الرئيسية / صحة / العقم عند النساء

العقم عند النساء

بقلم: احمد موسى متولي سعيد

التعريف

العقم هو عدم القدرة على الحمل بعد عام من المحاولة. وذلك يعني ممارسة الجنس بشكل منتظم وبدون وسائل حماية. ترجع ثلث الحالات تقريبا إلى عوامل ذكرية. ويرجع عدد مساو إلى عوامل أنثوية. وفي الحالات المتبقية يكون السبب غير معروف أو يرجع إلى مشكلات تتعلق بالطرفين معا.

الأسباب

يشمل الحمل الناجح خطوات عديدة:

  • تخرج بويضة من مبيضي المرأة (الإباضة).
  • ثم تنتقل البويضة إلى قنوات فالوب. هنا يمكن أن يتم إخصابها بالسائل المنوي للرجل.
  • وإذا تم تخصيب البويضة (الحمل)، تتحرك من قنوات فالوب إلى الرحم.
  • وتغرس نفسها بجدار الرحم. وعندها يبدأ نمو الجنين الذي يستغرق 40 أسبوعا.

ترجع غالبية حالات العقم إلى مشكلات بالإباضة أو مشكلات بقنوات فالوب

مشكلات بالإباضة

إذا لم تخرج البويضة من الجريب الموجود بالمبيض، فلن تكوني قادرة على الحمل. ويكون ذلك سببا في 40 % من حالات العقم الأنثوي. بعض العوامل التي قد تسبب مشكلات هي:

  • اضطرابات هرمونية
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات
  • اضطراب الإباضة
  • أكياس مبيضية

مشكلات بقنوات فالوب

من الصعب أن تخصب البويضة أو أن تنتقل إلى الرحم إذا كانت قنوات فالوب تالفة أو مسدودة. يمكن أن تنتج المشكلات عن:

  • مرض التهابي حوضي
  • فطريات بطانة الرحم
  • جراحات سابقة غيرت من البنية الهيكلية الحوضية، أو تسببت في تكون نسيج ندبي في الحوض
  • الحمل خارج الرحم
  • عيوب خلقية

عوامل الخطر

تزيد هذه العوامل من فرصة إصابتك بالعقم:

  • العمر: أكبر من 35 عاما
  • مستويات عالية أو منخفضة جدا من شحوم الجسد (مما ينتج عنه عوز بالإباضة)، السمنة
  • ممارسة التدريبات بإفراط (مما ينتج عنه فقد حاد بشحوم الجسد)
  • الأمراض المزمنة، مثل:
    • مرض السكري
    • الذئبة
    • التهاب المفاصل
    • ارتفاع ضغط الدم
    • الربو
  • التدخين
  • استهلاك الكافيين
  • تناول المشروبات الكحولية
  • التعرض المهني لـ:
    • درجات حرارة مرتفعة
    • مواد سامة
    • المواد الكيميائية
    • مبيدات الحشرات
    • الإشعاع
    • الإجهاد المستمر
  • تاريخ من:
    • مرض التهابي حوضي
    • فطريات بطانة الرحم
    • مبايض متعددة الكيسات
    • الحمل خارج الرحم
    • فشل كلوي
    • تشمع الكبد
    • أورام نخامية
    • مرض فقدان الشهية العصابي
    • قصور الغدة الدرقية ذاتي المناعة
    • أورام ليفية رحمية
    • جراحة حوضية (تشمل جراحة بالرحم)
    • التهاب القولون التقرحي
    • مرض كرون
    • الصرع
    • مرض كاشينج
    • فقر الدم المنجلي
    • العدوى بفيروس العوز المناعي البشري
    • أمراض الكلى
    • التهاب الزائدة الدودية مع المضاعفات (مثل، الزائدة المثقوبة)
  • الأدوية، وتشمل
    • أسيتامينوفين
    • ايبوبروفين
    • أدوية الألم
    • المضادات الحيوية
    • مضادات الاكتئاب

الأعراض

بعد عام من محاولة الحمل، يجب عليك أنت وشريكك البحث عن مساعدة.

التشخيص

سيتم تقييم حالة كل منكما في الزيارة الأولى. وسيسأل الطبيب عن الأعراض والتاريخ الطبي. سيبحث طبيبك عن المشكلات البدنية التي قد تسبب العقم.

