الرئيسية / تاريخ / أسرار الطب عند المصريين القدماء

أسرار الطب عند المصريين القدماء

بقلم: ندا الشيخ 

يخطأ من يظن أن المصريين القدماء امتلكوا فقط المهارات الهندسية المعمارية التى ساعدتهم على تشييد و بناء الأهرامات و المعابد و لكن توصلوا إلى العلوم المختلفة و التى منها ممارسة الطب و محاولتهم التعافي من الأمراض التى تصييب الإنسان.

هذه اول صورة صورة عمرها أكثر من 4000 سنة لعملية جراحية أجراها المصريين القدماء على الأسنان و الفك و كان أقدم طبيب أسنان هو " حسى - رع " وزير الملك زوسر
هذه اول صورة
صورة عمرها أكثر من 4000 سنة لعملية جراحية أجراها المصريين القدماء على الأسنان و الفك و كان أقدم طبيب أسنان هو ” حسى – رع ” وزير الملك زوسر

أول من عرف الطب

المصريين القدماء هم أول من عرفوا الطب بمعنى أدق هم  (أبو الطب ) و ليس أبو قراط اليونانى ، فقبل أبو قراط قام المصريين بأخطر و أدق العمليات الجراحية و قد ساعدهم فى ذلك العلم و التقدم. هم أول من عرفوا كتب الطب و الروشتات و ذلك ما ذكرته البرديات التى وصلت إلينا و تشخص لكل مرض الدواء اللازم له مثل بردية ” كون” التى تكاد تكون خاصة بالأمراض النسائية، و بردية “إدوين سميث” التى تختص بالأمراض الجراحية، و بردية “إيبرس” التى أكثر موضوعاتها فى الطب الباطنى و العقاقير الطبية و أمراض القلب و التشريح.

بردية إيبرس

و تذكر بردية إيبرس الكثير من الأمراض و تصف لها الدواء و منها:

إصبع قدم من الخشب و الجلد يعود إلى عام 600 ق.م و تم حفظه فى المتحف البريطانى بلندن
إصبع قدم من الخشب و الجلد يعود إلى عام 600 ق.م و تم حفظه فى المتحف البريطانى بلندن
  • النعناع “منعش و يمنع حالات القئ” 
  • الثوم “يعطى النشاط و الحيوية و يساعد فى عمليات الهضم، ملين لطيف”
  • نبات الحلبة “فى حالة وجود مشاكل صدرية أو التهاب”.

الأمراض التي عرفها المصريين القدماء

عرفوا الأمراض العقلية التى تصفها لنا بردية إيبرس بالتفصيل و أسباب علاج الاضطرابات العقلية مثل الإكتئاب و اعتقد المصريون القدماء أن سبب الأمراض العقلية هو مزيج من القنوات المغلقة و تأثير الأرواح الشريرة و الألهة الغاضبة، احتوت البردية على قسم خاص بتحديد النسل و كيفية معرفة إذا كانت المرأة حاملا أم لا. كما شملت أيضا مجموعة من نصائح حول مشاكل (الأسنان ، العيون، الأمراض المعوية، الطفيليات) .

كما تمكنوا أيضا من كيفية علاج الورم جراحيا و الخراج و علاج الحروق و العظام المكسورة و استخدموا الضمادات و ربطوا بعض النباتات مثل أوراق الصفصاف لعلاج الالتهابات كما عرفوا الأطراف الاصطناعية و تعويض الأعضاء المبتورة بأخرى اصطناعية مصنوعة من الخشب و الجلد.

صورة توضح فحص العيون و طرق علاجها حيث ورد فى البرديات حوالى 108 وصفات طبية لعلاج أمراض العيون
صورة توضح فحص العيون و طرق علاجها حيث ورد فى البرديات حوالى 108 وصفات طبية لعلاج أمراض العيون

ختاما: نذكر أن تطور الكتابة الهيروغليفية و براعة المصريين فى حفظ الجثث (المومياوات) ساهم بشدة فى وصول أعمالهم الطبية لنا و اكتشافها فى هذا العصر.

بقلم: ندا الشيخ

 

أضف تعليقك هنا