<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / الموضوع: شعر

الموضوع: شعر

شعر عربي وقصائد شعرية عربية ومترجمة، شعر يلخص مرارة التجربة، وجمال الصورة، ومأساة الواقع، وسلام المستقبل

(أُحبكِ) ..تلَك أخَر قصَائد الزَمان

(أُحبكِ) ..تلَك أخَر قصَائد الزَمان بقلم: أحمد طارق

أحبكِ .. تلكَ آخر قصَّائد الزمان أتلّوها عَلى مَسامعكِ كُل حِينْ وأقرأها عَلى آذَان المُنصتين لتتغنى بها قلوب المحبين ويعزفها أنين العاشقين ليحفظها كُل الكون ويستيقظُ على صداها الشوق والحنين .. أحبكِ .. تلكِ أخر قصائد الزمان وأعلمُ أنكِ أحلى النساء فلا بعدكِ يكتبُ الشعر ولا بعدكِ تأتىُ النساء لأنكِ …

أكمل القراءة »

الحُبُ أكبرُ سُلطاتي ..

الحُبُ أكبرُ سُلطاتي .. بقلم : أحمد طارق

كَتبتُكِ فِي أولى صَّفحَات الحُبِ وفى أولى صفحات حياتى أنكِ أهَم امِرأةٌ في تَاريخ الشعرِ وفِي تَاريخِ حَّياتِي وأعَلنْتكِ مَلكة على عَرش قَلبِي وليسَ سِواكِ .. لا صَّوت يعَّلوُ فَوقَ صَّوت حُبكِ ولا نِداء يَأتِي بعَد نِداء هَّواكِ لا كَلام يقالُ بعَد كَلامي عَنكِ ولا حَّياة لّي بغير هَواكِ .. …

أكمل القراءة »

قصيدة (وداعا ولدي)

قصيدة (وداعا ولدي) بقلم : صادق درباش الخميس

قصيدة رثاء لابن أخي (احمد) وهي على لسان حال والده عام ٌ يمرّ وبعدهُ أعوامُ … ضاعت سنين العمر والايامُ ضاعت مراكب صبيتي حين انطوى … ولدي بقبر ٍ فوقه الاكوامُ برصاص غدرٍ مات ابني احمدٌ … برصاص غدرٍ صبّت الاوهامُ هبت رياح الحزن يحملن الاسى … اذ سورت قلبي …

أكمل القراءة »

حُبكِ كُل أمرىّ ..

حُبكِ كُل أمرىّ .. بقلم: أحمد طارق

حُبكِ إعصارٌ يجتاح قلبى ويعصف برى ويعصف جوى حُبكِ طيفٌ يعانق قلبى ويسعدُ روحي ويضحكُ ثغري حُبكِ سماء فوق سمائي حُبكِ شمسٌ تنيرُ دربى حُبكِ جنتي وبستاني وسر بداياتي ونهاياتي حُبكِ سبيل نحو قدري حُبكِ منفاي ووطني حُبكِ نبض فوق نبضي حُبكِ كٌل أمري .. فيديو حُبكِ كُل أمرىّ ..  

أكمل القراءة »

همنا كيف نكون كبار قدام الغير وانسينا نكبر بعيون أنفسنا

الإعلامي أحمد الغندور

همنا كيف نكون كبار قدام الغير وانسينا نكبر بعيون أنفسنا ! همنا صار بعيد عن واقع التفكير حتى على كرامتنا دسنا هم وألم وضيقه وتعتير واقع أخفته ظلمة شمسنا – مشاركة الإعلامي والشاعر أحمد الغندور في موقع مقال فيديو المقطع الشعري:

أكمل القراءة »

قصيدة (سلاما يا أبن أختي)

‏قصيدة (سلاما يا أبن أختي) بقلم: الشاعر / صادق درباش الخميس

  أما لليل يخمد لي عذابا … أما للصبح يعطيني جوابا فلا ايامها صارت سرورا ً … وهذا الدهر لم يقبل عتابا أيا أختاه عذراً طال صمتي … وأي الشعر يغنيني الخطابا قوافي الشعر قد صمتت لتبكي … على المغدور لم يجنِ الشبابا ايا أختاه لو تدرين حالي … عليّ …

أكمل القراءة »