الرئيسية / أدب / قصة / قصة نجاح وابداع – قصة الفتاة حنان

قصة نجاح وابداع – قصة الفتاة حنان

قصة نجاح وابداع عنوانها لا شئ مستحيل في الحياة من مدينة الحديدة.

منطقة تدعى جبل رأس هذه هي المنطقة التي لقت فيها حنان النور نور الحياة، غادرت حنان مع أسرتها جبل رأس الى مدنية صنعاء والتحقت بإحدى مدارس صنعاء، وصلت حنان إلى الصف السادس.

فجأة قرر والد حنان تزويجها

فجأة قرر والد حنان قرار مفزع ومخيف ضد طفلة لا يتجوز عمرها 11 سنة عندما جاء أحد الناس لخطبة الطفلة حنان وأفق الأب على الزواج، تزوجت الطفلة حنان غصب عنها، حدث مالم يكن يتوقعه والد حنان.

واصلت تعليمها سرا

واصلت تعليمها سرا دون علم زوجها، حتى أكملت الثانوية العامة والتحقت بالجامعة الوطنية قسم المحاسبة أنجبت حنان النور طفلين والقصة محزنة لا داعي لذكر تفصيل أكثر كما تقول حنان التي استطاعت أن تكون نموذج للنجاح رغم ظروف الحياة القاسية التي عاشتها.

لا شيء مستحيل

كبرت البنت واستطاعت أن تقول لا شيء مستحيل مع العمل والتفاؤل بالحياة عملت حنان في مجموعة من شركات الصرافة في اليمن وكانت عنوان للإبداع والنجاح.

أبرز ما تتميز به حنان هي طيبة القلب وصفاء الروح التي تحمل الحب والتسامح هل ذلك صحيح أن القلوب الطيبة ضحيا الأنذال كما يقال ذلك تعرضت له حنان عندما كان عنوان حياتها التسامح والمساواة والحب مع الزملاء في العمل كيف ولماذا وما هو السبب حتى يتم الاستغناء عنها من العمل أي قلوب وأي أخلاق وأي ضمير يحمل ذلك الشخص الذي كتب لها ورقة فصل من العمل أيها الإنسان ألم تذكر أن من يتم الاستغناء عنه يعول أسرة تتكون من أطفال وشباب وهم بحاجة الي أبسط الأشياء تذكر عندما تعود الي منزلها وتشاهد أطفالها وهي تريد أن يكونوا سعداء ترسم السعادة في قلوب أطفالها فخامة الاسم تكفي يا حنان النور. ……..

فيديو قصة نجاح وابداع – قصة الفتاة حنان

 

أضف تعليقك هنا

عبدالله علي حسن

عبدالله علي حسن

اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

[addthis tool="addthis_inline_share_toolbox"]