الجانب الخفي من تكاليف قرار شرائك للعقار

ماهو الـ Affordable Housing “الإسكان مناسب التكلفة”

من الصطلحات الشائعة في الفترة الأخيرة بين الكثير من خبراء العقارات ومسؤولين تخطيط المدن مصطلح الـ Affordable Housing “الإسكان مناسب التكلفة” أو القدرة على تحمل تكاليف السكن، والمقصود هنا ليست القدرة فقط على تحمُل تكاليف العقارات كشراء أو إيجار، لكن المقصود القدرة على تحمل تكاليف الحياة والإقامة في العقار بشكل كامل.هذه التكاليف تتعدى نطاق صيانة العقار أو تشغيله لأبعاد أوسع من ذلك بكثير مثل:

  • تكاليف المواصلات مثلا والانتقال من وإلى العقار.
  • تكاليف الخدمات المحيطة بالعقار ومدى توفرها وقربها من العقار وتنوعها.
  • تكاليف البنية التحتية للعقار زي الكهرباء والماء (مثلا كثير من المناطق تكون بها المياه العمومية ضعيفة ويضطر ساكن العقار لشراء مضخات لرفع المياه وخزانات لتخزينها)

كيف يكون العقار مناسبا للبيع والشراء

بالتالي إذا كان سعر العقار رخيص بشكل كافي لاتخاذ قرار شرائه أو ايجاره لكنه بعيد عن الفرص ووسائل الراحة والخدمات مثل المدارس ومراكز التسوق ومسارات المواصلات فلا يمكن اعتباره من العقارات المناسبة التي يمكن تحمل تكاليفها.

مشكلة العجز الواضح في توفير عقارات يمكن تحمل تكاليفها وتكاليف الحياة فيها بيختلف من مكان لمكان، لكن هناك بعض الأسباب الشائعة مثل:

  • أسعار العقارات تزيد بمعدلات أسرع من مستويات الدخل.
  • عرض العقارات في أغلب الأوقات يكون غير متوافق مع الطلب.
  • نُدرة الاراضي المناسبة لانشاء العقارات وارتفاع أسعار الاراضي بشكل كبير
  • إلى جانب التغييرات الديموغرافية مثل زيادة النمو السكاني خاصة مع التقدم الطبي وحركة التوزيعات السكانية

المدن التي تؤمن إسكان مناسب على مستوى العالم

طبقاً لإحصائيات مؤشرات الأمم المتحدة 13% فقط من المدن على مستوى العالم بتقدر توفر إسكان مناسب التكلفة، وفي 2014 صدر تقرير من معهد ماكينزي الدولي بيوضح أن اكتر من 330 مليون أسرة تعيش في مساكن دون المستوى أو تُعاني من تكاليف الاسكان والمعيشة! الرقم دا مرشح للزيادة بشكل متسارع ليصل لـ 1.6 مليار شخص في عام 2025 واكتر من 2.5 مليار شخص في عام 2050! ودا بيرجع بشكل أساسي طبقا لتقرير (جادج وتملينسون) اللي بيوضح أن الجيل الحالي هو الأكثر انفاقا على العقارات وتكاليف الاسكان، أكثر من أي أجيال سابقة رغم ضعف وقلة الجودة المعيشية اللي بيتمتع بيها نفس الجيل الحالي عن الأجيال السابقة!

إستراتيجية الإسكان المناسب التكلفة في إستراليا

في أستراليا الحكومة حددت استراتيجية واضحة للوصول لمفهوم “الإسكان مناسب التكلفة” عن طريق تبني استراتيجية تسمى “20 Minutes Neighbourhood” وهي استراتيجية توضح القدرة على تحقيق كافة احتياجاتك اليومية خلال 20 دقيقة من منزلك سواء كان مشي أو باستخدام سيارة أو أي وسيلة انتقال أخرى، الاحتياجات اليومية بتشمل أماكن عملك، مراكز التسوق، المدارس والجامعات، الأندية والحدائق، المستشفيات ومحطات المواصلات أو مسارات المواصلات.

الخلاصة

لابد من التفكير بشكل جيد ومتأني في أي عقار قبل شرائه، وقرار شرائك للعقار يجب ألا يكون محدد ومقيد بالمنظور الضيق الخاص بسعر العقار نفسه وقدرتك على شرائه أو إيجاره لكن ينبغي أن تكون نظرتك أوسع وأشمل للتكاليف المتعلقة بحياتك ومعيشتك أنت وأسرتك في هذا العقار، لأن الكثير منا ينخدع بالفرص المتاحة والتسهيلات المعروضة خاصة في بعض المناطق الجديدة وتكون لعاطفته اليد العليا في اتخاذ قراره دون النظر للأبعاد الأخرى التي يُمكن بسهولة أن تحول منزل أحلامه لكابوس يومي لا يستطيع التخلص منه.

يمكنكم الاطلاع أكثر على هذا الموضوع من خلال قراءة التقرير المفصل الصادر في شهر يونيو 2019 من المنتدى الإقتصادي العالمي WEF بعنوان Making Affordable Housing a Reality in Cities

فيديو مقال الجانب الخفي من تكاليف قرار شرائك للعقار

 

أضف تعليقك هنا