<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / الموضوع: قصة (صفحة 5)

الموضوع: قصة

قصص وحكايات تتضمن حكم وعبر، وحكايات مسلية وممتعة. يتضمن القسم القصة الحقيقية من أرض الواقع والتي حدثت فعلا والقصة الخيالية

انخراط في سلك الكهرباء ( قصة قصيرة )

انخراط في سلك الكهرباء بقلم: أحمد باحمادي

لماذا تنقطع الكهرباء والمازوت مستمر ؟ قابلهم في مؤتمر صحفي مقتضب، كان المتحدث الرسمي باسم مسؤول الكهرباء، قيل له : لماذا تنقطع الكهرباء والمازوت مستمر ؟، ردّ : الأحمال زائدة والمحوّل وحيد، قيل له : لماذا المحول وحيد لا شريك له ؟ ردّ : لأننا لا نملك غيره !، قيل …

أكمل القراءة »

الأنا و أشياء أخرى

الأنا و أشياء أخرى بقلم: ممدوح عبدالباقي

“قصه سخيفة” في ظل الحشود المتراصه من تلك المباني القديمه و الحديثه التي املّها و كذلك يداي التي زادها بلل العرق داخل جيبي لكن اصبعي الاصغر في قدمي تعود ان يتألم من تضاريس تلك الشوارع التي الفتها و التي لم أألفها.. لكني وجدت تلك المباني و بدأت تنخفض حتى اصبحت تقريباً …

أكمل القراءة »

سنبلة وحبة تمر

سنبلة وحبة تمر بقلم: نجم الجزائري

المزرعة البسيطة مرت عشرة أيام، ولم يأتي المزارع لرؤية حبيباته، سنابل القمح الذهبية، والتي كانت تحيطها بعض الشجيرات المعمرة، ونخلة تتوسط تلك المزرعة البسيطة، مرت الأيام العشرة وسنابل القمح لم تتذوق طعم الماء، كانت السنابل لا تستطيع رؤية بيت حبيبها الغائب، وكل ما كانت تستطيع فعله هو النظر الى تلك …

أكمل القراءة »

ليل الصباح

ليل الصباح بقلم: المصطفى الحطابي

مع من سيتركني ؟ اسمي فاطمة الزهراء السمراء، ابحث عن سر لم يوحدني به اللقاء، لي أم لي وطن و أب تحت الغطاء، يتألم و يتألم، فقد كان سري حبي و جهري، و إن ذهب إلى دار البقاء، مع من سيتركني ؟ اسمي فاطمة الزهراء السمراء، لي عيون كالشقاء، أخ …

أكمل القراءة »

مسؤولون وسياسة .. لصوص وطن ( قصة قصيرة )

مسؤولون وسياسة .. لصوص وطن بقلم: أحمد باحمادي

أين أنت أيها الخـا… ؟؟ كنتُ قد صدقته في بداية الأمر، فقد كان قيادياً منافقاً فاسداً، همه جمعُ المال، أجاد الكذب والفهلوة والتدليس، يصرخ على الدوام بشعارات فارغة نحن مع ( … ) كلنا ضد الفساد، يُسَرّ حينما يسمع أصوات الغوغاء الهوجاء تتعالى إليه بالهتاف والتشجيع، توارى خلف أكداس من …

أكمل القراءة »

حكاية منبر وآية وجشأة مدوّية ـ قصة قصيرة

حكاية منبر وآية وجشأة مدوّية بقلم: أحمد باحمادي

مدحت في ذات جمعة وما أصعبه، جلس ( مدحت ) لاستماع الخطبة، غيرَ أنه رغم المقاومة غفا، سقط رأسه بين كتفيه وتسارعت أنفاسه، فجأة، صحا مبهوتاً، نظر يمنة ثم يسرة، فرك عينيه بقوة، مسح وجهه بكفه، لكن لا فائدة، غفا مجدداً، لم يدرِ المسكين ماذا كان يقول الخطيب المبجّل، كان …

أكمل القراءة »