الرئيسية / الحياة / ليتنى ولدت بلا قلب

ليتنى ولدت بلا قلب

كثيرًا ما كنت أقرأ عباراتٍ مثل “إذا أحببتَ صديقًا فهو إما صديق للأبد، أو درس للأبد” و “مَن وضعْتَه فوق قَدْرِه وضَعَك دون قَدرك” و “إذا أردتَ ان تعيشَ سعيدًا فاربط حياتك بأهداف لا بأشخاص” .. لكننى كنت أرى فى مثل هذه العبارات تشاؤمًا مبالغًا فيه وتعميمًا ليس فى محله؛ فلقد وجدتُّ معرفةَ البعض “هدفًا للحياة” بل هى الحياة ذاتها… حتى مررتُ بمواقفَ أثبَتَ لى فيها بعضهم خطأَ إهمالِ مِثل تلك العبارات.
عرفت أشخاصًا تركوا فى حياتى ركنًا سيظل مظلمًا لفترة طويلة، تسكنه حَيَّاتٌ وعقاربُ – يسمونها ذكريات – تلدغنى كلما مررت من هذا الركن… أشخاصًا علمونى ألا استطيع العيش بدونهم، ثم تركونى وحدى … علمونى أنّ حُبَّ بعض الناس مرض، لا أَجْر فيه ولا عِوَض…..!!
لم يعلمْ من نحب أننا له كالمرآة، إذا وَقَفَ أمامنا مبتسمًا أو عابسَ الوَجْهِ فسيَرى في المرآةِ صورتَه .. وإنْ أساء التعامل مع تلك المرآةِ حطّمَها قطعًا صغيرة لا يستطيعُ أن يَجمَعَها من جديدٍ، وفى كل مرة يحاولُ جَمْعها كما كانت فسوف يجرح يَدَه … !!
وكأن الواحد من هؤلاء قد اعترض طريقى ليَأخذَ من ثِقَتى واحترامى و يَنَالَ ما نال من وُدِّى ومساعدتى ثم يعاقبنى على أن كان لى قلب صدق فى الود من غير غرض .. بل إن بعضهم قد اتخذتنى فى حياته كـ “لُفَافةِ تبغ“.. “سيجارة ” .. ما إنْ أَيْقَنَ أنه قد بَلَغ ما أراد حتى ألقانى تحت قدمَيْه قبل أن يَطَأَنى بحذائه ويمضى ..!!
نصيحة لكل من عرفت.. لا تَدَع أحدًا يملك جزءًا من قلبك حتى لا يؤلمك رحيلُه، ولا تقبل أن يُعَلّلَ أحدهم استغناءَه عنك بالقَدَرِ فمعرفة الناس قَدَرٌ و مفارقتهم قرار، وإنما استغنى عنك مَن استغنى لأنه لم يعد يحتاجك… فَعِشْ بِلا حبّ فبعض الحب ضعف، أو عش بلا قلب حتى لا يأخذه أحدهم يومًا ما … ثم يرحل..!!
من لا يحبك لن يحبــــَّــك قلبـُـهُ
لو طِرتَ في جوّ السمَاءِ أو ارتَقَيْتْ
إن دمت تركض خَلْفَه و لأَجْلِهِ
صار يركض خَلْفَ غيرك لو وَعيْتْ
و الناس إن بيّنتَ حُبَّك أَرْخَصُوا
و يطالبونك بالمجيء إذا اختفيتْ .. !!
فيديو ليتنى ولدت بلا قلب

أضف تعليقك هنا

د. حسام محمد حمزة

حسام محمد حمزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.