الرئيسية / أدب / شعر حر / على قيد الأمل

على قيد الأمل

وما الليلُ يلْوي ذِراعَ السَنا
إذا ما تجلّيت بدر المنى
فما عند قلبي حبيبٌ سواك
ولا عنك لي في حياتي غِنى

****

تَجهَّمَ مُذ غبت وجهُ الحياة
وقَطّبَ في حاجبيها الهَنا
فَكَمْ جَرّحتني نصالُ الكروب
وكم حاوطتني ضِباعُ الضَنى

****

تُطَوَّق عُنق اشتياقي إليك

تُطَوَّق عُنقَ اشتياقي إليك
بأمراس همٍّ تزيدُ العَنى
بصدرِ الأماني تنوشُ السهام
وفي ظهر حلمي تدقُّ القَنا

****

كالطير الحزين أشدو

كما الطير أشدو ولكنْ حزينْ
فَمِنْ غير جنّاته ما الغِنا
فليس الذي في مياه الوصال
كمن ذاق نار النوى مثلنا

****

لو أنصفونا رأونا كما بنا

فَلوْ أنصفونا رأونا كما
بِنا قد رأيناهمُ نصفنا
علينا لكم قد تَجنّى الوشاة
بِقولٍ يشقُّ العَصا بيننا

****

وماكل قولٍ صحيح المتون
إذا مال عن صدقه من بَنى
يقولون أنّا هجرناهمُ!
وما أدركوا عندهمْ قلبنا

****

غريبٌ بجفنيه غصّ الحنين

غريبٌ بجفنيه غصّ الحنين
بَكى يوم ضاقت عليه الدُنى
ومازال في اليمِّ لامِنْ سفين
تراءت ولاحضن شطٍّ دَنا

****

حواليه موج الأسى كالجبال
ولاصوت إلا هدير الفَنا
ولكنَّ حُبي لهم قد أبى
بأنْ يبلغَ الروحَ مِنّي الوَنى

****

تداعيت شوقاً بِكلّي هُنا

فقاومت حتّى تجلّى المُنى
بدرع اعتقادي وقتل الأنا
فإن صحتَ ياعاشقي من هُناك
تداعيت شوقاً بِكلّي هُنا

أضف تعليقك هنا