الرئيسية / الموضوع: قصة وعبرة (صفحة 2)

الموضوع: قصة وعبرة

الاهتمام .. ما اهتماماتك ؟!

الاهتمام .. ما اهتماماتك ؟!.. بقلم: أشرف ربيع محمد.. موقع مقال

بقلم: أشرف ربيع محمد الاهتمام أن تختار من يشبهك، تختار من هو متوافق معك، متوافق معك في أفكارك وهدفك أيضا، وحتي اهتماماتك متشابه معك درجة التوأمة. لعل تلك الكلمات خطتكم يوما ما، كنت يوما بحاجة لذلك الاهتمام ، لم يكن في حينه وكان وقته خاطئا ، ولكن كنت بحاجة إليه ، …

أكمل القراءة »

الطفل الذي رأيته بالمسجد

الطفل الذي رأيته بالمسجد|| بقلم: طارق جمال سالم|| موقع مقال

الدخول للمسجد ذهب إلي المسجد بعد أن ظل فتره كبيره يبتعد عنه ، كانت صلاة الجمعه و كانت روتينيه كالعادة خاليه من أي روحانيات رغم انه كان يبحث عن شيء يضيء الظلام الذي ملأ قلبه ! الإمام كان منفراً أكثر مما توقع ، المصليين غير مبالين لما يقول ورغم أنه …

أكمل القراءة »

قصة ( صدفة معبرة أم عابرة؟! )

قصة ( صدفة معبرة أم عابرة؟! )|| بقلم: مشاري سعد|| موقع مقال

الاستعداد للرحلة كأن اللحظات تتجه نحو نفقٍ مظلم والانتظار اشبه كموقد جمر هذا  حال (سالم) الذي يترقب اتصالاً هاتفيا من لدن رفيقيه ( فيصل و عامر ) اللذين قد اتفقا معه يوم أمسٍ في الذهاب لنزهة برية خارج منطقتهم السكنية ومن دون سابق انذار بدأ يطلق جهازه النقال نغمات تشير …

أكمل القراءة »

فضحكت فبشرناها بإسحاق

فضحكت فبشرناها بإسحاق|| بقلم: د.منال دنديس|| موقع مقال

إسحاق معناه الضاحك، بشرت الملائكة بمولده زوجين طاعنين في السن في رحلة إحدى مراحلها محق أمة طاغية، فكانت بشارة فرح وسط العجز وإشارة نور وسط الظلام. لكنها ضحكة سبقت البشرى بالضاحك ليس الضاحك فقط، بل سيعقبه فرح آخر يتبعه سائرا على خطاه حتى لو أمسك به من كعب قدمه. إذا …

أكمل القراءة »

بروا أبنائكم

بروا ابنائكم

من جهة الشباك المطل على المستنقع.. جلس الجديد على الأرض، وقد وضع تحته بعض الورق المقوى، وجمع رجليه الى صدره، واتكأ على الحائط أسفل الشباك المطل على المستنقع، وكانت يداه تعانقان رجليه، وهو يتحدث عن اخر مشاجرة له مع امه، وكيف طرده ابوه من البيت، وكيف انهوا عمله في المطعم، …

أكمل القراءة »

متى تشرق الشمس؟ – #قصة

متى تشرق الشمس؟ - #قصة

بين الصخرتين جلس يحتضن رجليه، وهو يضمهما إلى صدره، وقد حشر نفسه بين صخرتين، وغطى رأسه بخرقة، يحاول أن يتجنب ذلك الجانّ الذي يجول في ذهنه، مقنعاً نفسه أن لا يترك ظهره للفراغ، حتى لا يدخل الجنيّ إلى داخله ويتلبس به. كانت الظلمة سيدة الموقف، والهواء القادم من فوق ومن الأسفل، …

أكمل القراءة »