الرئيسية / تعليم / القراءة / هل قرأت اليوم؟

هل قرأت اليوم؟

بقلم: أبوبكر ناصر النعمان

ربما للوهلة الأولى قد تظن أنه سؤال عبار، يسألك أي شخص من أقربائك أو أصدقائك عنه ولكن الحقيقة غير ذلك، أخي العزيز هل تسألت يوماً ما، ما هي القراءة وما أهميتها؟ في هذه الحياة، أخي العزيز أدعوك معي إلى رحلة القصيرة لنعرف ماهي القراءة؟

القراءة هي

القراءةُ ليست مجرد كما يظنها البعض فتحٌ للكتاب ونُطقٌ للأحرُف بل هي أكثر من ذلك ، القراءة في الحقيقة هي

  • فكرة يضعها الكاتب في كتابه ليطحنه عقلك و تخرج منه بفكرة جديدة أو مادة جديدة.
  • هي سفر غير مكلف عبر الزمان و المكان و الأجمل من ذلك أنها من غير جواز سفر أيضاً ، ولا تنسى أنه في هذا السفر تستطيع اللقاء مع الشخصيات الكثيرة التي سبقتك والجلوس معهم جلسة متواضعة بكل أريحية.
  • والقراءة أيضاً هي طريق يسلكه الإنسان ليكتشف آفاق الحياة البعيدة و يتعرف على الحياة القريبة من طرق مختلفة.
  • وهي طريقة من طرق العلاج للأمراض ، وفهم أكثر وأعمق للأمراض وكيفية التخلص منها.
  • وأخيراً القراءة هي طريقة عظيمة لأكتشاف النفس وماتحبه وتعشقه وماتنفر منه وتبتعد عنه.

قالوا عن القراءة

  • يقول مصطفى محمود : (القراءة هي أن تذهب بعقلك ومشاعرك خارج حدود المكان و الزمان).
  • يقول المثل الغربي : (إن أردت أن تسعد إنساناً فحبب إليه القراءة).
  • يقول عبد المجيد الحسين :(نقرأ لأننا مدفوعون بقوة للفضول والشغف و الأكتشاف و المعرفة).
  • يقول درايدن :(بقراءة الكتب تزور العالم وأنت في بيتك).
  • ويقول كاتب يوناني :(نحن مانقرؤه).
  • ولا ننسى ما قاله عباس محمود العقاد 🙁 لست أهوى القراءة لأكتب ، ولا أزداد عمراً في تقدير الحساب، إنما أهوى القراءة لأن لي في هذه الدنيا حياة واحدة وحياة واحدة لا تكفيني)

الإتحاد السوفيتي و الولايات المتحدة الأمريكية 

 هناك قصة ذكرها محمد عدنان سالم في كتابه (القراءة أولاً) وهي : عندما أطلق الروس قمرهم الصناعي الأول ، أهتزت الأوساط التربوية في أمريكا وكان السؤال الكبير هو : كيف استطاع الروس أن يسبقونا في مضمار الفضاء ؟ وبعد الدراسات المستفيضة جاء الجواب : لقد أخفقت المدرسة الأمريكية في تعليم تلامذتها القراءة الجيدة ، ورفع المسؤولون عن التربية شعاراّ يؤكد أن (من حق كل طفل أن تهيأ له جميع الفرص ليكون قارئاً جيداً).

أهمية القراءة 

لك أن تتخيل عزيزي القارئ أن هذا الأمر المهم عرقل مسيرة دولة كاملة، عزيزي القارئ هل عرفت الأن ماهي القراءة وماهي أهميتها ، فعندما يأتي إليك شخص ويسألك هذا السؤال ، فتذكر أنه يقصد هل فكرت اليوم ؟؟ وهل سافرت اليوم ؟؟ هل ألتقيت بشخصيات مهمة ؟؟ هل أخذت علاجك؟
أخي القارئ ها أنا أعيد السؤال عليك (هل قرأت اليوم؟)

بقلم: أبوبكر ناصر النعمان

أضف تعليقك هنا