الرئيسية / قضايا مجتمعية / التدخيين عادة مسيئة ام مفيدة

التدخيين عادة مسيئة ام مفيدة

هل علينا ان نقوم بالتدخين و نشعل ما يشبع عطشنا الى الدخان بين حين و حين و نتواصل بالتدخين ما دام منتوج التبغ يزرع و يحصد وينتج ليكون علب من السكائر ليتم حرقها بالكبريت ومن ثم يتغلغل من الفم ليصل الى الانف بعد ان نستنشق الدخان الناتج من عملية الحرق هذه ليصل الى داخل جهازنا التنفسي و يستقر فيه

ماذا نستفيد؟

لكن ماذا نستفيد من هذه العملية اليومية التي يجد فيها البعض مادة دسمة للترويح و الاسترخاء و وسيلة للتخلص من الضغط العصبي و التوتر النفسي و تعديل المزاج عندا نكون في حالة ليست على ما يرام هل هو حقا وسيلة حقيقية للتخلص من حالات الشد و الملل الملازمة لنا في حياتنا الاجتماعية اليومية و نقوم بالتدخين و بشكل متواصل بمحض ارادتنا دون النظر و التفكير و لو لوهلة عما يؤدي هذا التعود و الاستمرار عليه من نتائج قد تكون سلبية فيما يخص حالتنا الصحية التي لا تؤذي المدخنيين فقط بل تصل مساؤه الى من هم يجالسونه المجلس.

مؤسسة صحية!

قد يكون ذلك المكان  في البيت او وسائل النقل او مكان العمل مع زملاءه بالعمل او المنتديات و المقاهي فما بالكم لو كان ذلك المكان هو مؤسسة صحية تعنى بتلقي العلاج و الاجراءات الصحية اللازمة و المستوجبة الى اجراءات احتراسية و وقائية من ادخال اي نوع من انواع الملوثات و المواد المؤثرة على طهارة و نظافة المؤسسات الصحية و لكن من جهة اخرى ان الاهمية الاقتصادية لانتاج هذا المحصول و تصنيعه هي في غاية الاهمية للكثيرين من الذين يعتاشون من العمل في زراعته و انتاجه بالكميات المطلوبة لتسويقه في مراكز التسويق و بيعه لغرض الاستهلاك البشري على حساب الحالة الصحية للمستهلكيين و من هنا يتبين لنا ان التدخين له فائدته الاقتصادية و الاستهلاكية الكبيرة و الضرورية و لكن ايضا له مساوءه الصحية المؤثرة على حياة الانسان فهل هو شىء لابد منه ام اجراء اضطراري و فوري متما استوجب الامر ام ماذا ؟

فيديو التدخيين عادة مسيئة ام مفيدة

أضف تعليقك هنا

علي عباس

علي عباس