قد يتم القيام بالاختبارات التالية لمعرفة إذا كان هناك إباضة:

  • درجة حرارة الجسد الأساسية—وهي ترتفع عند الإباضة، وتظل مرتفعة خلال النصف الثاني من دورتك وطوال مدة الحمل؛ فأنت تقيسين درجة حرارتك يوميا وتسجليها على مخطط
  • اختبار دم—لقياس مستويات الهرمونات
  • خزعة بطانة الرحم —لمعرفة إذا ما كانت الإباضة تسبب تغييرات ببطانة الرحم

قد يتم القيام بالتالي لمعرفة إذا ما كان رحمك وقنوات فالوب لديك بحالة طبيعية:

  • تصوير الرحم وقنوات فالوب بالأشعة الملونة—أشعة سينية على الرحم وقنوات فالوب
  • أشعة فوق صوتية عبر المهبل—يتم إدخال جهاز عبر المهبل لأخذ “صور” للأعضاء الحوضية
  • تنظير الرحم—يتم إدخال جهاز رفيع عبر عنق الرحم لرؤية داخل الرحم
  • التنظير – يتم إدخال جهاز صغير به كاميرا بفتحات بالبطن، مما يسمح للطبيب بفحص قنوات فالوب، والمبايض، والرحم

العلاج

يعتمد العلاج على المشكلة المسببة للحالة. قد يكون العلاج مطولا ومكلفا. وغالبا لا يغطيه التأمين.

تغيرات في نمط الحياة

قد يقترح طبيبك أن تجربي أولا:

  • تغيير وقت نشاطك الجنسي (حتى تتمكنين من مطابقته بنمط الإباضة)
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تجنب التبغ وعدم تناول الكحوليات
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية بإفراط
  • تقليل الضغط والحصول على مساعدة للاكتئاب

الأدوية

إذا كان نشاط الإباضة متوقف لديكِ، فقد يتم إعطائك أدوية تسبب الإباضة. تزيد احتمالية ولادة التوائم مع تناول هذه الأدوية.

الجراحة

قد تحتاجين إلى جراحة لفتح قنوات فالوب إذا كانت مسدودة. كما يتم إستخدامالجراحة لإصلاح مشكلات الأعضاء أو لاستئصال:

  • أكياس مبيضية
  • الأورام الليفية
  • نسيج الندبة

التقنيات الإنجابية المساعدة

تشمل التقنيات الإنجابية المساعدة استخدام مني وبويضات أو نطف في معمل للمساعدة على الحمل. يمكن أن يكون المني والبويضات منك أنت وشريكك، أو من متبرع. تشمل طرق التقنيات الإنجابية المساعدة:

  • التخصيب الاصطناعي—يتم جمع المني ومعالجته في معمل. وبعدها يتم وضعه مباشرة داخل رحم أو عنق رحم المرأة.
  • الإخصاب الاصطناعي بالمختبر —يتم إزالة بويضات مكتملة متعددة من جسم المرأة وخلطها مع مني في مختبر. ثم يتم وضع خليط البويضة والمني أو نطفة عمرها من 2 إلى 3 أيام في الرحم.
  • نقل المشيج أو اللاقحة إلى قناة فالوب—يتم إزالة بويضة من جسم المرأة وخلطها مع مني في مختبر. ثم يتم وضع خليط البويضة والمني أو نطفة عمرها من 2 إلى 3 أيام في قناة فالوب.
  • نقل الكيسة الأريمية إلى قناة فالوب—يتم إزالة بويضة من جسم المرأة، وحقنها بالمني، وتركها لتنمو. ثم يتم زرعها لاحقا داخل الرحم.
  • حقن المني في السيتوبلازما—يتم حقن حيوان منوي واحد داخل البويضة. النطفة الناتجة عنه يمكن أن تتم زراعتها في الرحم أو تجمد لتستخدم لاحقا.

الوقاية

ليست كافة أسباب العقم يمكن الوقاية منها. قد تساعد الخطوات التالية:

  • امتنعي عن التدخين.
  • قللي من أو تجنبي تناول الكافيين والكحوليات.
  • حافظي على وزن صحي.
  • احمي نفسك من الأمراض المنقولة جنسيا عن طريق استخدام الواقيات. قومي بتقليل عدد شركائك الجنسيين.
  • جربي تقنيات إدارة الضغوط.

مصادر الدراسة 

ما هي الثآليل التناسلية ؟٬ موقع محطات ٫ على الرابط : http://www.elertgadget.com/

عقم النساء ٬ اكرم علي ٫ مخاطر العقم ٬ بيروت ٬ 2018٫ ص ص 344.

 

بقلم: احمد موسى متولي سعيد

أضف تعليقك هنا