الرئيسية / تعليم / أسس التربية الجيدة

أسس التربية الجيدة

تعتبر التربية من بين الامور الاساسية التي تجعل الطفل يميز بين ما يجب فعله و العكس،فهي توجهه الى الطريق الذي يجب ان يسلكه لكن نلاحظ حاليا انتشار اساليب خاطئة والتي تترك اضرارا نفسية ،اذن ما هي الاساليب الصحيحة للتربية؟

أساليب التربية الخاطئة

يطمح الاباء في جعل ابنائهم ذو تربية صحيحة لكنهم لا يدركون كيف ،نظرا لجهلهم بها او ان عصبيتهم في بعض الاحيان تلجؤهم اليها.ومن بين هذه الاساليب نجد:

التسلط

حيث انه يجعل الطفل ذو شخصية ضعيفة فهذا الاسلوب يمنع الطفل من التعبير عن رأيه وبالتالي فانه يكبت مشاعره.

استعمال العنف

حيث يعتبر من بين اخطر الاساليب و اكثرها انتشارا،حيث ان الوالدان يلجأان اليه رغبة في التخلص من بكائه او عند اقتراف هذا الاخير خطأ…

عدم الاهتمام بالطفل

حيث ان الاباء اصبحوا مهملين لاطفالهم نظرا لانشغالهم بامورهم ما يجعل الطفل مفتقدا للحب و الحنان و محسا بعدم حب والديه له.
لكن ساحاول اقتراح بعض اساليب التربية الصحيحة:

أساليب التربية الصحيحة

الحوار

حيث ان من بين اهم الاساليب نجده فهو يطور من مهارات الطفل في النقاش،كما انخ يعطي الطفل فرصة في الافصاح عن مشاعره،اضافة الى تبادل الاراء مع والديه ما يسمح لهم بتصحيح الخاطئ منها.

الابتعاد عن استعمال العنف

حيث انه لا يؤدي الى نتيجة فقز يزيد الطفل من عناده،ويمكننت تجاوزه باساليب اخرى مثل التحفيز،فمثلا: اذا قام بفعل خطأ يمكن للابوين الطلب منه ان لا يكرره مقابل شيئ يحبه وان كرر الامر احرمه من شيئ يحبه حتى يصلح الخطأ وهكذا…

الاهتمام به

حيث انه يجب على الاباء تنظيم وقتهم مع منح وقت اطول قليلا لطفلهم. فالاطفال حساسون جدا فغيابك عنهم يولد لديهم شورا بالنقص.
وفي الاخير اتمنى ان يطبق الاباء هذه الاساليب مع تجنب الخاطئة منها لتربية صحيحة للاطفال فهم رجال الغد.

فيديو مقال أسس التربية الجيدة

أضف تعليقك هنا