الرئيسية / تكنولوجيا / هواوي كن الأفضل ولا تكن الأول

هواوي كن الأفضل ولا تكن الأول

تعد شركة هواوي الصيني’ من الأسماء التجاري’ التي حجزت لمنتجاتها حصه سوقيه وعملاء كثر وتسير بخطي ثابته وسط زخم من الشركات المنافسه في مجال إنتاج الهواتف الذكيه والبرامج.

شركة هواوي

استطاعت هواوي كما ذكر موقع CNN الأمريكي في الربع الثاني من العام ٢٠١٨م بيع ٥٤مليون هاتف بزيادة ٤٠ % من العام الماضي في المرتبه الثانيه بعد شركة سامسونج الكوريه الجنوبيه متعددة الجنسيات ومتفوقه علي شركة ابل الاميريكيه المنتجه لهواتف الايفون، هذا النجاح لم يأتي من عدم بل من جهد واهتمام برغبات و تفضيلات العملاء وتصميم الاجهزه بجوده عاليه ودراسة السوق باستخدام استراتيجية تسويقيه مدروسه عطفا علي ذلك التسعير المناسب باستخدام استراتيجيات تسعير مناسبه، اتجهت هواوي لتطوير خاصية الهواتف الاسلكيه 5G وذلك امتداد وتنفيذ لخطة الشركة.
ولكن لم تستطع تثبيت نفسها في الولايات المتحده الاميريكيه أتدرون لماذا ؟

تهديدات تواجهها الشركة 

تسببت امريكا بأن هذه التقنية يمكن استخدامها لأعمال التجسس ومن هنا بدأت شرارة الحرب تبعتها تهديدات بوقف البرامج عبر متجر play وتقنية micro sdوغيرها وفي الواقع كماتعلمون هي سياسه لتجفيف منابع التطور في هواوي واقصاءها من الأسواق كبداية للحرب الأقتصاديه ضد دولة الصين بالرغم من أن هواوي تتبع للقطاع الخاص وليست حكوميه، في غضون أيام تطرح هواوي بدائلها حيث بدأت في تطوير برامجها حيث كانت تستعد لهذه اللحظه منذ العام ٢٠٠٢ م حيث انتجت برنامج Hongmeng os وايضاNm card كجزء من خطتها التي لاتخلو من الاستفادة من الخطط البديله فهذه التهديدات كانت بمثابة انذار مبكر لتفعيل خطة تم إعدادها منذ أعوام .

نجاح شركة هواوي 

هذه الحرب تعتبر درسا وتجربه واقعيه تستفيد منها الشركات بدون مقابل لتعي متطلبات كل مرحله لتضع لعملها خطط تسويقية محكمه بمختلف انواعها واستخدام أمثل لاستراتيجيات التسويق وكيفية الاستفادة من الفرص البديله وكيفية ادارة المخاطر Risk management، تكمن العبر والدروس في أنه بالرغم من وصول هواوي.

أهداف شركة هواوي

مرحلة نمو المنتج Growth stage والتي تتحقق فيها أهداف الشركه وتظهر مؤشرات النجاح المتمثلة في حصه سوقيه عاليه ومبيعات مرتفعة وتحقيق ولاء وثقة العملاء فلم تكتفي بذلك بل واصلت البحث والتخطيط تحسبا للمخاطر التي سرعان ماتتسبب في تلاشي ماتحقق في ثواني.
يقول فيليب كوتلر الملقب بالاب الروحي للتسويق ( ان كثير من الشركات تفشل في حقيقة أن الأسواق تتغير كل خمسه أعوام فمنها من يتغير ومنها ما يختفي )يتغير سلوك المستهلك دخله و ذوقه وثقافته وعاداته فهذه التغيرات كفيله بأن ينتقل من منتج الي آخر وايضا كفيله بالتأثير علي قرارات الشراء عنده.

هواوي هو الأفضل

ايضا تتغير تكنولوجيا الآلات والمعدات والأجهزة المستخدمة في الإنتاج الي الاجود والافضل من حيث الأداء والسرعة فيصبح نموذجا للتفاضل بين المنافسين فلابد من المواكبه فشركة نوكيا بالرغم من تاريخها القديم تعد مثالا حيا لم تواكب التغير في الانتقال الي الهواتف الذكيه ذات المواصفات المطلوبه ولنأخذ الأسواق السودانيه نموزج فغادرها
العملاء الي سامسونج وهواوي وغيرها القاعده التسويقية تقول (كن الافضل ولا تكن الأول)

التسويق 

أدركت هواوي الخطر مبكرا قبل أن يصيبها عامل التغيير الموثر جدا وهو المتغير السياسي السلاح الذي استخدم لاقصاءها من الاسواق والذي كان من الممكن أن يرمي بمنتجاتها الي الانحدار بعد أن كانت في قمة النمو والتطور فإن لم تكن في قمة الاستعداد لهذه المخاطر لما نجت من مؤشرات انحدار المنتج المتمثلة في فقدان نسبه عاليه من المبيعات وبالتالي فقدان العملاء والخساره والاختفاء من الأسواق او التواجد من أجل البقاء فقط والاكتفاء بالمحافظة علي Brand name.

منافسات تواجهها شركة هواوي

يقودنا هذا الي ان الشركات الاميريكيه لاتقبل المنافسه خاصه الإيجابيه منها وتسعي للتفرد والسيطره علي الأسواق بالرغم من أن منتجاتها تسيطر عليها استراتيجية التسعير الفاخر بخطه تسويقيه تستهدف أصحاب الدخل المرتفع فنجدها لاتقبل المنافسين ولاتقبل حتي المنافس الواحد كمايسمونه علماء التسويق بالمنافسه الثنائيه كما في شركة البيبسي والكوكاكولا
بل تستغيث الشركات الامريكيه بحكومتها لممارسة الخبث السياسي لاقصاء منافسيها من الاسواق.

دعوة للشركات للتطوير وتحقيق أهدافها

هذه دعوي للشركات أن تحقيق أرباح وحصه سوقيه عاليه ومبيعات مرتفعة وكسب ثقة العملاء أن لا يكون خصما علي أعمال التخطيط والتطوير والاهتمام بالعملاء وتحليل مؤشرات المخاطر بوضع خطط تدرس السوق في المدي الطويل فبعض الشركات بعد أن تحقق أهدافها تقلل من جودة المنتجات تدريجيا وحجم العبوات أيضا وتقوم بالتقليل من الإعلانات وحملات الترويج فمازالت بيبسي ومرسيدس تمارسان الاعلان
keep in mind

فيديو مقال هواوي كن الأفضل ولا تكن الأول

 

أضف تعليقك هنا
[addthis tool="addthis_inline_share_toolbox"]