الرئيسية / قضايا مجتمعية / ثمانية مواقف لابد من مواجهتها خلال أول أسبوعين في السجن – “شُخ ورجّع”

ثمانية مواقف لابد من مواجهتها خلال أول أسبوعين في السجن – “شُخ ورجّع”

كن مستعدا، خطوات ستواجهها بشكل حقيقي عند دخولك السجن 

أرجو منك عزيزي القارئ لتلك الكلمات ألا تنزعج من ركاكة تلك الافتتاحية، فهذا ما كنا نسمعه عند دخولنا من بوابة ليمان وادي النطرون الصحراوي، وأصدقاؤنا أيضًا ببرج العرب وليمان طره وأبي زعبل،

فتلك هي الجملة الأكثر شيوعًا أثناء دخولك من بوابة الليمان بعد كلمة “اقلع واقف باللباس ووشك في الحيط يا بن المت*#@$%^ أنت وهو”.

فعند فك الكلابش الخاص بك -والذي كان يكبل معصمك مع معصم صديق لك اختاره لك السجان- تجد نفسك مُحاصر من قبل كلاب الاستيفاء للتأكيد علي بياناتك وأوراقك والتأكد من صحتها وعدم نقصان أي ورقة من الأوراق; لأنك عندهم لا شئ سوي ملف، نعم ملف ورقي قذر مرفق به كل بياناتك.

١- ستخلع جميع ملابسك إلا السروال الداخلي

في البدء يجب عليك التجرد من جميع ملابسك إلا السروال الداخلي، ثم تجد أحد الضباط يقول اسمك ثنائي وأنت مُطالب منك أن تقول باقي الاسم، وتاريخ الميلاد، ووصف الجريمة، ومدة الحبس، واسم الأم، وهل سبق لك السجن من قبل أم لا..

٢- سيصادر مخبر التفتيش أي سجائر أو مال تحمله لنفسه

ثم بعد ذلك تحمل متاعك وتذهب لأحد المخبرين الذين يقومون بتفتيشك.. والأكيد أنه سيقوم بأخذ ما يستطيع منك -من سجائر وأموال وأحيانًا ملابس وطعام إن وُجد- وأيُ شئ يريد أن يأخذه منك سيأخذه إلا إذا أعطيت له المقابل، و من الممكن أن يأخذ المقابل ثم يأخذ ما كان يريده في الأساس!

٣- سيحلقون لك على الزيرو

ثم بعد ذلك تقف في طابور الحلاقة.. نعم، الجميع يحلق شعره الحلاقة المسماه بالميري أي الزيرو، ثم ياخذ منك علبه سجائر في المقابل، نعم، أنت تحلق رغمًا عنك ثم تدفع مقابل لذلك!

٤- ستدخل إلى غرفة الإيراد المتكدسة

و بعد ذلك تدخل الإيراد، والإيراد : هي غرفة يمكن أن يكون العدد بها فوق المائة فرد! نعم، لا تتعجب.. مائة فرد هناك ستعرف معني النوم ساندويتش، وستعرف معني التسيف، وستعرف الكثير والكثير. في البدء تدخل تلك الغرفة وأنت لا تدري أين وكيف ستنام، لكن اعلم يا صديقي أنك عندما يصيبك الانهاك ستنام..

٥- ستجد من يطالبك بدفع أموال وسجائر وإلّا …

ستدخل الغرفة وستجد من يطالبك بدفع أموال وسجائر وإلا لن تجد مكانًا لتنام فيه، وسيتم عرضك على المباحث بحجة أنك تتكلم في السياسة وتدعو للتمرد! وأن لديك ممنوعات وسيتم تعريض الغرفة للتفتيش بسببك.. من يطالبك بذلك هو مسجون لكنه مسجون جنائي، ويتم اختياره علي قدر نجاسته. كان هذا يحدث في البدء إلا أنهم بعد ذلك جعلوا إيراد السياسي غرفة منفصلة عن غرف الجنائي كما كان السكن.

٦- ستبقى عدة أيام في الغرفة المتكدسة عاريا (عدا السروال) كما الجميع

بعد ذلك -بعد أن تقضي فترة في الإيراد- لا تخرج من تلك الغرفة إلا للزيارة و ذلك يكون بعد مرور 11 يوم إذا كنت إيرادًا جديدًا، أو في ميعاد زيارتك الطبيعية، أو للعرض علي رئيس المباحث أو من ينوب عنه للتسكين.

٧- ستكون جاهزا لتركع وتتذلل لتطلب التسكين (النقل)

والتسكين يكون كالآتي :
الضابط يجلس على دكة وأمامه جميع ملفات من في الإيراد، والمساجين يخرجون كما دخلوا السجن بسراويلهم الداخلية فقط، ثم عند سماع اسمك تهرع له وتركع علي ركبتيك، ثم تقول ما قلته في السابق من بيانات وإذا أذن لك بالتسكين نصل إلى الكلمتين اللتين سمعتهما في بداية الكلام:

٨- ” شُخ ورجّع ”

  • “شُخ” وذلك لأن بعض المساجين كانوا يهربون الممنوعات في مؤخراتهم فيقوم المسجون بعمل الحمام أمام المخبرين للتأكد أنه لا يُخبئ في مؤخرته أي شيء.
  • “رجّع” لأنه أحيانًا يقوم ببلع الممنوعات وبعد فتره يقوم بإخراج تلك الممنوعات عن طريق القئ

وإذا رفضت يتم عمل حفله عليك -بالعامية بتاكل علقة و مش أي علقة- وفي الآخر هتشخ وهترجع.

كل هذا كان يحدث في السجون المصرية التي يقول البعض أنها تتعامل مع المسجون بأقصي درجات الرقي واحترام حقوق الانسان.

ثمانية مواقف لابد من مواجهتها خلال أول أسبوعين في السجن – “شُخ ورجّع”

 

أضف تعليقك هنا

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !