الرئيسية / تعلم / إدارة / التخطيط الاستراتيجي بمنهجية DCA للشركات والمؤسسات

التخطيط الاستراتيجي بمنهجية DCA للشركات والمؤسسات

تعتمد الشركات والمؤسسات خططًااإستراتيجية وتجعل منها منهاجًا لعملها، وقد توسعت في إنجازها حتى شملت عددًا من الشركات والمؤسسات مهما كان حجمها، وتم إنجاز تلك الخطط الإستراتيجية في عديد من الدول التي باتت تدرك أن التخطيط الاستراتيجي من شأنه توضيح الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها وذلك من خلال تخطيط بعيد المدى يأخذ في اعتباره جميع المتغيرات الداخلية والخارجية.

 تعريف التخطيط الاستراتيجي بصفة عامة وبصورة مبسطة:

هو الوسيلة التي تساعد فريق العمل بالشركات والمؤسسات على تحديد الإجراءات المناسبة لتحقيق أفضل النتائج، وذلك بالاعتماد على استخدام الموارد المتاحة في بيئة العمل.

ومن بين أدوات التخطيط نفصِّل القول حول أحد أنواعه الحديثة، والتي تتمثل في التخطيط الاستراتيجي بمنهجيةDCA  للشركات والمؤسسات، تلك المنهجية التي يُعرِّفها الدكتور “إدريس أوهلال” بأنها التشخيص القصير المطبق أو التخطيط الاستراتيجي التطبيقي، وهي اختصار للجملة الفرنسية  Diagnostique Court Appliqué.

وقد تم تصميم هذه الأداة من قبَل معهد التدريب والدراسات التطبيقية النسقية IFEAS وهو معهد موجود في عديد من الدول من بينها فرنسا وكندا وسويسرا وبلجيكا والمغرب والسنغال، وتم تجربة هذه الأداة على ما يقارب من 1600 مؤسسة في مجالات مختلفة.

أهم مميزات منهجية :DCA

  • أنها منهجية واقعية.
  • منهجية سهلة الاستخدام لا تحتاج إلى شخص له خلفية متخصصة ليطبقها بل يكفي أن يكون متدربًا على كيفية استخدامها.
  • تعتمد على جمع وتحليل البيانات دون الدخول في التحليلات الجزئية والتي تستغرق وقتًا أطول.
  • لها مخرج ملموس يتمثل في خطة إستراتيجية يسهل تطبيقها.
  • يمكن إنجازها في وقت قصير قد لا يتجاوز ثلاثة أيام.
  • تعتمد المنهجية على عملية العصف الذهني الذي يدمج الأفكار الأكاديمية بالأفكار العملية وذلك بغرض إعطاء مخرجات دقيقة تفيد في عملية التخطيط.

لماذا تم اختيارنا لمنهجيةDCA ؟

أسباب عديدة تجعل كثير من الشركات والمؤسسات الناجحة تعتمد منهجية DCA  في تخطيطها الاستراتيجي ومنها:

  • تتيح التشخيص والتخطيط في وقت قصير وبصورة مستقلة.
  • توحد الجهود حول إستراتيجية واضحة وقوية ومحفزة لفريق العمل.
  • تستشرف المستقبل وترشد الوسائل والإمكانيات المتاحة.
  • تبني حوارا فعالا بين كافة الأطراف.
  • تساهم في سرعة الإنجاز واستغلال الفرص المتاحة.
  • سرعة معالجة المشكلات والعوائق وإيجاد البدائل.

مراحل التخطيط الاستراتيجي:

  1. المرحلة الأولى: التأسيس لصياغة الخطة الإستراتيجية وتحديد الإطار العام للعمل

وتشمل هذه المرحلة:

  • تشكيل الفريق المنوط به مهمة صياغة الخطة الإستراتيجية.
  • التشخيص وجمع المعلومات التي تقودنا إلى عملية التحليل.
  1. المرحلة الثانية: التحليل الدقيق للمعلومات

وتشمل هذه المرحلة:

