الرئيسية / الموضوع: قصة (صفحة 3)

الموضوع: قصة

قصص وحكايات تتضمن حكم وعبر، وحكايات مسلية وممتعة. يتضمن القسم القصة الحقيقية من أرض الواقع والتي حدثت فعلا والقصة الخيالية

الله رازوس الله عافيتوس !

الله رازوس الله عافيتوس !|| بقلم: سامي أحمد حسن أبودش|| موقع مقال

مغامرة سياحية الله رازوس الله عافيتوس ! أي (الله يرضى عليك – الله يعافيك أو بالعافية) , هكذا أختير العنوان ليسرده علينا الرواي الشعبي : عبده مدقدق عن إحدى رواياته الإبداعية والمشوقة مكشفا لنا عن إحدى إكتشافاته ومغامراته بل ومواقفه الطريفة بعض الشئ وذلك عندما سافر إلى إحدى الدول المجاورة …

أكمل القراءة »

الجار الجنب في حديث بين الجسد والروح

الجار الجنب في حديث بين الجسد والروح|| بقلم: مثنى الچلبي|| موقع مقال

موضوع جدلي حول ( دار وجار ) لقد قالوا : الجار قبل الدار .. فكيف الحال من جار مؤذي لنا !؟ فكان ذلك السجال بي الجسد والروح . الجسد: لدى جار كلب فاق كل الكلاب بعدائه وشكله البغيض وأنيابه الكبيرة وكان يحاول ان يعضني وفعلا هاجمني وعضني والآن لا أرى …

أكمل القراءة »

47 يوماً وام محمد تنتظر أن تزرع القبلة الأخيرة

47 يوماً وام محمد تنتظر أن تزرع القبلة الأخيرة

دعوت له بالرحمه ولوالدته بالصبر، فإذا بي أدعو لنفسي ولفلذة كبدي، محمد كان مسالماً ومحبوباً بين الجميع، حملته على كتفي وزففته بكل حب وفرح، زغردت له في كل أرجاء القرية، عُمل لمحمد عرس لم يعمل مثله في عارورة. خبر عاجل ! في مساء السابع والعشرين من تشرين الثاني من عام …

أكمل القراءة »

في مرفأ الإنتظار.. – #قصة

في مرفأ الإنتظار.. - #قصة

مراقبة الابنة من بعيد كنت اراقبكِ من وراء عمود ذلك الضوء العتيق الراسِخ في وسط الشارع العام ، عن يميني ويساري العديد من السيارات والمارة ولم ألمح إلا أنتِ ، تتبادلين القهقهات مع الصغار ، تبتسمين تارةً لعجوزٍ مار ، تلوحين بيدكِ لصديقة عابرة في الجانب الآخر من الرصيف ، …

أكمل القراءة »

مبرر للغدر – #قصة

مبرر للغدر - #قصة

بقلم: سناء جبار كان يتناول غدائه متأخرا بعد عودته من الواجب حين طرق الباب، نادته امه من المطبخ: لا تبرح مكانك أكمل غدائك (يمه) انا سأفتح الباب – مرحبا خالتي – هلة يمه هله – وليد موجود؟ – لا يمه هو في محل والده – نحن اصحابه ونحتاجه ضروري عندنا واجب، …

أكمل القراءة »

متمردة – #قصة

متمردة - #قصة

المرحلة المبكرة في حياة رهف “رهف” فتاة فى العشرين من عمرها, خجولة للغاية, يشعر أهلها وكأنها ليست فى المنزل, فهى إسم على مسمى فعلآ, حتى وهى طفلة صغيرة, كانت قليلة البكاء, وعندما كانت فى الحضانة, كان جميع معلماتها يحبونها, لأنها فتاة هادئة مهذبة, وتسمع الكلام وتنفذة دون أى إعتراض, حتى …

أكمل القراءة »