الرئيسية / قضايا أسرية / كيف ننمي الموهبة داخل أبنائنا ؟

كيف ننمي الموهبة داخل أبنائنا ؟

الموهبة :

الموهبة هبة عظيمة من هبات الله تعالى ، يهبا الله تعالى للإنسان حسب قدراته وإمكانيته ، وتختلف الموهبة من شخص لآخر فمنا عقلي ،  ومنها حسي ، ومنها جسدي ، وغيرها من المواهب المختلفة .

لكن المشكلة العظمى تكمن في اكتشاف الموهبة ، فإذا لم تجد الموهبة من يكشفها وينميها اندرثرت و لفظت أنفاسها الأخيرة ، وتذهب بلا عودة ويتحول صاحبها من شخص موهوب إلى شخص عادي لا يشعر بذاته وهذا خطر كبير .

اكتشاف الموهبة :

إن اكتشاف الموهبة هو العامل الأهم في هذا الموضوع لانه هو نقطة الانطلاق ، وهو الفيصل بين النجاح والفشل .

ووفقاً لأحدث الدراسات تبيَّن أن نسبة المبدعين الموهوبين من الأطفال من سن الولادة إلى السنة الخامسة من أعمارهم نحو 90% ، وعندما يصل الأطفال إلى سن السابعة تنخفض نسبة المبدعين منهم إلى 10% ، وما إن يصلوا السنة الثامنة حتى تصير النسبة 2% فقط .

وهذ مؤشر خطر جدا ، ومن الملاحظ من خلال الدراسة أن السبب الرئيسي في تفاوت هذه النسب هو عدة اكتشاف هذه المواهب والعمل على تنميتها .

طرق تنمية الموهبة :

  • إنشاء مؤسسات معنية بالموهوبين وتنمية مواهبهم المختلفة .
  • إشعار الموهوبين بذاتهم و التحفيز المستمر لهم .
  • اسثمار هذه المواهب و توجيهها التوجيه الأمثل .
  • حث الموهوبين على المواصلة وتنمية موهبتهم و تلبية احتياجاتهم وتوفير سبل النجاح والتفوق في الموهبة .
  • مساعدتهم في الحصول على براءات اختراع .
  • حثهم على المشاركة في المسابقات والمؤتمرات واللقاءات الدولية .
  • إقامة المسابقات والمنافسات بين أصحاب المواهب المشتركة .
  • فيديو كيف ننمي الموهبة داخل أبنائنا ؟
أضف تعليقك هنا

محمود شعبان صالح البساطي

محمود شعبان صالح البساطي