الرئيسية / مسلسلات وأفلام / ستيفن سبيلبرج وجورج لوكاس، أغنى شخصيتين سينيمائيتين في التاريخ .. مقال #باللهجةـالمصرية

ستيفن سبيلبرج وجورج لوكاس، أغنى شخصيتين سينيمائيتين في التاريخ .. مقال #باللهجةـالمصرية

ستيفن سبيلبرج وجورج لوكاس

أغنى شخصيتين سينيمائيتين في التاريخ، سبيلبرج بثروة 4 مليار دولار وجورج لوكاس أكتر من 5 مليار دولار. أصدقاء منذ الشباب وكانوا من ضمن مجموعة أسمها New Hollywood أو Movie Brats وكانت بتضم أكتر من %90 من أعظم أسماء المخرجين الأمريكان اللي كل الناس تعرفهم حاليًا. سكورسيزي وكوبولا وبرايان دي بالما وسبيلبرج ولوكاس وميل بروكس وميلوش فورمان وريدلي سكوت وغيرهم كتير. كان أكبر العوامل المؤثرة، بعيدًا عن السينما الأمريكية الجيل السابق عليهم، هي السينما الفرنسية وأفلام المخرج اليابانى أكيرا كوروساوا ..

كان فيه منهم جماعة في كاليفورنيا (منهم سبيلبرج ولوكاس) ودول كان متيسر لهم الأمور لأن كاليفورنيا كانت منطقة السينما وفيها كل الكاميرات والإمكانيات تحت طوعك وإستخدامك وبالتالي كان المجال قدامهم أوسع والفرص أعلى بمراحل من الجماعة اللي في نيو يورك (اللي منهم سكورسيزي) ودول كانوا بيعافروا بعض الشيء والأمور مكانتش سهلة أوي بالنسبة لهم من حيث الإنتاج والكاميرات وما إليه.

من الأفضل ؟ 

ولذلك حتى هذه اللحظة فيه ناس بتشوف إن سكورسيزي مخرج أفضل من سبيلبرج بسبب إنه كان مضطر يعتمد على قدراته الإخراجية أكتر من الإبهار البصري. فيلمين عملهم المخرجين دول في السبعينات غيروا بنية وتركيبة السينما للأبد وعلى أساس نموذجهم (سواء في الإنتاج أو التنفيذ أو مواعيد الصدور، إلخ) أتبنت كل السينما اللاحقة، الأول هو The Godfather لكوبولا والآخر هو Jaws لسبيلبرج. Jaws يعتبر هو تعريف الكتاب وحجر الزاوية في أفلام الصيف وجاب إيرادات مهولة جدًا جدًا، كانت تكلفة صناعته 9 مليون دولار بينما إيراداته نصف مليار دولار تقريبًا!

الغريب بقى إن سبيلبرج ليه تحف سينيمائية أكتر من لوكاس بمراحل وكل فيلم ليه علامة وأيقونة عالمية لا تنسى، مين ينسى أو ميعرفش Saving Private Ryan وJurassic Park وE.T. وCatch me if You Can وMunich وJaws وMunich وRaiders of the Lost Ark (أنضف فيلم في سلسلة إنديانا جونز كلها) وMinority Report وBridge of Spies وغيره وغيره، وأزيدك من الشعر بيتًا بيعشق كمان الفيديوجيمز وهو اللي أنتج Medal of Honor ولذلك مش غريب إنك تلاقي إفتتاحية اللعبة مثل إفتتاحية فيلم Saving Private Ryan معركة نورماندي اللي بيعشقها لأن أبوه كان أحد المشاركين فيها، بينما لوكاس ملوش ربع المشاركات دي للسينما، بل يعتبر ملوش إلا مشاركات محدودة جدًا جدًا أبرزها الفيلم اللي صنعه أو عرف الناس بأسمه American Graffiti والآخر اللي هو يعتبر كل كارير لوكاس وجعل لوكاس أغنى شخصية سينيمائية على الإطلاق Star Wars بس هنا بقى تيجي التويست وسخرية القدر، إن Star Wars كان عمره ما هيخرج للنور لولا سبيلبرج وسبيلبرج هو صاحب الفضل الأول والأخير في خروج Star Wars للنور.

