الرئيسية / الموضوع: رسالة

الموضوع: رسالة

رسالة إلى صفية

رسالة إلى صفية || بقلم: ياسر ملكاوي|| موقع مقال

كان قد بلغت البارحة مدة ثلاثة عشرة عام وخمس شهور على أخر لقاء بيننا كنت أعد الأيام عدا يا صفية حتى أنه كان مقدس لدي حساب الشهور القمرية والشمسية وألاحظ مد الاختلاف، لقد جعلت هذه المدة مني حازما ياسرا ألاحظ وأتأمل في كل شيء قد يبدو للوهلة الأولى جميل. ملاحقة …

أكمل القراءة »

جواب إلي سانتا

جواب إلي سانتا|| بقلم: مروان منصور|| موقع مقال

عزيزي سانتا أكتبُ إليك هذا الجواب بمناسبة العام الجديد و لأخبرك ما الهدية التي اريدها هذا العام ، من فضلك تابع القراءة حتي تعلمها ها قد أوشك عام جديد علي الإنتهاء ، و كُل الناس يسارعون بكتابة و إرسال أمانيهم و أحلامهم التي يريدوك أن تُحققها لهم ، و الهدايا …

أكمل القراءة »

رسالة قصيرة عبر قوس قزح

رسالة قصيرة عبر قوس قزح|| بقلم: عدنان بهجت جليل|| موقع مقال

ما زلت أفكر فيك، رغم أنني لم أكن على تواصل معك منذ وقت طويل، وهذا يعني أنني أفتقدك… ويعني أنني أستمتعت بالوقت الذي قضيته معك… لذلك أنا أفتح حدائقي وأزيل الغبار من على مفاتيح مكتبي لأتمكن من كتابة رسالة قصيرة لك…  فقط لأدعك تعرفين… أنني ما زلت هنا. رسالة إلى …

أكمل القراءة »

الإهمال، رسالة

الإهمال، رسالة|| بقلم: محمود جبر|| موقع مقال

الانتظار كانت تنظر إلى ساعتها بقلق بالغ ثم تنظر إلى السماء متضرعة إلى الله فهو لم يأت فى الميعاد السابق، وهي تخشى ألا يحضر اليوم. فهى تغرق فى حبه وتعيش من أجله، ولا تتخيل حياتها بدونه ولم تبخل عليه بشيء سوى شرفها الذي لا تملك سواه، تستدير حولها، وتشعر أن …

أكمل القراءة »

رسالة رقم: 421

رسالة رقم: 421|| بقلم: محمد شديفات|| موقع مقال

ذكريات أركض. أغمضت عيني سرى دمعي من جفني. قبضت على يدي وتخيلتك تلامسينها متذكرا كيف كنت تضحكينني على نحول وطول أصابعي. تذكرت بسمتك عندما كانت وجنتاي تحمران خجلا، فتمسكين بيدي. عندها كنت تقفين على أطراف أصابعك، وتضعين كلتا يديك على خديي كي أنظر إليك وتخبرينني بأنك أحببتني كما أنا. أركض. …

أكمل القراءة »

إهداء إلى صفاء

عزيزتي الغالية زوجتي أكتب إليك رسالتي وفيها الكثير من معاني الحب والاحترام .. هل تذكرين أيامنا الجميلة .. وعشقنا الكبير .. وحبنا الذي لا حدود ولا نهاية له ان شاء الله ؟ هل تذكرين مشاعرنا الفياضة بالحب وسمو الاخلاق ؟ إذآ .. أرجوك ضعي قلبي بين أحضانك .. وفؤادي في …

أكمل القراءة »