكن حكيماً بما يكفي، ولكنه كان يتصف بكونه لا يخالف عهداً او كلمةً قطعها ابداً، ولا ينقض بيعة أو يحنث بالقسم. كانت لأحمد تجارة جيدة في مدينته، وفي إحدى الأيام وهو يتفقد السوق والبضائع رأى شابة جميلة …

أكمل القراءة »

نظرة صبر

: نظرة صبر بقلم: نجم الجزائري

على إحدى قمم الجبال كان بطل القصة قد اعتلى إحدى أعلى الصخور فوق قمة الجبل، وهو فاتحٌ جناحيه كمن يريد أن يعانق محبوبه الغائب منذ الأزل، كان يرفرف بهما كأنهما راية بيد جندي وصل إلى السارية، حيث سيرفع علم الانتصار. في تلك الحال كانت معدته تخرج صوت الصفير، ككهفٍ فارغ …

أكمل القراءة »