2001: A Space Odyssey

المشكلة هي أن في منتصف السبعينات في وقت عمل Star Wars أفلام الخيال العلمي لم يكن لها أي شعبية كبيرة. فيلم 2001: A Space Odyssey فتح الطريق للأفلام الأخرى ولكن إيراداته كانت ضئيلة نسبيًا (حوالي 56 مليون دولار فقط) ولذلك لوكاس لم يكن متفائلًا وهو بيكتب سلسلة أفلام مبنية على سلسلة مغامرات الفضاء وكان حاسس إن الفيلم هيفشل، اللي زود إحباطه أن مفيش ولا ستوديو تقريبًا قبل ينتج الفيلم ولكن في النهاية 20th Century Fox قبلت تنتجه، لكن أثناء تنفيذ الفيلم، كانت التقنية المطلوبة أغلبها غير موجود وحصلت مشاكل في الإنتاج وأخر في التنفيذ مما أقنع جورج لوكاس أن فيلمه %100 هيفشل وأصيب بالإكتئاب وخيبة الأمل وشغله في الفيلم كان مجرد روتين فقط.

Close Encounter of the Third Kind

في نفس هذا الوقت كان صديقه Spielberg شغال على فيلم خيال علمي آخر أسمها Close Encounter of the Third Kind وأثناء زيارة لأحد أماكن تصوير الفيلم، جورج لوكاس قال لسبيلبرج أنه مذهول من مدى تقدم وجمال فيلم سبيلبرج ويظن إنه هيبقى أقوى فيلم في التاريخ وإن فيلمه هو نفسه Star Wars هيبقى من أفشل الأفلام على الإطلاق. سبيلبرج على طول صرح له إن دا من أغبى التصريحات اللي سمعها في حياته وقال له هعمل معاك مراهنة دلوقتي هتندم عليها باقي حياتك وهي “ايه رأيك لو انا آخد 2.5% من أرباح Star Wars على طول بينما أنت تاخد 2.5% من أرباح Close Encounters؟” طبعًا لوكاس وافق بدون لحظة تفكير واحدة وظن أن دي الحاجة الوحيدة الكويسة اللي حصلت من تصوير فيلم Star Wars وهي إنه ياخد بعض إيرادات Close Encounters وسبيلبرج بدأ يزوره بشكل دوري ومستمر عشان يحمسه ويرفع من معنوياته ويقنعه بأهمية إستكمال الفيلم ولولا محاولات سبيلبرج كان ممكن لوكاس يصرف نظر عن الفيلم.

مرت الأيام ونزل الفيلمين، وتوقع لوكاس مخيبش %100 فعلًا فيلم Close Encounters عمل ضجة بالغة وأصبح من أنجح الأفلام وعمل إيرادات مهولة بالنسبة لوقته (ما يقارب 303 مليون دولار) ولكن Star Wars كان قصة مختلفة خالص تمامًا تمامًا عن كل توقعاته وتوقعات سبيلبرج للفيلم هي اللي طلعت صحيحة، فيلم Star Wars عمل 456 مليون دولار وقتها (يعني حوالي 1.5 مليار دولار بالسعر الحالي) وأصبح ثاني أكبر فيلم إيرادات في التاريخ بعد فيلم Gone with the Wind وعلى عكس Close Encounters اللي كان قصة نجاح في وقتها وأنتهت وأغلب الناس نسيتها، Star Wars اصبح ظاهرة وأصبح أشهر شيء في السينما كلها تقريبًا والfranchise أو السلسلة كلها أصبحت أكبر سلسلة فنية مربحة على جميع وكل المقاييس، قيمتها تعادل 34 مليار دولار!! أخر جزء منها فقط تقريبًا معادل لإيرادات Titanic وفضلت سلسلة Star Wars عايشة حتى يومنا هذا وهتفضل عايشة لعقود وربما قرون في المستقبل وحولت جورج لوكاس لأغنى شخصية سنيميائية وساهمت بقدر عملاق في ثروة سبيلبرج، كسب من رهانه دا مئات الملايين ومازال يتربح من هذا الرهان حتى يومنا هذا عشرات الملايين سنويًا بفضل مشاركته في ربح Star Wars وكل شيء متعلق بيه ما دام حيًا!

وقت إصدار الفيلم جورج لوكاس خد إجازة وعزل نفسه تمامًا عن العالم لتوقعه أن الفيلم هيكون فشل ذريع، ولكن جاله تليفون في مخبأه من سبيلبرج بيقول له يفتح برنامج التوك شو الشهير وقتها للمذيع Walter Cronkite ويتفرج بنفسه على غبائه وفشله التام في التوقع وعبقرية توقعات سبيلبرج وأنه فيلم أصبح قنبلة كسرت الدنيا وتخطى Close Encounters بمراحل!

فيديو المقال ستيفن سبيلبرج وجورج لوكاس، أغنى شخصيتين سينيمائيتين في التاريخ

 

أضف تعليقك هنا