  • تحليل ينتج الرؤية.
  • تحليل ينتج الرسالة.
  • تحليل ينتج القيم.
  • تحليل نقاط القوة والضعف.
  • تحليل توازن نقاط القوة والضعف.
  • تحليل البيئة الخارجية.
  • تحليل الأولويات المستعجلة.
  • تحليل الأولويات الإستراتيجية.
  1. المرحلة الثالثة: تحديد المجالات الإستراتيجية التي تقود إلى تحديد الأهداف الإستراتيجية

وتشمل هذه المرحلة:

  • وضع الأهداف الإستراتيجية والتي يمكن قياسها وتتبع انجازاتها.
  • وضع الأهداف التكتيكية، وهي التي يتم تصميمها لكل هدف استراتيجي.
  • وضع مؤشرات الأداء، والتي يتم من خلالها قياس تحقيق الأهداف من خلال تحديد مسبق للمعايير.

كيفية إعداد الخطة الإستراتيجية باستخدام أداة DCA؟

  • يتم تشكيل فريق عمل من داخل المؤسسة يتكون من 4 إلى 8 أفراد برئاسة مدير المؤسسة.
  • يفضل أن يشترك في فريق العمل مستشار خبير متخصص في مجال التخطيط الاستراتيجي.
  • يتم تشخيص الوضع الحالي والمستقبلي للمؤسسة، وذلك من خلال تحليل نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة والعوائق التي قد تواجهها، والأولويات والوظائف.. الخ.
  • تحديد عوامل النجاح الأساسية التي تحدد ملامح رؤية المؤسسة.
  • تحديد الأهداف الإستراتيجية وصياغة الرؤية والرسالة والقيم الخاصة بالمؤسسة.
  • إعداد البرامج التي سيتم تنفيذها في إطار الخطة الإستراتيجية مع تحديد منفذها ومراحل تنفيذها الزمنية.
  • إعداد مؤشرات الأداء والتي من خلالها يتم قياس أداء المؤسسة في فترة زمنية معينة.
  • اعتماد الخطة من قبل لجنة التخطيط وإعلانها وتعميمها على فريق عمل المؤسسة.

أدوات العمل بمنهجية DCA ؟

  • نحتاج إلى عدد من البطاقات الورقية الملونة بست ألوان مختلفة ومن خلال هذه البطاقات نجمع المعطيات الهامة التي نقوم بتحليلها بحيث يتم تخصيص نوع من المعطيات لكل لون:

اللون الأزرق: ويتم تخصيصها للمكونات الدائمة، البرتقالي: أولويات التدبير، الوردي: المسارات العملية، البنفسجي: الآفاق، الأخضر: مستويات التطوير، الأصفر: للنقائص التي يجب معالجتها.

  • دليل استخدام أداة .DCA
  • كراس التفريغ وذلك لتسجيل نتائج التحليلات وتطوير المخطط.
  • كراس النموذج والذي يوضع به الشكل النهائي للعمل.

ويمكن الاستعانة بالنموذج التالي كمثال على طريقة وضع خطة إستراتيجية لشركة ما وفق أداة DCA، كما هو موضح في الرابط التالي:

http://elwahda.orgfree.com/dalil_dca.pdf

التخطيط الاستراتيجي ليس محل نقاش أو خلاف بل يتفق الجميع أنه من الضروري توحيد جهود فريق العمل بالشركات أو المؤسسات والتفافها حول خطة إستراتيجية واضحة تتسم بالقوة وتحمل عناصر محفزة لاستشراف المستقبل من خلال وضع الإطار العام للأنشطة والوسائل الضرورية لتحقيق رؤية ورسالة وأهداف المؤسسة أو الشركة، ويتم ذلك من خلال معالجة نقاط الضعف في البيئة الداخلية واقتناص الفرص المتاحة في البيئة الخارجية.

فيديو مقال التخطيط الاستراتيجي بمنهجية DCA للشركات والمؤسسات

أضف تعليقك هنا

أ. إبراهيم عبدالله العريني

الأستاذ إبراهيم عبدالله العريني

متخصص في الإدارة وتنمية الموارد البشرية

مدرب معتمد من المجلس الخليجي لتنمية البشرية

عضو معتمد من البورد العالمي لتنمية البشرية